00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الركابي يؤكّد أهمية التعاون مع الجهات المهتمة بقضايا العمال

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الوزارة تنوي إضافة 250 ألفاً إلى الضمان

الركابي يؤكّد أهمية التعاون مع الجهات المهتمة بقضايا العمال

 

بغداد - الزمان

تنوي وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اضافة نحو 250 الف عامل الى اجراءات قانون الضمان الاجتماعي خلال العام الجاري. وقال الوزير عادل الركابي في تصريح امس (ان الوزارة تتجه لاضافة 250 الف عامل بالضمان الاجتماعي خلال العام الجاري)، واكد (ان عدد العمال المشمولين بالتقاعد والضمان الاجتماعي سيبلغ نحو 500 الف عامل).

وأكّد وزير العمل والشؤون الاجتماعية عادل الركابي اهمية التعاون بين الوزارة والجهات المهتمة بقضايا العمال في العراق وتوحيد جهودهم لخدمة الطبقة العمالية والنهوض بواقعها. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان الركابي استقبل يوم الاحد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال ستار دنبوس  وعدداً من اعضاء المكتب التنفيذي الذين قدموا وافر التهاني والتبريكات للوزير بمناسبة تسلمه مهام الوزارة) واضاف ان (الركابي ناقش خلال اللقاء عدداً من القضايا التي تهم الطبقة العمالية في العراق للوقوف على المشاكل والتحديات التي تواجهها)، مشيراً الى (اهمية توحيد جهود الحركات والنقابات العمالية في العراق للاسهام في تحقيق آمال وتطلعات هذه الطبقة والارتقاء بواقعها). وكان الركابي قد تسلم مهام عمله بشكل رسمي من الوزير السابق باسم عبد الزمان، وذلك بعد حصوله على ثقة البرلمان. وجرى تسليم المهام خلال مؤتمر صحفي عقد في الوزارة السبت، واكد الركابي ان (تسليم مهام الوزارة يدل على التداول السلمي للسلطة في بلد نشأت فيه الديمقراطية)، مبينا ان (المرحلة المقبلة تتطلب اكمال الواجبات وانجاز ما بدأه الوزير السابق وخاصة ان وزارة العمل من الوزارات المهمة التي تعنى بشرائح عديدة تحتاج الى رعاية واهتمام خاص). واضاف ان (نجاح الوزارة يتحقق بتضافر جهود جميع ملاكات الوزارة المتقدمة ومنسوبيها)، داعيا (الحكومة الى ايلاء وزارة العمل اهتماما خاصا وان تكون في صدارة اولوياتها لكونها تتعامل مع شرائح مهمة). واوضح ان (المرحلة المقبلة ستشهد مهمات اكبر نظرا للظروف والتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها البلاد)، لافتا الى ان (هيئتي الحماية الاجتماعية ورعاية ذوي الاعاقة ستكون في صدارة الاهتمام لكونهما تعنيان بفئات ضعيفة في المجتمع وعلى اتصال مباشر معها)، فيما اشار الى ان (الوزارة ستواصل المطالبة بدعم هذه الشرائح وتأمين المبالغ اللازمة لغرض التوسع في الشمول).

اعادة نظر

على صعيد متصل دعا عضو مجلس النواب جاسم البخاتي، الى ضرورة تقييم واعادة النظر للاجراءات المتبعة في تقييم مستوى الفقر، مشيرا الى حرمان شريحة كبيرة مستفيدة من راتب الرعايا الاجتماعية نتيجة لتلك الاجراءات. وقال البخاتي في تصريح امس ان (هناك شريحة كبيرة من العراقيين تم حرمانهم من رواتب الرعايا الاجتماعية تحت ذريعة انهم فوق خط الفقر بعد خروج لجان للكشف على اماكن معيشتهم وتقييم وضعهم فيجدون لديهم ثلاجة او جهاز كهربائي فيتم كتابة تقرير حول المستفيد بانه لايستحق راتب الرعايا). واضاف ان (وجود ثلاجة او مجمدة لايعني ان تلك العوائل لديها قوتها اليومي، فهذه الاجهزة قد تكون مستهلكة او تبرع لهم بها بعض العوائل الميسورة). وأوضح أن (تلك الاجهزة بشكل عام لا تمثل المعيار الحقيقي عالميا لمستوى الفقر او الحاجة المعاشية)، مشددا على ان (تلك الاجراءات حرمت شريحة كبيرة من رزقهم ورزق عوائلهم). وشدد على ضرورة (العمل من خلال مجلس النواب لاعادة تقييم تلك الاجراءات واعادة النظر فيها مع وضع اليات اكثر منطقية لشمول العوائل الفقيرة براتب الرعايا الاجتماعية).

 

عدد المشـاهدات 140   تاريخ الإضافـة 23/05/2020   رقم المحتوى 39412
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2020/5/26   توقيـت بغداد
تابعنا على