جنازة العملاق اللطيف تتحول إلى منبر للخطب السياسية
أضيف بواسـطة admin

تويتر وسكوير تقران‮ ‬19‮ ‬حزيران عطلة إحتفالاً‮ ‬بإنتهاء العبودية

جنازة العملاق اللطيف تتحول إلى منبر للخطب السياسية
‮{ ‬هيوستن‮ (‬الولايات المتحدة‮)‬, (أ ف ب‮) - ‬بين الدموع والشعارات،‮ ‬ودّعت هيوستن امس جورج فلويد في‮ ‬جنازة شهدت مشاركة واسعة ودعوات إلى إحقاق العدالة من أجل هذا الرجل الأسود البالغ‮ ‬من العمر‮ ‬46 عاما الذي‮ ‬أثار موته بيد شرطي‮ ‬أبيض احتجاجات واسعة ومطالب بوضع حد للعنصرية في‮ ‬الولايات المتحدة.وشارك سياسيون وناشطون في‮ ‬المجتمع المدني‮ ‬ومشاهير في‮ ‬كلمات تناولت ذكريات عن الرجل الذي‮ ‬وصفوه بـ"العملاق اللطيف‮" ‬بعدما حمل ستة أشخاص وضعوا كمامات نعشه الذهبي‮ ‬إلى مثواه الأخير،‮ ‬بينما وقف عناصر الشرطة في‮ ‬حالة تأهّب وألقوا التحية.وألقى الناشط في‮ ‬الدفاع عن الحقوق المدنية آل شاربتون خطاب تأبين هجوميا على وقع أنغام آلة الأورغن اتّهم فيه الرئيس الأميركي‮ ‬دونالد ترامب بالتعامل بلامبالاة مع القضية وإعطاء انطباع للشرطة بامتلاكهم الحصانة.وردد شاربتون‮ "‬نحارب الشر في‮ ‬المناصب العليا‮" ‬في‮ ‬البلاد متهما ترامب بـ"التخطيط لكيفية تحريف ما حصل بدلا من تحقيق العدالة‮".‬وقال مخاطبا الرئيس‮ "‬تحاول الآن معرفة كيف‮ ‬يمكنك وقف الاحتجاجات بدلا من وقف وحشية‮" ‬الشرطة،‮ ‬متهما إياه بتوجيه رسالة مفادها‮ "‬طالما أنك من قوات إنفاذ القانون،‮ ‬فإن القانون لا‮ ‬ينطبق عليك‮".‬وفي‮ ‬إشارة إلى حضور أهالي‮ ‬ضحايا سابقين لعنف الشرطة،‮ ‬بينهم إريك‮ ‬غارنر وبوتهام جين ومايكل براون،‮ ‬قال شاربتون إنهم‮ "‬يدركون أكثر من أي‮ ‬شخص آخر ألم‮" ‬عائلة فلويد.وتابع القس في‮ ‬كنيسة‮ "‬فاونتن أوف بريز‮" ‬في‮ ‬جنوب هيوستن‮ "‬ستتكرر هذه الحالات مرة تلو الأخرى إلى أن ندرك أن ثمن حياة السود‮ ‬يساوي‮ ‬ثمن حياة البيض‮".‬وتردد صدى الموسيقى في‮ ‬الكنيسة على وقع كلمات الإشادة بالرجل الذي‮ ‬أشعلت وفاته احتجاجات واسعة.وقال شاربتون‮ "‬رغم الوباء،‮ ‬يخرج الناس في‮ ‬مسيرات في‮ ‬الشوارع دون الاكتراث للتباعد الاجتماعي‮ ‬لأنّك أثّرت في‮ ‬العالم‮". ‬وأضاف‮ "‬بينما نودّعك اليوم،‮ ‬لن تهدأ الحركة‮ (‬الاحتجاجية‮) ‬حتى تحقيق العدالة‮".‬وتوفي‮ ‬فلويد في‮ ‬25 أيار/مايو عندما جثا شرطي‮ ‬أبيض البشرة في‮ ‬منيابوليس بركبته على عنقه لنحو تسع دقائق،‮ ‬لتتحوّل مناشداته‮ "‬لا‮ ‬يمكنني‮ ‬التنفّس‮" ‬إلى شعار للاحتجاجات.وجسّدت وفاته العلاقات المتصدّعة بين أفراد الأقليات والشرطة في‮ ‬الولايات المتحدة وغيرها مع خروج عشرات آلاف المتظاهرين إلى الشوارع.وكانت الجنازة في‮ "‬فاونتن أوف بريز‮" ‬المرحلة الأخيرة من سلسلة مراسم سبقت نقل النعش على متن عربة تجرّها أحصنة إلى مثواه الأخير بجانب قبر والدته.وفي‮ ‬طريقها إلى مقبرة‮ "‬هيوستن ميموريال‮ ‬غاردنز‮"‬،‮ ‬مرّت العربة أمام المئات الذين ألقوا التحية وهتفوا باسم فلويد‮. ‬وكتب على الطريق بطبشور أزرق اللون‮ "‬ارقد بقوة‮"‬،‮ ‬بينما رفعت لافتة كتب عليها‮ "‬لن ننسى‮".‬
ارقد بقوة
وحضر نحو‮ ‬500 شخص،‮ ‬وضع جميعهم كمامات جرّاء فيروس كورونا المستجد،‮ ‬الجنازة بينهم الممثلان تشانينغ‮ ‬تاتوم وجيمي‮ ‬فوكس والمخرج تايلر بيري‮ ‬والمغني‮ ‬ني‮-‬يو وبطل الملاكمة فلويد مايويذر الذي‮ ‬ذكرت تقارير أنه تكفّل بجميع مصاريف الجنازة.وقدّم المرشّح الديموقراطي‮ ‬للانتخابات الرئاسية جو بايدن الذي‮ ‬زار العائلة تعازيه لأبناء فلويد في‮ ‬تسجيل مصوّر داعيا إياهم إلى‮ "‬تغيير العالم نحو الأفضل‮" ‬باسم والدهم.وأفاد بايدن الذي‮ ‬فقد زوجته ونجليه‮ "‬حان الوقت الإنصات والالتئام‮". ‬واضاف‮ "‬حان الوقت لتحقيق العدالة العرقية‮ (...) ‬لأنه عندما تتحقق العدالة من أجل جورج فلويد سنكون حقا في‮ ‬طريقنا إلى تحقيق العدالة العرقية في‮ ‬أميركا‮".‬وتأتي‮ ‬الجنازة بعدما تعهّدت سلطات مينيابوليس بتفكيك وإعادة هيكلة جهاز الشرطة في‮ ‬المدينة حيث توفي‮ ‬فلويد أثناء توقيفه لاستخدامه ورقة نقدية اشتبهت السلطات بأنها مزوّرة بقيمة‮ ‬20 دولارا.وقد‮ ‬يحكم على الشرطي‮ ‬الأبيض الذي‮ ‬أوقفه وتسبب بوفاته ديريك شوفين‮ (‬44 عاما‮) ‬بالسجن لمدة تصل إلى‮ ‬40 عاما في‮ ‬حال تمّت إدانته بتهمة القتل أو القتل‮ ‬غير المتعمّد من الدرجتين الثانية أو الثالثة.وتم تحديد كفالته الاثنين بمليون دولار مع شروط أو‮ ‬1,25 مليون دولار بدون شروط.وتم توجيه تهمة التحريض والمساعدة على قتله لبقية عناصر الشرطة الثلاثة الذين تورطوا في‮ ‬الحادثة‮. ‬وطرد العناصر الأربعة من الشرطة.وتم تصوير عملية التوقيف بهاتف نقّال لينتشر التسجيل في‮ ‬أنحاء العالم خلال الأسبوعين الماضيين.ولد فلويد في‮ ‬كارولاينا الشمالية لكنه نشأ في‮ ‬حي‮ ‬أغلب قاطنيه من الأميركيين من أصول إفريقية حيث‮ ‬يتذكره السكان كرياضي‮ ‬طويل القامة وشخص ودود عرف بطباعه الحسنة.وخرج المتظاهرون إلى الشوارع على مدى أسبوعين في‮ ‬احتجاجات طالبت بالعدالة العرقية وتعد الأكبر منذ اغتيال مارتن لوثر كينغ‮ ‬الابن عام‮ ‬1968.وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف سلّطت الأضواء في‮ ‬الولايات المتحدة وخارجها على قسوة الشرطة مع انتشار عدة تسجيلات مصوّرة تظهر على ما‮ ‬يبدو حوادث استخدم عناصر الشرطة فيها القوة.وعرض الديموقراطيون قانونا في‮ ‬مجلسي‮ ‬الكونغرس‮ ‬يأملون بأن‮ ‬يسهّل ملاحقة أفراد الشرطة قضائيا لارتكابهم انتهاكات وإعادة النظر في‮ ‬طريقة تجنيدهم وتدريبهم.وبدأت بعض المدن الأميركية تطبيق إصلاحات تشمل حظر استخدام الغاز المسيل والرصاص المطاطي‮.‬
عطلة للموظفين
في‮ ‬ما أعلن جاك دورسي‮ ‬الثلاثاء أن الشركتين اللتين‮ ‬يرأسهما،‮ "‬تويتر‮" ‬و"سكوير‮"‬،‮ ‬سيجعلان‮ ‬يوم‮ ‬19 حزيران‮/‬يونيو عطلة للموظفين فيهما احتفالا بنهاية العبودية في‮ ‬الولايات المتحدة.وتصادف العطلة التي‮ ‬سميت‮ "‬جونتينث‮" ‬في‮ ‬19 حزيران‮/‬يونيو،‮ ‬يوم وصلت قوات الاتحاد إلى تكساس في‮ ‬1865 مع رسالة مفادها أن الحرب الأهلية انتهت والعبودية انتهت وفقا لموقع‮ "‬جون تينث‮" ‬الذي‮ ‬استند إليه دورسي‮.‬وكان الرئيس ابراهام لنكولن أصدر إعلان التحرير هذا قبل أكثر من عامين وقد دخل حيز التنفيذ في‮ ‬بداية العام‮ ‬1863.ووفقا للموقع الإلكتروني،‮ ‬فإن وصول قوات الاتحاد إلى تكساس وفر القوة اللازمة للتغلب على المقاومة هناك لتحرير العبيد.وقال دورسي‮ ‬في‮ ‬تغريدة على تويتر أن‮ "‬تويتر وسكوير سيجعلان‮ ‬19 حزيران‮/‬يونيو عطلة للموظفين في‮ ‬الولايات المتحدة‮". ‬وأضاف أنه‮ "‬يوم للاحتفال والتعليم والتواصل‮".‬وأوضح في‮ ‬تغريدة أخرى أن‮ "‬تويتر‮" ‬و"سكوير‮" ‬ستعملان على جعل‮ ‬يوم العطلة هذا مطبقا في‮ ‬البلدان الأخرى التي‮ ‬تملك فيها مقرّات‮.‬


 

عدد المشـاهدات 147   تاريخ الإضافـة 11/06/2020 - 00:04   آخـر تحديـث 23/09/2020 - 16:12   رقم المحتوى 39900
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016