00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  عناوين بارزة في حياة مبدع البنفسج بذكرى رحيله السابعة

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

عناوين بارزة في حياة مبدع البنفسج بذكرى رحيله السابعة

أتنه أتنه .. وداعاً ياحزن ..راجعين..عزاز .. تايبين

 

بغداد - فائز جواد

استذكرفنانون السبت الماضي الملحن الراحل طالب القرغولي ،اذ في مثل ذلك اليوم قبل سبع سنوات ،الموافق السادس عشر من ايار 2013 غيب الموت القرغولي بعد معاناة من السكري الذي تسبب بازمات قلبية ادخلته مستشفى الحسين التعليمي بمدينة الناصرية في محافظة ذي قار وقبلها تعرض الى بتر ساقه في السويد. وبرغم المرض شارك القرغولي قبل الرحيل في اكثر من مهرجان ومحفل فني واخرمشاركاته كانت بافتتاح بغداد عاصمة للثقافة العربية.واشار في حينه نجله شوقي لـ ( الزمان ) ان (والدي كان في اواخر ايامه يستقبل ويودع اصدقاءه وزملاءه وجمهوره بكل رحابة صدر بل ان روح الفكاهة والدعابة كانت لاتفارقه ) مؤكدا ان ( الحان القرغولي على المستويين العربي والعراقي ستبقى خالدة مثلما بقيت اعمال كبار الفن العربي والعراقي خالدة الى يومنا هذا).

من جهته اكد الموسيقي حسن الشكرجي صديق الراحل المقرب، ان (رحيل الصديق والاخ والفنان والمعلم طالب القرغولي يعني ان عمودا من اعمدة الموسيقى والغناء العراقي هوى ليلتحق بالركب الكبير من كبار الرواد ، وبرحيله تنطوي صفحة مهمة من صفحات المشهد الموسيقي العراقي خاصة ان الراحل يعد من كبار الملحنين ليس في العراق فحسب بل على المستوى العربي ) .

و ?الراحل من مواليد عام 1939 ناحية النصر التابعة لمدينة الناصرية ، عمل معلماً للموسيقى في مدارس ?الناصرية وترأس فرقتها الموسيقية، ودخل الإذاعة العراقية ملحناً في نهاية ستينيات القرن الماضي، وقدم ألحانا لمعظم الفنانين العراقيين، ومنهم: ياس خضر وحسين نعمة ومائدة نزهت وسعدون جابر وفاضل عواد وكمال محمد والفنانة وردة الجزائرية.ولحّن القرغولي نصوصاً لشعراء عراقيين كبار مثل مظفر النواب وزهير الدجيلي وكاظم الركابي وزامل سعيد فتاح وعبد الرزاق عبد الواحد.ويصف النقاد الموسيقيون ألحان القرغولي بأنها (خالدة وتمثل وجهاً مشرقاً في التاريخ الغنائي لهذا البلد)،و قدم المئات من الالحان لكبار المطربين العراقيين والعرب  والتي تمثل  حقبة مهمة في التاريخ الغنائي في العراق، ومن أشهرها  حاسبينك ، كذاب ، تكبر فرحتي ، أتنه أتنه ، البنفسج، حنيت الك بالحلم ، وداعاً ياحزن ،راجعين ،عزاز ،تايبين وعشرات الروائع  .

 

عدد المشـاهدات 32   تاريخ الإضافـة 23/05/2020   رقم المحتوى 39394
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2020/5/26   توقيـت بغداد
تابعنا على