00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الفساد في‮ ‬اللاشعور‮  .. تقنيات‮ ‬يستخدمها رجال الدين لإطالة سلطاتهم 2

إضاءات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الفساد في‮ ‬اللاشعور‮  .. تقنيات‮ ‬يستخدمها رجال الدين لإطالة سلطاتهم 2

جبار فريح شريدة
بعد ما أشار المرحوم الدكتور علي‮ ‬الوردي‮ ‬لمصطلح الازدواجية وسببها الرئيسي‮ ‬هو الانحرافات الجنسية التي‮ ‬تنشأ من حجب المرأة عن الرجل حيث تكثر الانحرافات بين البحارة ورجال الكنيسة والمعبد ورجال الدين بشكل عام‮ .‬ومنه كذلك مناطق بغداد الضيقة القديمة حيث تحجب النساء عن الرجال مما‮ ‬يدفع الرجال طول الوقت بين العمل والمقهى اما الاطفال فتضطر الامهات ابعادهم خارج الدار للتفرغ‮ ‬لشؤن البيت من‮ ‬غسل الملابس وطهي‮ ‬الطعام وتنظيف البيت‮ ‬،فالطفل الذي‮ ‬يلعب بالشارع‮ ‬يجد له اصدقاء ليلعب معهم مما‮ ‬يضطر ان‮ ‬ينتمي‮ ‬لمجموع ليكون جهة تدافع عن نفسها من المجاميع الاخرى المتكونة في‮ ‬الاحياء الاخرى‮ .‬فقائد المجموعة المتنمر‮ ‬يستضعف الاصغر والضعيف ولكي‮ ‬يحميه فيساومة بالمداعبة الجنسية او الممارسة مقابل الحماية فينشأ الانحراف الجنسي‮ . ‬الملاحظة الاخرى التي‮ ‬اشار لها المرحوم هي‮ ‬استقدام راقصة في‮ ‬احد مقاهي‮ ‬بغداد لجذب انتباه الشباب‮  ‬لها وابعادهم من نفسه فيا بينهم‮ ‬،والخطوة الثالثة هي‮ ‬فتح بيوت دعارة في‮ ‬منطقة الميدان لابعاد الشباب عن بنات الناس واشغالهم في‮ ‬هذه البيوت‮ .‬
المرأة سافرة
الخطوة الرابعة هي‮ ‬خروج المرأة سافرة للعمل لجذب انتباه الشاب والتمعن بالاجزاء المكشوفة والتلذذ بها خطوة محسوبة لابعاد الشباب عن بعضهم‮. ‬الخطوة الخامسة التي‮ ‬لم‮ ‬يلاحظها الدكتور المرحوم علي‮ ‬الوردي‮ ‬ولم تدون في‮ ‬كتبه الا وهي‮ ‬تصاميم البيوت الحديثة بعد تلك المعاناة في‮ ‬البيوت الضيقة الشعبية البسيطة فقامت الدولة على تلك الخطوات المحسوبة من قبل الدولة بان توزع قطع اراضي‮ ‬للموظفين بمساحة تتراوح ما بين‮ ‬400 الى‮ ‬600 متر مربع للتخلص من البيوت الضيقة والتجاوزات التي‮ ‬تحصل بتلك البيوت على ما اعتقد لا بل حتى من اعلى البيوت لملاصقة البيوت مع بعضها فربما‮ ‬يكون هناك عبور من على البيت الى بيت اخر لتحقيق اشباع اللذة‮ ‬،فتم تصميم خريطة بحث‮ ‬يكون البناء وسط مساحة الارض‮ ‬غير ملاصقة للجيران لكي‮ ‬لا تسمح من تسول له نفسه للتجاوز على البيوت الملاصقة لبعضها‮ .‬
حرب الثمانين بين العراق وايران معروفة لدى الجميع هي‮ ‬حرب عقائدية بين جارتين مسلمتين والشعبين لا حولة ولا قوة ليس لهم فيها لا ناقة ولا جمل‮ .‬لكن دكتاتورية الحكام عند الطرفين اجبرتهم للقتال‮ .‬
على راس الهرم السياسي‮ ‬الايراني‮ ‬في‮ ‬السلطة رجل دين‮ ‬يحمل شهادة علمية حوزوية تصنف لدى اتباع المذهب الشيعي‮ ‬بدرجة اية الله العظمى المتمثلة بالسيد المرجع الكبير قائد الثورة أية الله روح الله خميني‮ ‬قدس الله سره‮.‬
‮ ‬المعروف لدى اتباع مذهب اهل البيت عبر التاريخ ان النبي‮ ‬واهل بيته قد ظلموا من منافسيهم في‮ ‬السلطة هم بنو أمية وبنو العباس الى ان اصبح هذا المذهب مسلوب الحق‮ ‬،وهم فعلا اهل البيت‮ ‬يتميزون بالخلق الرفيع والتسامح والمحبة وخدمة الانسانية اولاً‮ ‬وعلى راسهم الرسول الكريم محمد‮ (‬ص‮) .‬
لكن عند اعتلاء السلطة السيد الخميني‮ ‬يعرف جيدا ان السلطة في‮ ‬العراق سلطة ظالمة ودكتاتوريا واجبرت الشباب والناس بشكل عام بالقوة للحرب ضد ايران فكان الجندي‮ ‬المقاتل اما‮ ‬يعدم او‮ ‬يقتل حتى الموت او‮ ‬يقع اسيرا وهو امر بين امرين اذاقة الجندي‮ ‬العراقي‮ ‬مخلفا خلفة عائلة زوجة واطفال وابوين‮ .‬والامام الخميني‮ ‬يعلم ان اغلب الجيش هم من الشيعى العراقيين المواليين الاهل البيت الذين ظلموا على مر التاريخ على‮ ‬يد الحكام‮ .‬
في‮ ‬النهاية هولاء الجنود مختصر الكلام الشيعى ان وقعوا في‮ ‬الاسر اذاقوا مرارة اخرى وهي‮ ‬التعامل بدون رحمة من ابناء مذهبهم من الايرانيين فخيروا بين امرين اما ان‮ ‬يطلق سراحك وتقاتل بجنبهم وتقتل اخوك وابوك وربما ابنك او تبقى في‮ ‬قفص السجن مظلوما تحت سياط الجلاديين‮ .‬
نسال سؤالا اين الرحمة في‮ ‬اتباع مذهب اهل البيت عند السيد الخميني‮ ‬او عند السلطة الايرانية بشكل عام وهم من اتباع مذهب اهل البيت اهل الرحمة والمغفرة‮ .‬هل من المعقول ان‮ ‬يقضي‮ ‬شاب من اتباع المذهب عمرة منفي‮ ‬في‮ ‬السجن اكثر من‮ ‬12 سنة تحت سلطة موالية لمذهب اهل البيت فهذه الازدواجية‮ .‬
بما رجع اغلب الاسرى لبلدهم لكن رجعوا هم في‮ ‬صحة‮ ‬غير جيدة اغلبهم ماتوا بعد سنة من رجوعهم اواقل او اكثر بقليل لكن جميعهم مرضى لا‮ ‬ينفعون شئ‮.‬
الى هنا ليس بكافي‮ ‬بل امتد الظلم الى ان سقط صدام الدكتاتور الظالم وقد وصف صدام عند البعض بانه خلاصة الظالمين في‮ ‬الارض‮.‬
طيب جاءت الفرصة للموالين لمذهب اهل البيت للوصول للسلطة ومسك زمام الامور بيد الاحزاب التي‮ ‬جاهدت صدام اكثر من‮ ‬30 سنة فكانت النتائج على مدار‮ ‬17 سنة من حكمهم‮.‬
1- دمار الزراعة في‮ ‬العراق بشكل كامل
2- دمار الصناعة في‮ ‬العراق بشكل كلمل
3- انتشار المخدرات والحشيشة
4- دمار الطاقة الكهربائية
5- دمار التربية والتعليم
6- كثرة البطالة
7- هدر ثروات العراق بدون استثناء بدون فائدة ومن ثم سرقتها
8- قتل الاطباء والكفاءات واخلاء العراق منهم او هجرتهم الى البلدان الكافرة للبحث عن الامان
9- البنى التحتية بشكل عام رجعت دون الصفر
10-فوضى عارمى وانفلات السلاح والقتل والتشرد وحرب طائفية ودخول داعش لا نعرف من وراء وتدخل جميع دول الجوار بالسلطة العراقية وتهريب الاموال للخارج والثراء الفاحش لمن في‮ ‬السلطة على حساب الفقراء‮ .‬والكلام اكثر واكثروما في‮ ‬اليد حيلة‮ .‬
والسبب الرئيسي‮ ‬السايكولوجي‮ ‬هو دخول رجل الدين للسياسة الذي‮ ‬يفني‮ ‬عمره طالق الدنيا لا‮ ‬يؤمن بها وبالتالي‮ ‬يتسيد السلطة ويتحكم بها وهو بعيد كل البعد عن العلوم والاختصاص التكنوقراط المتخصصة في‮ ‬مهنتها لبناء الدولة كل من حسب الاختصاص وبنفس الوقت هو انسان لا‮ ‬يخلوا من عقد مكبوتة في‮ ‬داخل شخصيته ولاحظنا ان البعض منهم عندما اعتلى السلطة قد انكشفت شخصيهم وتدفق المكبوت على سطح شخصيته وظهرت حقيقته فبدأ‮ ‬يسرق ويقتل ويمارس الجنس بالطرق المشروعة بافراط مع النساء اللواتي‮ ‬فقدنا ازواجهم بالحروب بحجة الحماية الى ان تجد نفسها من خلال رجل الدين كالكرة ترمي‮ ‬من شخص الى شخص اخر بحجة الزواج الموقت‮  ‬الذي‮ ‬هو ليس بالحرام لكن نحن نركز على المكبوت في‮ ‬الشخصية.وجرائم داعش ضد النساء خير مثال على الكبت الجنسي‮ ‬لدى الشخصية العربية المسلمة الذي‮ ‬تجعلة‮ ‬يتطرف بسلوكة وافكارة‮.‬
بالمقابل هذه الاحزاب فتحت المجال اما المتملقين والمتلونيين والوصوليين بشراء شهادات مزورة لاعتلاء السلطة بها بحث اصبح من في‮ ‬السلطة هم اولائك المتدينون طلاب الحوزات العلمية البعض منهم كانوا الفاشلون في‮ ‬دراستهم الاكاديمية والمزورين من اصحاب الشهادات‮ ‬يتحكمون بالبلد والنتيجة ذكرناها سلفا‮.‬
ان المجتمعات الحديثة بدأت تفضي‮ ‬على بعض أسباب هذا الصراع النفسي‮ ‬حين أطلقت الحرية للمرأة ورفعت من مستواها الثقافي‮ ‬والاقتصادي‮ ‬وسمحت لها بالاختلاط مع الرجل وبمغازلته ومراقصتة وملاعبته‮.‬
الدكتور علي‮ ‬الوردي‮ ‬من خلال دراسته نجده‮ ‬يتحدث لفترة ما قبل الستينات‮ . ‬ما بعد الستينات‮ (‬1960) نلاحظ خروج المرأة سافرة وبدأت تغازل الرجل كانما الحكومات سمعت نصيحة الدكتور علي‮ ‬الوردي‮ ‬وعملت بها لكن لم‮ ‬يراعوا للدين الحنيف شئ‮ ‬يذكر الى ان كنا نحن جيل الستينات نسمع ونرى ان الصلاة للكبار من السن اي‮ ‬عندما تكبر في‮ ‬السن تكون مطلوب للصلاة بحيث انتشرت محلات بيع الخمور وفتحت الكثير من البارات لتسكع فيها الشباب ويقال ليس رجال ما‮ ‬يشرب وما‮ ‬يزني‮ ‬وانتشرت مكانات خاصة بالدعارة وكثير وكانت مقصودة من الدولة ومحميه كا الكمالية‮ ‬،الفجر،ابوغريب،كنعان والزبير وغيرها كانها الحل للكبت الجنسي‮ ‬الذي‮ ‬يعاني‮ ‬من الشباب وحل لمشكلة الواطة وزنا المحارم الذي‮ ‬كان منتشر والذي‮ ‬اشار اليه الدكتور علي‮ ‬الوردي‮ .‬كل ما كتب عن الانحراف الجنسي‮ ‬انفاً‮ ‬لم‮ ‬يراعي‮ ‬القيم الدينية وحرمت الدين ولم‮ ‬يكن هناك مخافة من الله‮  ‬كأنما الزنا حلال لا حرام فيه وعندما تسير في‮ ‬شوارع بغداد تجد سائقي‮ ‬السيارات اذا شاهدوا امرأة‮  ‬في‮ ‬الشارع‮ ‬يتهافتون عليها وتسمع صوت منبهات سياراتهم ترن عليها أما اماكن التي‮ ‬فيها خلوا كا المزارع تجدها مليئه بالسيارات التي‮ ‬تجلب النساء الساقطات من الشوارع ليمارسوا معها الزنا في‮ ‬تلك الاماكن بحيث اصبح الزنا متفشي‮ ‬في‮ ‬كل الاماكن العامة والخاصة كامتنزهه الزوراء وجزيرة بغداد السياحية وجزيرة الاعراس وفي‮ ‬الاسواق خاصة عند اصحاب محلات لبيع الالبسة النسائية وذات مرة قال لي‮ ‬صديق اني‮ ‬فتحت محل لبيع الالبسة النسائية برغم انه‮ ‬يعمل اسطة ميكانيكي‮ ‬لكن محل الالبسة‮ ‬يفتح عصراً‮ ‬وقال الغاية منه لجلب النساء لممارسة الزنا معهن وذات مرة قال لي‮ ‬احد الباعة في‮ ‬سوق الكاظمية لبيع العباءة النسائية ان النساء هنا كا الذباب‮ ‬ياتون لي‮ ‬واهش بهن‮  ‬كالذباب والكثير منهن تطلب الزنا واما اصحاب التكسي‮ ‬حدث ولا حرج المهم كل الاماكن العامة مشبوهة تستغل من هذا النوع متناسين قوله تعالى‮(  ‬وأذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا‮)‬
‮ ‬واغلب الشباب‮ ‬يذهبون الى هذه اماكن الدعارة وذات مرة سألت ما‮ ‬يقارب ألف شاب وجدت ان‮ ‬1-5 من الالف لم‮ ‬يذهبوا الى تلك البيوت للدعارة ويذهبون‮  ‬باسباب كثير منهم الغير متزوج ومنهـــــــــــم الذي‮ ‬لم تشبع زوجته رغباته الجنسية والتي‮ ‬لا تسحره في‮ ‬منامه فيذهب الى تلك الاماكن ليجد الساحرات فيشبع رغبته بدون خوف من احد لا من الله ولا من الدولة.هذا الحل الذي‮ ‬توصلت اليه الدول العربية في‮ ‬تلك الفترة ظناً‮ ‬منها انه سوف تحرر المرأة وتطلق الحريات وبدون مراعاة القيم السماوية وكان نتيجتها البلاء بالحروب الى ان جاءت سنة‮ ‬1995 وكان ارواح الشعب جائعة دينياً‮.‬
تخفيف الضغط
في‮ ‬تلك الفترة صدام حسين خفف الضغط والتشدد على عامة الناس في‮ ‬اداء الصلاة ففتح لاهل السنة اداة الصلاة بالجوامع وكذلك المذهب الشيعي‮ ‬وبقيادة المرجع الديني‮ ‬محمد محمد صادق الصدر‮ ‬،حيث ساد الالتزام الديني‮ ‬وارتدت النساء الحجاب واصبح الزي‮ ‬الرسمي‮ ‬في‮ ‬الشارع العراقي‮ ‬،لكن هل كان هو الحل الكافي‮ ‬لحل الصراع النفس وازدواج الشخصية أكيد لا لان هذا الاشباع سيكون مؤقتا‮. ‬ووعاظ السلاطين الذي‮ ‬اشار لهم الدكتور علي‮ ‬الوردي‮ ‬ينادون في‮ ‬الجوامع ان الزنا حرام لكن هل منع الشباب ؟الجواب كلا‮ . ‬وهنا نسأل سؤالا هل اشباع الجنس بهذه الطريقة‮ ‬يؤدي‮ ‬الى حل ازدواج الشخصية وصراعات النفس؟ الجواب كلا والسبب واضح الان الاشباع بالحرام‮ ‬يزيد‮ ‬غضب الله علينا وهذ هو هدم للذات الانسان‮ . ‬واغلب الناس في‮ ‬تلك الفترة ترمي‮ ‬السبب على الحاكم الظالم الى ان جاءت لحظة سقوط الظالم وبعده بسرعة نجد انتشرت الروح المثالية بين الناس لكن لم تستمر لفترة اقل من سنة واحدة وانتشرت فيها الكتب التي‮ ‬كانت ممنوعة والاشرطة الدينية وانا شخصياً‮ ‬كنت زائراً‮ ‬ساحة التحرير حيث سوق باب الشرقي‮  ‬الشعبي‮ ‬انتشرت فيه الكتب والمحاضرات الدينية لكن بعد سنة واحدة مررت بنفس المكان شوهدت الغريب حيث لا اسمع كاسيت او محاضرة دينية في‮ ‬السوق ووجدت البديل المعاكس والغريب هو انتشار اشرطة للسكس والادوية الخاصة بالسكس بشتى انواعها‮ .‬كذلك شاع بالاونه الاخيرة السفر للدول الاجنبية من اجل البحث عن المؤنسات الفاجرات لاشباع الجنس وهذه الصورة معروفة لدى الدول‮ ‬غير العربية ان العربي‮ ‬عندما‮ ‬يزور دولهم واضح عليه الكبت الجنسي‮ ‬فيحاول تفريغة بطرق شتى وان كانت منبوذة‮  ‬او طريقة حيوانية لديهم‮ .‬اذا اين ذهبت محاضرات رجال الدين والذين‮ ‬يسميهم الدكتور علي‮ ‬الوردي‮ ‬وعاظ السلاطين لماذا لم تؤثر فيهم ؟ بل ذهبت النساء الى ابعد من ذلك وخلعت الحجاب وارتدت البنطلون واظهار المؤخرة بشكل واضح ومثير، اذاً‮ ‬مشكلة الانسان مع الجنس ازلية لا تحل الا بلاشباع لانه مفتاح الشخصية.كيف‮ ‬يكون الاشباع هذه مسألة تبقى حسب ثقافة البلد او كيف تنسجم مع تراثة الديني‮ ‬وهناك مسأله مهمه هي‮ ‬عدم ادراك رجال الدين كيف التعامل مع بعض آيات القران وما‮ ‬يطلبونة من الناس عن طريق الوعظ والارشاد‮ .‬مثلاً‮ ‬الزنا والسرقة‮ ‬،الدول اليوم اصبحت لها حدود ليس كالسابق ولها قوانين وتكنلوجيا ممكن ان تستخدمها للحد من السرقة مثلاً‮ ‬وانا شخصياً‮ ‬عندما ذهبت الى ماليزيا للدراسة لم اجد احد‮ ‬يفكر ان‮ ‬يسرق نقود شخص ما والسبب ان الدولة بدأت تطبق تكنلوجيا العصر وفتحت الكثير من البنوك وباستخدام أليه بسيطة وأمينة لآ وهي‮ ‬البطاقة المصرفية واين ما‮ ‬يذهب الشخص‮ ‬يجد تلك المكائن الخاصة بسحب وايداع النقود وحالات البيع والشراء جميعها وحتى الاكل في‮ ‬مطعم خاص ممكن ان تستخدم البطاقة المصرفية ومحطات الوقود جميع حالات بحيث الفرد لا‮ ‬يحمل معه نقودا وفي‮ ‬هذه الحالة انتهت مهنة اللصوص اما حالات الزنا ففي‮ ‬ماليزيا فهناك قانون‮ ‬يمنع الزنا واذا وجدوا شخصا مسلما مختليا مع مسلمة مخالف لسنة الله ورسوله‮ ‬يستدعى الى الشرطة ويغرم ما‮ ‬يقارب ألف دولار وفقاً‮ ‬للقانون الماليزي‮ ‬وهذا طبعا لا‮ ‬يطبق على‮ ‬غير المسلمين‮ . ‬لكن هناك شركات خاصة بالدعارة وممنوحة اجازة من قبل السلطة‮ . ‬وطيل بقائي‮ ‬في‮ ‬ماليزيا لمرحلة الدكتوراه لم ار ان شاباً‮ ‬تحرش بفتاة واعترضها بل لم ار صورة للجنس في‮ ‬الاماكن العامة‮ .‬المرأة تعيش وتعمل بكل أمان وحرية‮. ‬سمعت ان الدكتور علي‮ ‬الوردي‮ ‬عندما كتب عن الانحراف الجنسي‮ ‬ونشر كتابه وعاظ السلاطين قد هوجم من الكثير المثقفين ورجال الدين‮ .‬هولاء لو زاروا ماليزيا اليوم لوجدوا القانون السماوي‮ ‬يطبق عملياً‮ ‬وليس بالنصح والارشاد والذي‮ ‬لا‮ ‬يسمن ولا‮ ‬يغني‮ ‬من جوع أخي‮ ‬القارئ هل تعلم ان في‮ ‬ماليزيا نظام‮ ‬يطبق على حافلات نقل المسافرين بين مدن ومحافظات ماليزيا لمواصفات السيارة فيجب ان تكون الباص‮ ‬36 ‮ ‬راكبا ومقسومة الى جهتين الجهة اليمنى عبارة عن كرسيين مزدوج والجهة اليسرى كرسي‮ ‬واحد والغرض منه اذا جاءت فتاة وحدها‮ ‬يجلسونها بالكرسي‮ ‬الواحد المنفصل واذا جاء شخص‮ ‬غريب كذلك‮ ‬يجلس بالكرسي‮ ‬المنفصل والغاية هو القضاء على كل حالات المحتملة لوسوسة الشيطان فهنا خفف الحمل على رجال الدين‮ ( ‬وعاظ السلاطين‮) ‬فبدأ لا‮ ‬يتكلمون في‮ ‬خطبهم عن هذه الحالات‮ . ‬ولو استخدمنا التكنلوجيا الاكترونية لقضينا على مهنة الوعظ والارشاد لرجال الدين.والحكمة تقول‮ (‬الاصلاح‮ ‬يبدأ من الذات‮) ‬ولم‮ ‬يقولوا الحكماء الاصلاح‮ ‬يبدأ من بناء الجسور‮ ‬،العمارات السكنية‮ ‬،الملاعب وتبليط الشوارع‮ ) ‬ما لم نصلح أنفسنا لن نتمكن من إصلاح بلدنا‮(‬،أذاً‮ ‬مفتاح الشخصية هو الجنس.لاحظ في‮ ‬الفتوحات الاسلامية الاولى ان قادة المسلمين الاوائل اتجهوا في‮ ‬فتوحاتهم الى ايران ودول البلقان وتركيا واشمال افريقيا ومن ثم اسبانبة تاركين خلفهم والاقرب لهم في‮ ‬المسافة افريقيا كان الاجدر بهم‮ ‬يتجهون الى افريقيا لكن الظاهر ان‮ ‬غنائم الحرب الغالية والتي‮ ‬تتمثل بالنساء دفعتهم لذلك الاتجاه والابتعاد من المناطق التي‮ ‬يقنطها ذات البشرة السوداء لان نساءهم لا تباع بالسوق فبقيت افريقيا تحت رحمة التجار في‮ ‬دخولها الى الاسلام ونشاهد ان اغلب وسطها وجنوبها هم لحد الان في‮ ‬دين المسيحية.واتجاه الاحزاب الاسلامية اليوم في‮ ‬الحكومة العراقية نحو الفساد والاستهتار بالمال العام‮  ‬بان واضح ان رجل الدين السياسي‮ ‬قد سرق وفسد بالمال العام او النساء‮  ‬وما خفي‮ ‬كان اعظم‮.‬
صورة صحيحة
اذا الاصلاح‮ ‬يبدأ من الحاجة الجنسية وهي‮ ‬الحاجة الوحيدة عند المسلمين العرب لم تتعالج بالصورة الصحيحة بقيت تحت الاعراف والتقاليد القبلية‮ . ‬ولو نتمعن في‮ ‬العالم الغير العربي‮ ‬قد وضعوا علاج لها حسب الدين والاعراف السائدة وبالتراضي‮ ‬لكل الاطراف اما العرب بقيت معلقة فقط الزواج الدائم‮ ‬ينقذ الشباب من هذه الغريزة العنيفة ومن الملاحظ في‮ ‬فترة السبعينات والثمانينات ان خمس من بين ألف شاب لم‮ ‬يمارسوا الزنا وشرب الخمر والذين عندما بدات الحرب مع أيران لا‮ ‬يعرفون شيئا عن المراجع الشيعىة او قدسية المرجعية ولو كانوا‮ ‬يعفون ذلد لخسر صدام الحرب مع ايران، والانحراف الجنسي‮ ‬سبب كل الانحرافات الشخصية الاخرى‮. ‬لنفترض ان الله من علينا من‮ ‬غداً‮ ‬الامان والرخاء والترف‮ .‬هنا نطرح سؤال كيف‮ ‬يتعامل الشعب العراقي‮ ‬مع الجنس؟ اتوقع نفس نتائج فترة السبعينات والثمانينات‮ ‬،لهذا السبب اقول ان الله لن ولن‮ ‬يمن علينا بالامان‮  ‬لان الله‮ ‬يعرف اين تذهب النفس العراقية الأ ان نجد حل جديد لبناء الشخصية العراقية وعليه ان نبدأ اولاً‮ ‬باصلاح الذات‮ .‬وكما في‮ ‬قوله تعالى‮ ‬يامعشر الجن والانس ان استطعتم ان تنفذوا من أقطار السماوات والارض فانفذوا لا تنفذون إلابسلطان‮ (‬33)سورة الرحمن


 

عدد المشـاهدات 81   تاريخ الإضافـة 01/07/2020   رقم المحتوى 40478
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2020/8/6   توقيـت بغداد
تابعنا على