00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  البزاز يمنح سيدة ترعى المسنين قلادة المرأة المثالية

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

خالدة بولص تدير داراً لإيواء من تقطعت بهم السبل في خريف العمر

البزاز يمنح سيدة ترعى المسنين قلادة المرأة المثالية

أربيل – سعدون الجابري

اوعز رئيس مجموعة الإعلام المستقل الأستاذ سعد البزاز بتكريم مديرة دار الرجاء للمسنين في أربيل خالدة بولص توما بقلادة المرأة المثالية في احدث حلقات برنامج (المرأة المثالية)الذي تعرضه قناة (الشرقية) ضمن دورتها البرامجية المتميزة لشهر رمضان ، تثميناً لدورها الكبير برعاية شريحة المسنين والمسنات . وبينت توما لـ(الزمان) (غمرتني الفرحة الكبيرة انا واختي شمريته بولص توما التي تعمل معي مناوبة بإدارة دار الرجاء للمسنين والمسنات في مدينة هه ولير، كذلك معنا أختي الصغرى أيضا تساعدنا في شؤون الدار ، عند وصول طاقم برنامج المرأة المثالية للدار لغرض تكريمي بالقلادة الذهبية التي تعد رمز كبير للنساء العراقيات). موضحة (انا أعمل معلمة ومن مواليد أربيل 1968 ,راودتني فكرة فتح دار لإيواء الناس كبار السن من الرجال والنساء ، الذين لامعيل لهم ، وتطوعت معي أختي شمريته وهي مدرسة في إعدادية الصناعة بأربيل أيضاً ، واستأجرنا بيتين كبيرين متجاورين ليكون واحداً للرجال والآخر للنساء) .مضيفة (في البداية دخلت للدار  5   نساء كبيرات السن ، وازداد العدد حتى وصل الى  23  مسناً ، وتوفي عدد منهم والآن أصبح عدد الموجودين 17   نزيلاً ونزيلة). موضحة (الدار فتحت يوم  3  آب 2010  دون أي دعم ، لكن هناك مساعدات تصل لنا من رجال دين مسلمين ومسيحيين وبعض السياسيين والمسؤولين الحكوميين ، ومن الناس الميسورين في داخل العراق و خارجه).

اباء وامهات

مشيرة(تعلمنا من خلال العشر سنوات التي فتحنا فيها هذه الدار ، كيفية التعامل مع الناس المسنين الذين نرعاهم كآباء وأمهات لنا ، لأجل أسعادهم ولا نجعلهم يفكرون بأنهم لا معيل لهم من عوائلهم ، كنا بين الحين والآخر ننظم لهم السفرات الترفيهية للمصايف والمتنزهات والمولات، لكن بعد تفشي وباء كورونا في كردستان وبالعالم ايضاً ، حجرنا النزلاء بالدار خوفاً عليهم من الإصابات بهذا الفايروس المميت). لافته  الى أن (الدار تتوفر فيها وسائل راحة، من غرف واسعة مكيفة مزودة بشاشات تلفاز كبيرة ، ومكتبة ولوحة خاصة بصور المتوفين من كبار السن في الدار). مؤكدة: (النزلاء جميعهم من الطائفة المسيحية ، وهم من اربيل والموصل والبصرة وبغداد وكركوك وسنجار وبرطلة وديانا وزاخو ودهوك ، الجميع مرتاحين في إقامتهم بالدار بوجود كوادر تقدم لهم افضل الخدمات من مأكل وملبس وغسيل وكوي ملابسهم وغيرها من الخدمات ).مضيفة(امنيتي أن نحصل على دار كبيرة لأيواء اهلنا كبار السن ورعايتهم ، أو حتى اذا حصلنا على قطعة أرض نشيد عليها بنايتين منفصلتين واحدة للرجال والأخرى للنساء ، وبهمة الناس الخيرين نستطيع بنائها لهم داراً نموذجية). موضحة (في الدار هناك مكان للعبادة والقداس وكذلك للمحاضرت التي تلقى على النزلاء بصورة دائمة ، والقاعة هذه عبارة عن كنيسة مصغرة ، كما هناك نزيل من كبار السن واسمة بولص من مواليد الحبانية عام 1937  وهو فاقد البصر ، وسكن سابقاً في بغداد قبل دخوله الدار ، لديه هواية العزف على عدة اجهزة موسيقية يحتفظ بها في غرفتة بالدار ، الأجهزه الموسيقية قديمة لكنها صالحة للعزف ومنها الكيتار والأورغ والعود ، هذا الرجل بين فترة وأخرى يقوم بالعزف على احدى أجهزتة الموسيقية ، وحتى في يوم تكريمي عزف على الأورغ إبتهاجاً بتكريمي) .وأكدت  (لي جولات في محافظات الأقليم والموصل وكركوك للأطلاع على الناس الكبار بالسن والذين لامعيل لهم ، لجلبهم معي بعد اخذ موافقات وزارة العمل والحكومات المحلية بالأقليم ، ليكونون ضيوفاً أعزاء علينا في دارهم). مبينة (في يوم تكريمي الكبير بقلادة المرأة المثالية من قبل الشرقية بايعاز من الاستاذ سعد البزاز، كانت معنوياتي عالية لاتوصف ، وقلدتني أختي شمريته نيابة عن إدارة القناة الشرقية بالقلادة وبحضور وفرحة نزلاء الدار، أما مبلغ الخمسة ملايين دينار التي كرمت به أيضاً ، سأتصرف بهذا المبلغ الكبير لخدمات ومصاريف الدار وايضاً للأسر المتعففة التي أعرفها في اربيل من اخوتنا العرب والكرد من المسلمين والمسيحيين ، وفق الله أستاذنا العزيز البزاز على هذه الإلتفاتة الكريمة من لدنه لناو لدارنا).

وضم فريق عمل (الشرقية) في هذه الحلقة من (المرأة المثالية): الإعداد : عمر هادي، التقديم : تاميلا سنان، مدير التصوير : أحمد الطائي،المصور : عصام سهيل،الإخراج : عبد الوهاب معد والمتابعة : سعدون الجابري.

 

عدد المشـاهدات 47   تاريخ الإضافـة 20/05/2020   رقم المحتوى 39333
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2020/5/26   توقيـت بغداد
تابعنا على