00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  أين المخالفون لهواهم ؟

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أين المخالفون لهواهم ؟

حسين الصدر‮ ‬


-1-
قال تعالى‮ :‬
‮( ‬وأمّا من نهى النفس عن الهوى فانّ‮ ‬الجنة هي‮ ‬المأوى‮ ) ‬
النازعات‮ / ‬40 - 41
المعركة الضاربة بين الانسان ونفسه الأمارّة بالسوء ذات فصول،‮ ‬تشتد وتخف طبقاً‮ ‬لما‮ ‬يتسم من الورع والتقوى من جانب‮ ‬،‮ ‬وبمقدار ما‮ ‬يجري‮ ‬مِنْ‮ ‬مراقبةٍ‮ ‬ومحاسبة لذاته من جانب آخر‮ .‬
ألا ترى أنّ‮ ‬من مات قلبه نتيجة الاصرار على اجتراح المعاصي‮ ‬،‮ ‬لا‮ ‬يقف ولا للحظه واحدة عند مراجعة نفسه وما صدر منها‮ ..‬
انَّ‮ ‬القضية محسوبة عنده‮ ‬،‮ ‬فقد ركبه الشيطان واستحوذ عليه‮ ‬،‮ ‬وأنساه ذِكْرَ‮ ‬الله العظيم‮ .‬
وهذا بخِلاف الأبرار الصالحين الذين‮ ‬يزنون خطواتهم،‮ ‬ولا‮ ‬يُلقونَ‮ ‬بِحِبال هواهم على الغارب‮ .‬
يقول أحدهم‮ :‬
لا لن أطيع هوى نفسي‮ ‬ولستُ‮ ‬فتىً‮ ‬
يعصي‮ ‬الإلهَ‮ ‬ومقتُ‮ ‬الشرِّ‮ ‬مِنْ‮ ‬شِيَمي‮ ‬
ولا أبيحُ‮ ‬لنفسي‮ ‬أيَّ‮ ‬معصيةٍ‮ ‬
اذْ‮ ‬كلُّ‮ ‬معصيةٍ‮ ‬تُفْضِي‮ ‬الى النَدَمِ‮ ‬
وكفى بالندم توبةً‮ - ‬كما جاء في‮ ‬الخبر‮ - ‬
-2-
ان هوى النفس عدو خطير‮ ..‬
وانّ‮ ‬المشتهات النفسية لا حدود لها‮ ..‬،
ومتى ما أطلق لها العنان قادت الى المزالق والمهالك‮ ‬
يقول الشاعر‮ :‬
كيف احتراسي‮ ‬مِنْ‮ ‬عدّوى اذا‮ ‬
كانَ‮ ‬عدوي‮ ‬بين أضلاعي‮ ‬؟
ان هوى النفس عدو جاثم في‮ ‬أعماقها‮ .‬
?
وجميل قول الشاعر‮ ‬
النفس راغبةٌ‮ ‬اذا رَغَّبْتَها‮ ‬
واذا تُردُّ‮ ‬فَعَنْ‮ ‬قليلٍ‮ ‬تَقْنَعُ‮ ‬
لابُدَّ‮ ‬من ترويض النفس لكبح جماحها وردعها عن الانحدار الى هاوية التمرد والتبذل والانفلات،‮ ‬بعيداً‮ ‬عن كل الضوابط والموازين الدينية والأخلاقية والاجتماعية‮ .‬
-4-
هوى النفس‮ ‬– ومن أجل الوصول الى مواقع ومناصب سلطوية لا‮ ‬يكترث لا بِوِزْرِ‮ ‬الانتماء في‮ ‬أحضان أعداء الامه‮ ‬،
ولا‮ ‬يكفُّ‮ ‬عن استخدام كل الوسائل اللامشروعة للوصول الى المبتغى‮ ..!!‬
-5-
وما اجمل قول القائل‮ :‬
اذا ما دَعَتْكَ‮ ‬النفسُ‮ ‬يوماً‮ ‬لحاجةٍ‮ ‬
وكان عليها للخلافِ‮ ‬طريقُ‮ ‬
فخالف هواها ما استطعت فانّما‮ ‬
هواها عدوٌ‮ ‬والخلافُ‮ ‬صديقُ
ولاشك انّ‮ ‬مخالفة هوى النفس عملية صعبة للغاية‮ ...‬
انها تمثّل السباحة ضد التيار،‮ ‬ولكنها ضرورية لاجتياز الاختبار الإلهي‮.‬
-6-
يرفض بعض العلماء الربانيين أنْ‮ ‬يُقبّل الناسُ‮ ‬يَدَه‮ ..!!‬
انه‮ ‬يخشى ان تتضخم في‮ ‬ذاته عوامل الغرور والفوقية‮ ....‬
وقد رأيتُ‮ ‬صورة احدى مراجع الدين وهو‮ ‬يهوي‮ ‬لتقبيل‮ ‬يد طالب علم قصد الحوزة العلمية للدراسة من أقاصي‮ ‬الأرض‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬منحى واضح الدلالة على عمق تشجيعه لطلب العلم،‮ ‬مقدمةً‮ ‬للعمل الانساني‮ ‬النافع،‮ ‬ولا خير في‮ ‬علم بقي‮ ‬مكتوماً‮ ‬عن الناس‮ .‬
ولا خير في‮ ‬من ادّعى العلم وعمل من أجلِ‮ ‬نَفْسه بعيداً‮ ‬عن خدمة الناس‮ .‬
وما الحملات التسقيطية التي‮ ‬يشنها هذا الفريق او ذاك على مُنافِسِيهم مِنَ‮ ‬السياسيين الاّ‮ ‬احدى الصور عن عمق تغلغل الهوى في‮ ‬النفوس‮ .‬
انّ‮ ‬هوى النفس‮ ‬يدعوك أن لا تبالى بانتهاك أيةِ‮ ‬حرمة من الحرمات من اجل الوصول الى الهدف المنشود وهو الحصول على أكبر قطعة من الكيكة‮..!!‬
وما أجمل قول القائل‮ :‬
يا باعةَ‮ ‬الدينِ‮ ‬والإنصافِ‮ ‬هل لكُمُ‮ ‬
مِنْ‮ ‬عَوْدةٍ‮ ‬لرحابِ‮ ‬الحقِّ‮ ‬والدينِ‮ ‬
قالوا‮ : ‬وايُّ‮ ‬اعوجاجٍ‮ ‬في‮ ‬طريقتنا‮ ‬
فقلتُ‮ : ‬داؤكُمُ‮ ‬فقدُ‮ ‬الموازينِ‮ ‬
هوى النفس‮ ‬يجعلك تُقدّم نَفْسكَ‮ ‬– وانت العارف بِخوائها‮ ‬– على أبرع المهنيين واهل الخبرة،‮ ‬وتركل بقدميك القيم والموازين والضوابط لتزيحه عن طريقك،‮ ‬وليخلو لك الجو بعيداً‮ ‬عنه،‮ ‬وبهذا‮ ‬يتم تدمير البلاد،‮ ‬وتدوير عجلة الفساد،‮ ‬والاضرار بالعباد‮ .‬

 

عدد المشـاهدات 43   تاريخ الإضافـة 01/07/2020   رقم المحتوى 40467
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2020/8/9   توقيـت بغداد
تابعنا على