00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  متى نجعل كورونا على شفا حفرة ؟

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

متى نجعل كورونا على شفا حفرة ؟
‮ ‬مظفر عبد العال
قالها‮: ‬بامتعاض وانفعال على‮ ‬غير عادته وهدوئه‮  ‬المعهود‮ ‬،‮ ‬بأنه مهما بلغت الحالة من الوباء القاتل،‮ ‬المتفشي‮ ‬في‮ ‬بقاع الأرض الواسعة فاني‮ ‬ارفض أن أكون مع القطيع؛ لكي‮ ‬أمتلك مناعتي‮ ‬منه واذهب بينهم أقاتل أنا وربي‮ ‬لا ناصر ولا نصير‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬لا أرضاه لنفسي‮ ‬مؤكدا أني‮ ‬لا أرضاه لأهلي‮ ‬وأحبتي‮ ‬في‮ ‬مواجهة الجائحة القاتلة،‮ ‬والعمل بوعي‮ ‬ومسؤولية من أجل التحصن واتباع التعليمات الصحية،‮ ‬واستخدام العقل بدل الأهواء والعلم بدل الوهم والخيال والشعوذة والتمرد‮ ‬،التي‮ ‬تنهى عنها قيم السماء والأرض على السواء‮ .‬لأننا لا نحتاج إلى من‮ ‬يوهمنا بأقاويل لا معنى لها إلا مزيد من الاخيله الفارغة والذهاب بنا إلى المجهول‮ ‬،‮ ‬نحن أيها السادة نحتاج إلى العلم والدراية وتقدير حجم الخطر بالمنطق العلمي‮ ‬المقبول وتابع صاحبي‮ ‬وهو‮ ‬يقول‮ :‬ويحكي‮ ‬لي‮ ‬من القلب ما‮ ‬يؤمن به في‮ ‬مواجهة هذا الخطر الذي‮ ‬حل على ديارنا وأهلينا وعلى ما ظننت به بانه‮ ‬غير خائف ويتحدث بمنطق الواثق من نفسه ويكمل صديقي‮ ‬كلامه بالقول‮ : ‬
اني‮ ‬أجد أنه من الهين حين تتوفر الإرادة أن أحافظ على التباعد الجسدي‮ ‬بيني‮ ‬وبين الناس وبيني‮ ‬وبين من أحب من أهلي‮ ‬وأصدقائي‮ ‬،‮ ‬كما أنني‮ ‬لا أجد صعوبة في‮ ‬أن ارتدي‮ ‬الكمامة أو القفاز لأقي‮ ‬نفسي‮ ‬من خطر الاصابة بالمرض القاتل وان التزم بتعليمات النظافة والغذاء الذي‮ ‬يعظم لدي‮ ‬المناعة‮ ‬،‮ ‬كل ذلك من اجلي‮ ‬واجل وراحة اهلي‮ ‬وتجنبهم العدوى ولم اجد بذلك ضير ولا اهانة ولا تكلف للبشر وانا منهم بل من اجل صحتنا جميعا ولكن الذي‮ ‬اريد ان اتجنبه هو ان لا اكون جزءا من القطيع منتظرا مصيري‮ ‬كما‮ ‬ينتظر‮ (‬الخروف‮) ‬يومه في‮ ‬ان‮ ‬ينحر كالخراف التي‮ ‬نحرت من قبله دون ان‮ ‬يحرك ساكن‮. ‬إن المنطق العلمي‮ ‬يقول الزموا أماكنكم واسمعوا نصائح وتعليمات الأجهزة المعنية وخاصة الصحية،‮ ‬فالأرقام بتصاعد‮ ‬،وان التهور‮ ‬،والتجاوز على تعليمات الأجهزة الصحية،‮ ‬يعني‮ ‬تجاوز على سلامة وصحة الناس‮ ‬،الذين هم برعاية وحماية الدولة ومؤسساتها‮ .‬انتهى كلام صاحبي‮ .‬
‮ ‬لا أكتمكم سرا وجدت نفسي‮ ‬وأنا أستمع إلى صاحبي‮ ‬هذا متعاطفا معه أي‮ ‬تعاطف وضعفت امام منطقه واصراره‮ ‬،فهو قد أدرك خطورة الموقف واستمع بوعي‮ ‬إلى منطق العقل في‮ ‬الوقاية والتحصن من المرض ومن هذا الوباء المميت وقررت أن الزم بيتي‮ ‬وأتحصن بالمزيد من الوقاية واسمع أبنائي‮ ‬وأقص عليهم مواقف وقصصا سمعتها لا من أجل إرباكهم واخافتهم بل من اجل تسلحهم بالوعي‮ ‬الوقائي‮ ‬من اجل سلامة الجميع‮ ‬،لكم ولنا ولاحبابكم واحبابنا الصحة والسلامة‮ .‬وما زلت أتذكر قوله‮ : ‬بعد أن استمعت اليه بعناية إلى ما قاله لي‮ ‬ماذا تختار ؟ مناعة القطيع أم الوقاية قلت وبدون تأمل أو تردد نعم سأختار الوقاية فهي‮ ‬خير علاج وتاج المناعة‮ .‬ودعته في‮ ‬حينها ورحت أطبق رغبتي‮ ‬الحقيقية التي‮ ‬وجدتها‮  ‬عنده‮  ‬والعمل على تنظيم جدول للتواصل‮  ‬مع أحبتي‮ ‬عبر مواقع التواصل ومع زملائي‮ ‬وطلبتي‮ ‬في‮ ‬الجامعة عبر الواتس آب والسكايب والفايبر محاولا إيصال المحاضرات وفقا للمنهج المقرر لطلبتنا‮ ‬،وأنا أتلمس تفاعلهم ومشاركتهم في‮ ‬الحوار والمناقشة،‮ ‬بما‮ ‬يعزز الفائدة لهم،‮ ‬كذلك الأمر مع عدد من الزملاء والأصدقاء بحالة من التفاؤل واستثمار الزمن بما‮ ‬يفيد الجميع من معلومات وكل منا‮ ‬يتمتع براحة نفسية وتوازن ويسمعنا ما لديه بما‮ ‬يفيدنا بشكل خاص وللمجتمع بشكل عام‮ .‬وكلنا على أمل‮. ‬بنصر ساحق على أشرس وباء خبيث حل على الإنسانية‮ .‬ونحن على ثقة بان هزيمته حتمية أمام العقل والوعي‮ ‬البشري‮ ‬،الذي‮ ‬نحن جزء منه واليه ننتمي‮ ‬وفي‮ ‬دائرته نفكر‮ .‬
وفي‮ ‬الختام الوقاية ثم الوقاية لأنها العلاج الشافي‮ ‬والمعافي‮ ‬ونجعل من كورونا على شفى حفرة ونطمرها الى الابد‮.‬

عدد المشـاهدات 69   تاريخ الإضافـة 01/07/2020   رقم المحتوى 40507
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2020/8/14   توقيـت بغداد
تابعنا على