00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الموروث الشعبي في جنوبنا العزيز

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الموروث الشعبي في جنوبنا العزيز

قاسم حمزة

 

كنز لاينضب ابدا يتجدد مع كل جيل لان مستلزمات التواصل باقية وعلى مر السنين من قهر لبعض الوقت الى جوع وحرمان في البعض الاخر الى حرب وقتال بل البعض من الزمن الى تسلط وتبعية ولكنه كان وفي كل الازمان -بؤرة للكفاح–ومنبع دائم للافكار التي ترفض الاستعباد والتسلط وتناضل من اجل التحرر والانعتاق واصبح الجنوب مدرسة تخرج الرجال الكبار بعقولهم وثباتهم وكفاحهم فكان لهذه الارض المعطاء الفضل الكبير برفد العراق بالفكر الحر والمناهض للوجود الاجنبي والتخلف فليس غريبا ان يعقد او كونفرس للحزب الشيوعي عام 1934  في الناصرية عندما كان فهد يعمل في معمل-للثلج–بالناصرية–وليس غريبا ان يكون اول امين عام لحزب البعث-فؤاد الركابي من الناصرية وكذلك الحركات القومية والناصرية كتحسين السوز- وكان بقدر الوجود السياسي المميز كان الادب والشعر مرافقا للحركة السياسية بل استعملت لفضح السلطة بطريقة -الشعر الهزلي الهادف والامثال المزرية فكان- الابو ذيه والدارمي والحسجة -والتي يتناقلها الناس علانيه بالسخريه للسلطة وتارة بالوعيد والتهديد وسوف اورد مثلا من الابوذية وكيف يعبر ويوعد اللصوص والعملاء والفاسدين بنهاية مغزية-

ذنبك بيش اعده بالف-يولك-

واكله الحك الي يا نغل-يولك

(اكل ياعنز والدباغ) يولاك

يطلع اشما كلت طيبه وردية

هكذا كا ن الاسلوب الذي يفضح السراق وعبيد الدينار من ازلام السلطه وكما هو الان كيف يعيش فئة صغيرة في بحبوحة تحرسها بساطيل الاحتلال لتستمر بخدمتهم وعلى حساب كرامة العراقيين وحرية الوطن والشعب نعه انه قريب عندما يقرع ناقوس الحرية لتتحول هذه—المجاميع من الماعز- الى قصابها ودباغ جلودها- محاكم الشعب ليسلخها ويدبغها انه يوم قريب.

 

 

عدد المشـاهدات 136   تاريخ الإضافـة 30/05/2020   رقم المحتوى 39434
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2020/8/9   توقيـت بغداد
تابعنا على