00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الجواهري: على العراق زيادة إنتاجه النفطي لا تخفيضه ليصفع من يستهين به

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إرتفاع أسعار الخام إلى 43 دولاراً

الجواهري: على العراق زيادة إنتاجه النفطي لا تخفيضه ليصفع من يستهين به

بغداد -الزمان

دعا الخبير النفطي حمزة الجواهري العراق الى عدم الرضوخ الى مطالب اعضاء في مجموعة اوبك بتخفيض مضاعف في انتاجه بدعوى عدم التزامه بقرار التخفيض خلال الشهر الماضي ورأى ان على العراق زيادة إنتاجه النفطي لا أن يخفضه ليصفع من يستهين به.

وقال الجواهري في تعليق على مطالبة العراق بمضاعفة حجم التخفيض لتعويض عدم امتثاله للتخقيض خلال المدة السابقة ، تلقته (الزمان) امس انه (كما هو معلوم أن العراق لم يستطع الامتثال لقرار الاوبك بتخفيض الإنتاج لغرض رفع أسعار النفط)مضيفا انه (ليس إنصافا أن تتضاعف نسبة التخفيض العراقي من النفط خلال المدة القادمة وهو يقترض لدفع رواتب موظفيه ومستحقي الرعاية الإجتماعية في حين أن  من تسبب بتخفيض الأسعار هو السعودية والإمارات والكويت) ومضى قائلا (ليتحمل هؤلاء مسؤولية أغراقهم الأسواق بالنفط لوحدهم،  فما معنى أن يدفع الموظف والفقير العراقي تهور السعودية والامارات عندما فتحت ابارها لاغراق الأسواق العالمية وتهبط الأسعار للصفر وبنفس الوقت يطلبون أن يتولى العراق المسؤولية ويترك الجياع بلا مورد مالي) منوها الى انه (بالمقابل هؤلاء يملكون تريليونات من الدولارات لا يعرفون مالذي يفعلونه بها). ورأى الجواهري أن (مذكرة وزير نفط الإمارات ضد العراق التي يطالب بها العراق بتعويض حصته بالتخفيض على أن يكون تخفيض العراق مضاعفا، حقا مخجلة وتدل على استهانة بالعراق وحاجته للمال للخروج من الضائقة المالية التي تسببوا بها هم والسعودية والكويت) مردفا (لذا أقول أن على العراق ان يزيد من إنتاجه النفطي لا أن يخفض ليصفع الوزير الإماراتي على وجهه)، بحسب تعبيره . وكان وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي قد دعا إلى تحسين الامتثال في خطاب أرسله إلى (أوبك +).وقال المزروعي في مذكرته (كممثل لدولة الإمارات، أجد أنه من المخيب للآمال وغير المقبول أن يلتزم بعض المنتجين الكبار ممن لديهم قدرات مثل السعودية وروسيا 100 في المئة أو أكثر، بينما يلتزم منتجون كبار آخرون بأقل من 50 في المائة). وقالت مصادر في أوبك+، إن (العراق وافق على التعهد الإضافي). وافاد مسح أجرته (رويترز) لإنتاج أوبك بأن العراق مثّل أحد أسوأ معدلات الامتثال لقرار التخفيض في أيار.

إمتثال كامل

واكد مصدر في (أوبك +) ان (العراق وافق على التعهد بتحسين امتثاله الكامل للتخفيضات)، موضحا ان (العراق وافق على خفض الإنتاج في المدة من تموز إلى أيلول ، تعويضا عن الزيادة في أيار وحزيران). وقال مصدر آخر في المنظمة، إن (بغداد تلقي باللوم في ضعف الالتزام في أيار على أسباب فنية وتغيير وقع في الآونة الأخيرة لحكومتها). واتفق التحالف النفطي على خفض الإنتاج الراهن بواقع  9.7  مليون برميل يوميا شهرا إضافيا حتى نهاية تموز لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا. وكان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا في المدة من تمو إلى كانون الأول. وارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات امس الاثنين، فوق مستوى 43 دولارا للبرميل، وذلك للمرة الأولى منذ 6  اذار الماضي.

وبحلول الساعة 9  صباحا بتوقيت بغداد ، جرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي عند 39.73  دولارا للبرميل، بارتفاع نسبته 0.35  بالمئة عن سعر التسوية السابق.في حين تم تداول العقود الآجلة لخام “برنت” عند42.56  دولار للبرميل، بزيادة نسبتها  0.71  بالمئة.

وجاء الارتفاع بعدما قررت دول مجموعة اوبك+، التي تقودها روسيا والسعودية، السبت الماضي تمديد تخفيضات الإنتاج الحالية. وارتفع خام القياس برنت بما يقرب من ستة في المئة الجمعة الماضي  ليجري تداوله بأكثر من 42 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ ثلاثة أشهر. وكان السعر قد انخفض دون 20 دولارا للبرميل في نيسان لكن الأسعار لا تزال منخفضة بمقدار الثلث عنها في نهاية 2019 وقالت مسودة إعلان أوبك+ إن (لجنة مراقبة وزارية مشتركة ستجتمع مرة في الشهر حتى كانون الأول لمراجعة وضع السوق).

عدد المشـاهدات 183   تاريخ الإضافـة 14/06/2020   رقم المحتوى 39991
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2020/8/9   توقيـت بغداد
تابعنا على