00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  كلية الإعلام تدعو إلى إلزام الفضائيات بأدبيات الحوار والإبتعاد عن سجالات الكراهية

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

23‮ ‬باحثاً‮ ‬عراقياً‮ ‬وعربياً‮ ‬و17‮ ‬دراسة عن الإتصال والسلم الأهلي‮ ‬في‮ ‬مؤتمر بجامعة بغداد
كلية الإعلام تدعو إلى إلزام الفضائيات بأدبيات الحوار والإبتعاد عن سجالات الكراهية
بغداد‮ - ‬هشام الفاخر
صدر حديثا عن كلية الاعلام-جامعة بغداد كتاب‮ ‬يتضمن وقائع المؤتمر العلمي‮ ‬السنوي‮ ‬الثاني‮ ‬عشر للكلية والذي‮ ‬أقيم تحت عنوان‮ "‬الإعلام والسلم الاهلي‮". ‬وقد احتوى العدد الخاص بالوقائع‮ ‬288 صفحة من الورق المتوسط الحجم،‮ ‬وتضمن سبعة عشر بحثا شارك بإعدادها ثلاث وعشرين باحثا من مختلف جامعات البلاد بالاضافة الى باحثين عرب من تونس والسودان‮.‬
ثلاث جلسات
وسلط هذا العدد الضوء على وقائع المؤتمر الذي‮ ‬عقد في‮ ‬ثلاث جلسات متعاقبة استمرت ليومي‮ ‬22‮-‬23 ‮ ‬كانون الأول‮ ‬2019 ‮ ‬حيث ركز المؤتمر على ستة محاور رئيسة خصص المحور الاول لـ"دور وسائل الاعلام في‮ ‬تعزيز مفهوم الحوار والسلم الأهلي‮ "‬،‮ ‬والمحور الثاني‮ ‬حول‮ "‬العلاقات العامة والتسويق الإعلامي‮ ‬للسلم الاهلي‮"‬،‮ ‬اما الثالث فتطرق لـ"مواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬وأهميتها في‮ ‬بث ثقافة السلم الأهلي‮"‬،‮ ‬كما تناول الرابع‮ "‬الهوية الاجتماعية وآفاق السلم الأهلي‮" ‬وركز المحور الخامس على‮ "‬التنميط للمواقف الثقافية والايديولوجيات‮"‬،‮ ‬فيما ناقش السادس‮ "‬اشاعة ثقافة الحوار والاختلاف وتعزيز السلم الاهلي‮". ‬وتناول المؤتمر بحوث متعددة العناوين،‮ ‬أبرزها‮: "‬السجالات السياسية في‮ ‬برامج الحوار السياسي‮ ‬في‮ ‬الفضائيات وانعكاساتها على المجتمع من وجهة نظر اساتذة الاعلام والسياسة‮" ‬للدكتور عبد النبي‮ ‬خزعل من كلية الاعلام‮ ‬–جامعة بغداد،‮ ‬وهي‮ ‬دراسة تسعى للكشف عن الانعكاسات التي‮ ‬تولدها السجالات السياسية والطرح المتشدد للاراء الذي‮ ‬تبديه بعض أطراف الحوار السياسي‮ ‬في‮ ‬الفضائيات العراقية‮.‬
‮ ‬ومن جامعة الانبار‮- ‬كلية الاداب كانت مشاركة للدكتور محمد صالح جباب عن‮ "‬دور مواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬في‮ ‬تعزيز التعايش السلمي‮ ‬بين مكونات المجتمع العراقي‮" ‬ويتناول البحث تأثير هذه المواقع على الجمهور العراقي‮ ‬في‮ ‬تعزيز التعايش السلمي‮ ‬بين مكونات المجتمع،‮ ‬باعتبار تلك المواقع تجاوزت كل حدود وإمكانيات وسائل الاعلام الاخرى وبات أكثر من نصف سكان العالم‮ ‬يستخدمونها وأضحت جزءاً‮ ‬لا‮ ‬يتجزأ من حياتهم اليومية‮. ‬كما قدمت الدكتورة زينة سعد نوشي‮ ‬من كلية الإعلام‮ ‬– الفراهيدي‮ ‬بحثا عن‮ "‬دور الخطاب الديني‮ ‬في‮ ‬القنوات التلفزيونية الفضائية في‮ ‬نشر ثقافة السلم الاهلي‮ ‬– دراسة تحليلية لبرامج قناة كربلاء الفضائية‮"‬،‮ ‬والذي‮ ‬تطرقت من خلاله الى الخطاب الديني‮ ‬وما‮ ‬يشكله من مادة اساسية في‮ ‬النقاشات الاعلامية والعامة على اعتباره خطاب حساس،‮ ‬وما‮ ‬يلعبه من دور أساسي‮ ‬في‮ ‬نشر ثقافة العنف على حساب ثقافة السلام إذا ما أسيء استخدامه،‮ ‬كما تنبه الى قيام بعض القنوات بتحويل التدين الى منتوج إعلامي‮ ‬يخضع لمقتضيات المنافسة في‮ ‬سوق الإعلام والاشهار كما‮ ‬يخضع لمقتضيات توجهات السياسات الدينية‮.‬
ومن جامعة واسط‮ ‬– كلية الإعلام شارك كل من الدكتور خلف كريم كيوش والدكتور مصطفى حسين عبد الرزاق ببحثهما الموسوم بعنوان‮ "‬خطاب الكراهية ودوره في‮ ‬تقويض السلم المجتمعي‮ ‬لدى الجمهور‮" ‬وهي‮ ‬رؤية عن التطور التكنولوجي‮ ‬في‮ ‬ظل العولمة وانتشار منصات الاعلام الاجتماعي‮ ‬ووسائل الاتصال الحديثة وما تمخض عنه من ظهور لخطاب اعلامي‮ ‬مسيء وغير متسامح،‮ ‬بصفته خطابا ضارا وفقا لاخلاقيات العمل الاعلامي‮ ‬والاهداف الوطنية نظرا لما تتسبب به من انعدام الثقة ونشر الإشاعات وانقسامات عرقية وسياسية ودينية داخـــل المجتمع العراقي‮. ‬
وعن‮ "‬العلاقات العامة الدولية وحفظ السلام العالمي‮ ‬عبر الإنترنت‮" ‬قدم الدكتور عراك‮ ‬غانم محمد من قسم الإعلام في‮ ‬كلية الفارابي‮ ‬الجامعة قدم‮ "‬دراسة تحليلية لنشاطات الأمم المتحدة على اليوتيوب‮" ‬وهي‮ ‬دراسة تبحث عن امكانية توظيف ممارسة العلاقات العامة الدولية من قبل الأمم المتحدة في‮ ‬السلام والأمن الدوليين عبر استخدامها موقع اليوتيوب،‮ ‬منطلقا من الاهتمامات المتزايدة التي‮ ‬تحظى بها قضية السلام دون أخذ العلاقات العامة الدولية نصيبها من البحث والتحليل فيها وبالأخص عبر مواقع التواصل الاجتماعي،‮ ‬ويقدم البحث أيضا تحليلا للمضامين الاتصالية لكل الفيديوهات المعروضة في‮ ‬موقع الأمم المتحدة على اليوتيوب للعام‮ ‬2018 لمعرفة توجهات الأمم المتحدة نحو مسألة حفظ الأمن والسلام الدوليين‮.‬
مشاركة عربية
وعلى المستوى العربي‮ ‬شهد المؤتمر العلمي‮ ‬مشاركة من قبل استاذ جامعة وادي‮ ‬النيل وجامعة شندي‮ ‬في‮ ‬السودان،‮ ‬وجامعة جازان في‮ ‬السعودية الدكتور عبد النبي‮ ‬عبد الله الطيب،‮ ‬والذي‮ ‬قدم بحث بعنوان‮ "‬تغطية الصحافة لقضية السلم الأهلي‮ ‬في‮ ‬السودان‮ ‬– قضية دار فور انموذجا‮"‬،‮ ‬والتي‮ ‬يهدف من خلالها الى تحديد حجم التغطية الصحفية ونوعها ودورها في‮ ‬تحديد ابعاد قضية‮ "‬دارفور‮".. ‬
وكذلك مشاركة للتدريسي‮ ‬في‮ ‬معهد الصحافة وعلوم الأخبار في‮ ‬جامعة منوبة التونسية الدكتور عبدالله عمر بخاش عن‮ "‬ثقافة الحوار والاختلاف في‮ ‬ضوء دوامة الصمت‮: ‬دراسة الحالة اليمنية‮" ‬والتي‮ ‬سلطت الضوء من خلالها عن التحولات الهامة التي‮ ‬شهدتها اليمن ضمن ما‮ ‬يعرف بثورات‮ "‬الربيع العربي‮" ‬2011 وانعكاساتها على حرية التعبير وصحافة المواطن فضلا عن اسهاماتها في‮ ‬النقاشات المتعلقة بالشأن العام،‮ ‬في‮ ‬ضوء الجدل العلمي‮ ‬المثار بين الباحثين بشأن الحديث عن نهاية دوامة الصمت وسقوطها بظهور الإعلام الاجتماعي،‮ ‬فضلا عن النقاش اليمني‮ ‬ازاء القضايا الخلافية من شاكلة التحالف العربي‮ ‬وشرعية الرئيس هادي‮ ‬ومطالبة الجنوب بفك الارتباط عن دولة الوحدة اليمنية وغيرها من قضايا الازمة اليمنية‮.‬
العدد الخاص الذي‮ ‬صدر عن كلية الاعلام‮ ‬– جامعة بغداد تناول أيضا التوصيات التي‮ ‬خرج بها المؤتمر العملي‮ ‬الثاني‮ ‬عشر للكلية،‮ ‬والتي‮ ‬تضمنت‮: ‬حث وسائل الإعلام المختلفة ولا سيما الصحف بضرورة التعريف بقضايا السلم الأهلي‮ ‬التي‮ ‬يحرص على متابعتها الجمهور بمختلف شرائحه ومنها انجاز العدالة الاجتماعية إذ أظهرت نتائج بعض الدراسات المشاركة في‮ ‬المؤتمر انخفاض درجة الاعتماد على الصحف في‮ ‬معرفة قضايا السلم الأهلي‮ ‬وتراجع التأثيرات المعرفية الناجمة عن قراءة المبحوثين للموضوعات التي‮ ‬تتناول هذه القضايا‮. ‬وكذلك التنبيه إلى خطورة قيام بعض وسائل الإعلام في‮ ‬تغذية الفوارق الاجتماعية والتحريض الطائفي‮ ‬واعتماد اطر إعلامية تغذي‮ ‬لغة الكراهية واستخدام مفردات الانتقاص والتمايز وتشويه الأخر‮. ‬
فضلا عن التوصية بأبعاد وسائل الإعلام عن استخدام الخطاب الاستعلائي‮ ‬وتجنب الممارسات الاعلامية التي‮ ‬تسهم في‮ ‬تكريس الخطاب التنميطي‮ ‬وتوجيهه وادامته لاسيما في‮ ‬أوقات الصراع والأزمات مثل تكريس عمليات الوصم الاجتماعي‮ ‬بحق الآخرين أفرادا وجماعات‮.‬
العنف الرمزي
وكذلك تضمنت التوصيات تحجيم العنف الرمزي‮ ‬في‮ ‬الفضاء الافتراضي‮ ‬وعدم اجتزاءه عن دوامات العنف الكامن في‮ ‬المجتمع الواقعي،‮ ‬والتنبيه الى مخاطر التوظيف السياسي‮ ‬الأسوأ الذي‮ ‬يعمل على تحويل شبكات التواصل الاجتماعي‮ ‬الى متارس صراع‮ ‬يطغى عليها الاستعمال اللغوي‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يتناسب مع الذوق العام بدلا من منصات تواصل ومنصات ومنابر تنوير‮. ‬وايضا تنظيم واقامة ورش عمل داخل الجامعات‮ ‬يشترك فيها طلبة الكليات والمعاهد في‮ ‬كيفية ترسيخ القيم والمبادئ والممارسات التي‮ ‬تعزز التعايش السلمي‮ ‬والسلم المجتمعي‮. ‬توصيات المؤتمر دعت أيضا الى توجيه الجامعات والمراكز البحثية بإجراء دراسات تحليلية وميدانية معمقة عن الاستخدام المفرط للتواصل الاجتماعي‮ ‬وعلاقته بأزمة الهوية الاجتماعية وكل ما‮ ‬يضر بالسلم الأهلي‮ ‬المجتمعي‮ ‬إذ أظهرت نتائج بعض الدراسات المشاركة في‮ ‬المؤتمر فعالية مواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬في‮ ‬تنمية الإحساس بالهوية الوطنية والدفاع عنها‮. ‬وحثت على وضع برنامج عملي‮ ‬وخطط استراتيجية في‮ ‬كيفية استغلال المنصات والصفحات الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬في‮ ‬التعريف بالمواطنة وغرس قيمها عند الجمهور وتأثيراتها الايجابية على المواطن والدولة‮.‬
بالاضافة الى حث وسائل الإعلام على ضرورة التزام ضيوف البرامج الحوارية في‮ ‬القنوات الفضائية بأخلاقيات النقاش والفعل والتواصل والابتعاد عن السجالات السياسية التي‮ ‬تعمق التنافر والتناحر والكراهية‮. ‬مؤكدة على تشجيع وسائل الإعلام المختلفة على زيادة حجم التغطية الصحفية لقضايا السلم الأهلي،‮ ‬والاهتمام بالجوانب الانسانية والاجتماعية،‮ ‬والتركيز على الجهود الأهلية في‮ ‬حل المشكلات بما‮ ‬يمكن من تشكيل رأي‮ ‬عام ضاغط‮ ‬يسهم بدرجة كبيرة في‮ ‬حل النزاعات الأهلية‮. ‬ودعت التوصيات الى اعادة النظر في‮ ‬المناهج الدراسية بمختلف مراحلها في‮ ‬ضوء قاعدة السلم الأهلي‮ ‬والحقوق للجميع بغض النظر عن الدين والعرق والطائفة كما اشارت الى التشريع واصدار القوانين التي‮ ‬تحرم الطائفية والنشاطات التي‮ ‬تستغل المناسبات الدينية والاجتماعية لإثارة الكراهية بين الطوائف والاديان والقوميات والاقليات‮. ‬فيما نوهت الى تفعيل انشطة العلاقات العامة ببعدها الاتصالي‮ ‬عن طريق المحورين السياسي‮ ‬والأمني‮ ‬اذ توصلت بعض الدراسات المشاركة في‮ ‬المؤتمر إلى أن السلم المجتمعي‮ ‬لا‮ ‬يمكن تحقيقه إلا بالاستقرار السياسي‮ ‬والأمني‮ ‬عن طريق‮ ‬غرس الشعور والانتماء الوطني‮.‬
المطابع و الصحف العراقية الثلاثة في‮ ‬العهد العثماني
حامد محمد علي
‮ ‬يرتبط تاريخ الصحافة في‮ ‬أي‮ ‬بلد بتطور الطباعة فيها ارتباطا وثيقا‮. ‬وفي‮ ‬العراق ارتبط نشوء الصحافة بظهور المطابع،‮ ‬حيث رافق تأسيس مطبعة ولاية بغداد،‮ ‬في‮ ‬العهد العثماني‮ ‬صدور أول صحيفة عراقية بأسم‮ (‬زوراء‮) ‬في15  حزيران‮ ‬1869 وهو اليوم الذي‮ ‬تحتفل فيه اسرة الصحافة العراقية سنويا‮.. ‬بهذه المناسبة وددت ان اشير‮- ‬ولو بأختصار‮- ‬الى بدايات نشوء الطباعة و الصحافة في‮ ‬العراق،‮ ‬والتي‮ ‬تأثرت كما تأثر‮ ‬غيرها من جوانب الحياة بالاوضاع السياسية للبلد عامة‮.. ‬ارجو ان تكون هذا‮  ‬المقال بداية لدراسات اوسع وأعمق عن الصحافة العراقية ومراحلها التاريخية وتطورها و مواقفها‮.‬
مدحت باشا ومطبعة الولاية وجريدة‮ (‬زوراء‮)‬
يعد مدحت باشا واحدا من الولاة العثمانيين المتميزين الذي‮ ‬اشتهر بأصلاحاته الواسعة في‮ ‬العراق‮.‬
ويعتبر‮ -‬بالرغم مما‮ ‬يؤخذ عليه‮- ‬واحدا من انشط الولاة في‮ ‬مجالات الاعمار والتطور،‮ ‬حيث‮ ‬يعتقد الكثيرون ان ما قام به مدحت باشا في‮ ‬العراق من اصلاحات لم‮ ‬يكن بمقدور الدولة العثمانية ان تقوم بها خلال قرون‮.‬
حيث انعكست نتائج هذه الاعمال بوضوح على الحياة الاجتماعية و الاقتصادية والثقافية للشعب العراقي‮.‬
قبل ان‮ ‬يتولى ولاية بغداد،‮ ‬كان مدحت باشا سفيرا لبلاده في‮ ‬باريس وهذا ما جعله‮ ‬يتأثر بمبادىء الثورة الفرنسية كما تأثر بالنهضة الحضارية التي‮ ‬شهدتها اوربا عامة وفرنسا على وجه الخصوص،‮ ‬في‮ ‬هذه الفترة وعلى الرغم من ان فترة ولاية مدحت باشا للعراق لم‮ ‬يكن طويلا حيث بدأت في‮ ‬1869 وانتهت في‮ ‬1872 هذا فضلا عن عدم توفر موارد مالية كافية لديه،‮ ‬الا انه قام بمجموعة من الاعمال والاصلاحات من اجل تهيئة الارضية لتقدم العراق،‮ ‬وايصاله الى مستوى الدول المتقدمة‮.‬
ما‮ ‬يهمنا هنا والذي‮ ‬يعتبر من روائع اعمال مدحت باشا هو شراء وتأسيس اول مطبعة في‮ ‬تاريخ العراق والتي‮ ‬اشتهرت بمطبعة‮ (‬الولاية‮)‬،‮ ‬والاهم من ذلك هو قيام مدحت باشا بأصدار اول صحيفة عراقية في‮ ‬هذه المطبعة بأسم جريدة‮ (‬زوراء‮) ‬التي‮ ‬صدر العدد الاول منها في‮ ‬15 حزيران‮ ‬1869وأغلقت الصحيفة مع احتلال الانكــليز لبغداد عام‮ ‬1917‮.‬ عندما تولى مدحت باشا ولاية بغداد في‮ ‬نيسان‮ ‬1869 أول شيء فكر به كانت المطبعة،‮ ‬ولذلك قبل ان‮ ‬يدخل الى العراق زار باريس واشترى مطبعة الية حديثة و متكاملة وجاء بها مع مجموعة من المختصين للأشراف عليها وتشغيلها‮. ‬كان من بين المتخصصين القادمين مع المطبعة،‮ ‬مهندس فرنسي‮ ‬تولى بعد ذلك ادارتها كما كان من بينهم كاتب تركي‮ ‬بأسم‮ (‬احمد مدحت‮) ‬عين بعد ذلك رئيسا لتحرير‮ (‬زوراء‮) ‬بالاضافة الى مطبعة الولاية،‮ ‬جلب مدحت باشا مطبعة اخرى من الخارج خصصها لطبع منشورات الجيش العثماني‮ ‬في‮ ‬بغداد،‮ ‬وسميت بمطبعة‮ (‬الفيلق‮).‬
استخدمت مطبعة الولاية انماطا من الحروف العربية والتركية بالاضافة الى بعض الحروف اللاتينية وبعد ابعاد مدحت باشا عن ولاية بغداد،‮ ‬عمل الولاة الذين جاءوا بعده من اجل ادامة المطبعة وتجديد الاتها وتوسيع مطبوعاتها ففي‮ ‬عهد ولاية‮ (‬الحاج حسن رفيق باشا1872 ‮-‬ (1891 كان في‮ ‬المطبعة سبع مكائن للطبع،‮ ‬احداها حــــديثة تعمل بالبخار‮. ‬
وهذه تعتبر تطورا كبيرا في‮ ‬تاريخ المطبعة كما كان عدد المطابع الحجرية في‮ ‬تلك الفترة‮ (‬اربع‮) ‬مطابع وفي‮ ‬فترة ولاية‮ (‬حازم بك‮) ‬طرأت على المطبعة عدة تغييرات منها زيادة بعض الآلات و المكائن الخاصة بمراحل الطبع وتوسيع اعمال المطبعة وكثرة مطبوعاتها واستمرت على هذا الحال حتى انهيار الدولة العثمانية في‮ ‬العراق،‮ ‬واحتلال بغداد من قبل الانكليز في‮ ‬اذار‮ ‬1917 حيث جلب الانكليز‮  ‬معهم عددا من المطابع القديمة من الهند وضموها الى مطبعة الولاية،‮ ‬ثم قاموا بتغيير اسم المطبعة الى‮ (‬مطبعة الحكومة‮) ‬وأغلقوا جريدة‮ (‬زوراء‮) ‬واصدروا مكانها صحيفة‮ (‬العرب‮) ‬وعينوا‮ (‬الاب انستاس ماري‮ ‬الكرملي‮) ‬رئيسا لتحريرها‮.‬
لقد اعترضت مسيرة مطبعة الولاية خلال‮ ‬48 عاما مشكلات وعقبات كثيرة،‮ ‬عرضتها للتوقف عدة مرات‮.‬

 

عدد المشـاهدات 74   تاريخ الإضافـة 26/06/2020   رقم المحتوى 40322
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2020/8/14   توقيـت بغداد
تابعنا على