00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  بوشناق لـ‮ ( ‬الزمان‮ ) ‬الصدفة والقدر جعلا مني‮ ‬فناناً‮

حوارات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

بوشناق لـ‮ ( ‬الزمان‮ ) ‬الصدفة والقدر جعلا مني‮ ‬فناناً‮:‬

أهديت الكثير من أعمالي‮ ‬الغنائية للعراق حباً‮ ‬بشعبه الأصيل


صلاح الربيعي
فنان عربي‮ ‬مثقف التزم بالتراث الموسيقي‮ ‬العربي‮ ‬الأصيل سخر حياته ونشاطاته وأعماله الفنية لكل مايخدم قضايا الأمة العربية وهمومها الوطنية والانسانية والثقافية حيث‮ ‬يعتبر الفن مسؤولية كبيرة تقع على عاتق كل فنان ملتزم‮  ‬ورسالة مهمة لاستنهاض الشعوب نحو طريق الحرية والكرامة والسلام انه الفنان التونسي‮ ‬لطفي‮ ‬بوشناق الذي‮ ‬ولد في‮ ‬عام‮ ‬1954 وعاش في‮ ‬حي‮ ‬الحلفاوين الذي‮ ‬يقع‮  ‬في‮ ‬احدى المدن العتيقة وسط العاصمة تونس ونشأ في‮ ‬عائلة كبيرة محافظة كان ترتيبه فيها التاسع من بين اخوته العشرة ومن المستغرب عند عائلته أن‮ ‬يتجه بوشناق الى المجال الفني‮ ‬سيما وان نظرة المجتمع‮  ‬تحط من مكانة وقدر الذي‮ ‬يعمل في‮ ‬هذا المجال وهي‮ ‬نظرة كانت سائدة بين معظم المجتمعات العربية المحافظة آنذاك وفي‮ ‬أواخر الستينات وعند الخامسة عشرة من عمره التحق بوشناق بالمدرسة الرشيدية البارزة في‮ ‬تونس والمغرب العربي‮ ‬لدراسة الموسيقى وتتلمذ على‮ ‬يد الموســـــيقار الراحل علي‮ ‬السريتي‮ ‬الذي‮ ‬يعــــــــتبر أحد أشهر الموسيقيين بتونس وخلال السبعيـــــــــنات التحق بدار ابن خلدون الثقـــــــــــــــافية المغــاربية تحت اشراف استاذه توفيق‮ ‬الذويوي‮ ‬الذي‮ ‬لمس فيه موهبة الغناء آنذاك وفي‮ ‬عام‮ ‬1979 لحن له الموسيقار المصري‮ ‬أحمد صدقي‮ ‬اغنية جرى ايه للدنيا وهي‮ ‬أولى أغانيه ومنها كانت البداية لنطلاقته نحو الساحة الفنية العربية والتي‮ ‬حقق بعدها النجاحات المتواصلة وبما اننا نعيش الأيام المباركة في‮ ‬شهر رمضان الكريم الذي‮ ‬تصادف مع ظروف جائحة وباء كورونا الذي‮ ‬لم تسلم منه دولة في‮ ‬العالم وهذا الحال أجبر العديد من أصحاب الوظائف والاعمال والمهن المختلفة للبقاء في‮ ‬البيوت حرصا على صحتهم وسلامتهم من هذا الوباء قدر الامكان مما جعلنا نستثمر تلك الظروف التي‮ ‬تضمن لنا فرصة الحديث عبر الهاتف مع الفنان العربي‮ ‬التونسي‮ ‬لطفي‮ ‬بوشناق المتواجد اليوم بمحل اقامته الدائم في‮ ‬تونس مع الاخذ بنظر الاعتبار ان‮ ‬يكون وقت الاتصال عبر الهاتف مابعد الافطار ليتسنى لنا الحديث معه بشكل أفضل وقد جرت تلك المكالمة حتى بدأ بوشناق استقبالنا بالترحاب العربي‮ ‬الاصيل وبلهجته التونسية الجميلة الممزوجة بالكلمات العربية الفصيحة الرائعة وبنفس النغمة المميزة التي‮ ‬نسمعها منه في‮ ‬معظم اغنياته التي‮ ‬عرفناه بها معبرا لنا عن سعادته الكبيرة وهو‮ ‬يطل على جمهوره العربي‮ ‬الكبير والجمهور العراقي‮ ‬الذي‮ ‬يكن له كبيرالمحبة والاعتزاز مهنئا العالم الاسلامي‮ ‬بشهر رمضان الكريم وأيامه ولياليه المباركة‮. ‬وجاء هذا في‮ ‬بداية
حديثه لـ‮ ( ‬الزمان‮ ) ‬التي‮ ‬وصفها بالصحيفة المهنية البارزة المميزة بين كبريات الصحف في‮ ‬العراق والدول العربية الأخرى والعالم قائلا‮ ..‬
أكرر الترحيب بكم أيها الأحبة على قلبي‮ ‬دائما ورمضان خير وبركات على أهلنا العراقيين الذين اتابع اخبارهم باستمرار وأنا اتضرع بالدعاء عند الرب الكريم أن‮ ‬يفيض عليهم وعلى جميع شعوب العالم بكل الخيرات والمحبة والسلام‮ .. ‬ولأجل معرفة المزيد من التفاصيل سألنا الفنان بوشناق عن كيفية قضاء‮ ‬يومه في‮ ‬ظل التدابير الاحترازية الوقائية والصحــــــية التي‮ ‬فرضت على الجميع بسبب وجود وباء كورونا في‮ ‬عموم أنحاء العالم سيما البلد العربي‮ ‬الشقيـــــق تونس فأجابنا قائلا‮ ..‬
ان ماحل علينا من وباء اليوم هو ابتلاء وامتحان رباني‮ ‬للبشرية جميعا اذ‮  ‬لم‮ ‬يفرق بين كبير وصغير وغني‮ ‬وفقير قوي‮ ‬أو ضعيف وحاكم أومحكوم لذا‮ ‬يتوجب فيه على العباد ان‮ ‬يأخذوا درسا من هذا الابتلاء بمعرفة قدرة الله العظيمة وضعف الانسان وعجزه في‮ ‬ان‮ ‬يجد سبيلا لانقاذ نفسه من هذا الفيروس الصغير الذي‮ ‬لايمكن رؤيته الا بالمجهر وان هذا الوباء هو رسالة سماوية واضحة أراد الله عز وجل فيها ان‮ ‬يعود الانسان الى ربه العلي‮ ‬القدير وينظر الى حجمه الحقيقي‮ ‬أمام مقدرة الخالق العظيم بعد أن عجزت كل الإمكانات العلمية والطبية والتكنولوجية في‮ ‬العالم عن التصدي‮ ‬لهذا الفيروس ومعرفة سر ظهوره واما بالنسبة لي‮ ‬فاني‮ ‬كبقية المسلمين الصائمين أسعى جاهدا بأن استثمر الوقت لأداء الفرائض الرمضانية المباركة المعروفة والاستفاضة من كرامة ساعات هذا الشهر الفضيل بالصلاة وقراءة القران تقربا الى الله الكريم‮  ‬وطمعا في‮ ‬نيل مغفرته ورحمته ومرضاته سبحانه وبما أقدر عليه من الطاعات وفي‮ ‬بقية الأيام وقبل اجراء الحظر كنت أقضي‮ ‬معظم وقتي‮ ‬في‮ ‬الاستوديو مكان عملي‮ ‬الذي‮ ‬أعشقه كثيرا حيث أنجز فيه اعمالي‮ ‬الفنية الغنائية والموسيقية واما في‮ ‬هذه الظروف ووجودنا الاجباري‮ ‬للبقاء في‮ ‬البيوت احاول ان لاأتوقف عن العمل وقد أتاحت لي‮ ‬هذه الظروف بان انظم اعمالي‮ ‬وفقا للاجراءات الوقائية الحالية التي‮ ‬منعتني‮ ‬وبقية الاخوة الموسيقيين والفنيين من أن نجتمع سوية في‮ ‬الاستوديو وذلك لصعوبة تنقلهم الى المكان الذي‮ ‬نعمل فيه كما كان سابقا كما لم‮ ‬يعيقني‮ ‬هذا الظرف من انجاز بعض‮  ‬النتاجات الفنية التي‮ ‬كانت ضمن جدول اعمالي‮ ‬الحالي‮ ‬وقد عوضت ذلك من خلال التواصل عبر الانترنت والهاتف لغرض التنسيق بشأن بعض الأعمال الفنية التي‮ ‬كنا نحضر لها قبل ظهور الوباء الذي‮ ‬لاسلطة لأحد عليه حتى الآن وأنا في‮ ‬كل الظروف لايمكن أن أتوقف عن العمل الذي‮ ‬أعتبره عبادة وبهذا أقول رب ضارة نافعة باذن الله‮.‬
‮{ ‬وعن بعض الأعمال الغنائية التي‮ ‬قدمها بوشناق خلال سنوات عمله الماضية أجابنا قائلا‮ ..‬
‮- ‬بعد أغنية جرى ايه‮ ‬يا دنيا قدمت الكثير من الأعمال الفنية والموشحات الدينية والأناشيد الوطنية كانت لكبارالملحنين في‮ ‬تونس والوطن العربي‮ ‬أمــــــثال سيد مكاوي‮ ‬وفتح الله أحمد وأنور ابراهم وأشهرها أغنية ليلى التي‮ ‬لحنها لي‮ ‬الفنان اليمني‮ ‬أحمــــــــد فتحي‮ ‬وقد حظيت هذه الاغنــــــــية بنجاح وانتشار كبيرين في‮ ‬الوطن العربي‮ .‬
رسالة انسانية
‮{ ‬وفي‮ ‬اجابة عن اسباب شهرته الفنية قال بوشناق
‮- ‬ان الفنان أو المطرب اضافة الى أغنياته العاطفية والمنوعة وسعيه للشهرة والنجاح فهو صاحب رسالة انسانية ويجب أن‮ ‬يعمل على ايصال تلك الرسالة للعالم من خلال اعمال فنية رصينة‮  ‬هادفة ومعبرة عن هموم الناس وقضاياهم المصيرية ومدافعة عن حقوقهم المشروعة سواء في‮ ‬الوطن العربي‮ ‬أو في‮ ‬أرجاء العالم وبهذا النهج كانت لي‮ ‬الحصة الكبيرة في‮ ‬الأغاني‮ ‬التي‮ ‬قدمتها دعما لأطفال العراق وفلسطين وشهداء الثورات العربية كان أشهرها اغنية أخويا الإنسان واعتذار ونشيد السلام وسراييفو وأغانٍ‮ ‬وطنية وانسانية أخرى عن شهداء قانا وجنين والعراق وهنالك أغاني‮ ‬أخذت طابعا سياسيا مثل أغنية أنا مواطن والسياسي‮ ‬والكراسي‮ ‬وغيرها من الأغنيات وفي‮ ‬عام‮ ‬2014  ‮ ‬ودعما لأبطال المقاومة الفلسطينة وصمود رجالها الشجعان بوجه الاحتلال الإسرائيلي‮ ‬قدمت أغنية‮ ‬غزة اصمدي‮ ‬وغنيت لكبار الشعراء في‮ ‬الوطن العربي‮ ‬أمثال أحمد فؤاد نجم وآدم فتحي‮ ‬كما طرحت عددا من الألبومات أهمها البوم أسماء الله الحسنى الذي‮ ‬أخذ مني‮ ‬جهدا كبيرا وفي‮ ‬المدائح النبوية قدمت مقطوعة لا تسأل‮ ‬غير الله‮  ‬وموسيقى الحلفاوين وعش‮ ‬يا بلدي‮ ‬وريتك ما نعرف وين وليلى اضافة الى ذلك وفي‮ ‬عام‮ ‬2012 ‮ ‬كانت لي‮ ‬بصمة في‮ ‬التمثيل من خلال المشاركة في‮ ‬الموسم الثالث من المسلسل التونسي‮ ‬مكتوب كذلك مشاركتي‮ ‬في‮ ‬أوبريت عناقيد الضياء وهو عرض‮  ‬غنائي‮ ‬ديني‮ ‬يتحدث عن القيم الإنسانية في‮ ‬الاسلام وخلال مسيرتي‮ ‬الفنية حصلت على عدد كبير من الجوائز في‮ ‬الوطن العربي‮ ‬والعالم ومنها جوائز وشهادات تقديرية وأوسمة عالية قدمت لي‮ ‬من قبل عدد من الملوك والزعماء ورؤساء دول عربية وشخصيات أجنبية وأممية كانت تثمينا لما قدمته من اعمال فنية هادفة على مدى السنوات الماضية من ضمنها جائزة أفضل مطرب عربي‮ ‬عام‮ ‬1997 وجائزة معهد العالم العربي‮ ‬في‮ ‬باريس وفي‮ ‬عام‮ ‬2004 اختارتني‮ ‬الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة في‮ ‬تونس بعدها التقيت الزعيم الأفريقي‮ ‬الراحل نيلسون مانديلا الذي‮ ‬أعتبر الفن رسالة توعية انسانية مهمة في‮ ‬حياة الشعوب المحبة للتحرر والعيش بسلام مؤكدا على ضرورة دعم الفنانين الذين‮ ‬يحملون تلك الرسالة كما حصلت على جائزة مهرجان الموسيقي‮ ‬العربية الذي‮ ‬تقيمه دار الأوبرا المصرية بالقاهرة وفي‮ ‬عام‮ ‬2006 نلت جائزة الرباب الذهبي‮ ‬المقدمة من ادارة مهرجان مراكش الدولي‮ ‬للفنون الشعبية كما حصلت على وسام الاستحقاق الثقافي‮ ‬في‮ ‬تونس عام‮  ‬2009 وكل ذلك أعتبره وثائق محبة انسانية وجسورا للتواصل الفاعل والحي‮ ‬مع الشعوب أينما كانوا
‮{ ‬وعن أهداف مسيرته الفنية والانسانية أجابنا بوشناق قائلا‮ ..‬
‮- ‬لقد كنت صادقا في‮ ‬نهجي‮ ‬وعملي‮ ‬وأحاول أن أكون شاهدا أمينا على الحقبة الزمنية التي‮ ‬نعيشها بكل ما فيها من أفراح وأحزان وأحداث وأزمات واخترت أن أكون امتدادا للماضي‮ ‬الأصيل وأتعايش مع الحاضر وأن تكون لدي‮ ‬رؤية للمستقبل وهدفي‮ ‬من عملي‮ ‬الفني‮ ‬أن اترك بصمة انسانية طيبة مميزة في‮ ‬حياتي‮ ‬الفنية‮ ‬يمكن أن‮ ‬يتذكرها الناس لسنوات طويلة ورغم كل ماقدمته من اعمال فنية والتي‮ ‬وصفها البعض بأنها سياسية فأقول انني‮ ‬مازلت في‮ ‬البداية وأكرر دائما بأني‮ ‬لاأتبنى أي‮ ‬نهج أيديولوجي‮ ‬أو سياسي‮ ‬وأريد أن أكون وأبقى فنانا حرا لا أنتمي‮ ‬لأية جهة الا لوطني‮ ‬وإنسانيتي‮ ‬وفني‮ ‬وعندي‮ ‬الأغنية أهم من جميع الخطابات السياسية وأكثرها تأثيرا في‮ ‬حياة الناس وأغنياتي‮ ‬تحمل قيما ومضامينا فكرية أريد لها الخلود والبقاء في‮ ‬ذاكرة الأجيال دائما وأعرف جيدا كيف أختار الأغنية البعيدة عن الإسفاف وأحاول أن أكون مرآة تعكس الواقع الذى نعيشه بكل مصداقية‮ .‬
اعمال فنية
‮{ ‬وعن التعاون الفني‮ ‬مع الشاعر العراقي‮ ‬وليد خالد الشطري‮ ‬تحدث الفنان لطفي‮ ‬بوشناق قائلا‮ ..‬
‮-   ‬من دواعي‮ ‬الفخر والاعتزاز أن أقدم أعمالا فنية للعراق لذلك جرى بيني‮ ‬وبين الشاعر العراقي‮ ‬المعروف وليد الشطري‮ ‬تواصل وتعاون بشأن انجاز أعمال فنية عديدة كان أهمها انشودة هنا العراق التي‮ ‬كتبها الشطري‮ ‬وقمت بانتاجها وغنائها وهي‮ ‬من الحان المايسترو العراقي‮ ‬الكبير علي‮ ‬خصاف هذه الانشودة لاقت صدى واسعا في‮ ‬العراق وجرى البحث فيها من قبل بعض المعنيين في‮ ‬الثقافة العراقية بأن تكون نشيدا وطنيا للعراق اضافة الى عمل فني‮ ‬حديث أخر وهو‮ ‬غناء قصيدة للشاعر الكبير الراحل خالد الشطري‮ ‬بعنوان ماللمدينة أغلقت أبوابها وهذا القصيدة لحنتها وانتجتها وقدمتها اغنية مهداة مني‮ ‬لشهداء العراق وثورة تشرين الأبطال شارك فيها مهندس الصوت الماسترينغ‮ ‬محسن الماطري‮ ‬كذلك قدمت اغنية بعنوان سلامي‮ ‬لبغداد تلحينا وتسجيلا وانتاجا وهندسة الصوت للماسترينغ‮ ‬محسن الماطري‮ ‬أيضا وأهديتها للشعب العراقي‮ ‬الحبيب وهي‮ ‬قصيدة للسيدة الشاعرة المحامية المغربية سميرة فرجي‮ ‬ولي‮ ‬مشاريع فنية أخرى قادمة مع الشاعر وليد الشطري‮ ‬من المؤمل أن ترى النور قريبا ان شاء الله‮ .‬
‮{ ‬وعن دور وتأثير الفن والفنان في‮ ‬حياة الشعوب والمجتمعات‮  ‬قال بوشناق‮ ..‬
‮- ‬ان الفن والثقافة هما من أسمى المسارات والعوامل الانسانية التي‮ ‬تصنع الخير والمحبة والسلام‮  ‬بين الشعوب ومن خلالهما‮ ‬يمكن القضاء على الارهاب والجهل والتخلف في‮ ‬عموم أرجاء العالم وهذا أهم دور للفنان الملتزم الذي‮ ‬يسعى الى ايجاد اعمال فنية هادفة قادرة على توعية الشعوب والتأثير الايجابي‮ ‬في‮ ‬بنيتها الاجتماعية ونحن كفنانين لانملك سوى ثقافتنا وصوتنا وانسانيتنا لمواجهة الارهاب والتطرف والكراهية والافكار الرجعية الخطيرة ومن جانبي‮ ‬أتمنى أن أكون جديرا بحمل صفة أولقب فنان فهذه أمانة ومسؤولية كبيرة أمام الله والتاريخ وبعونه تعالى سأكون مخلصا وملتزما في‮ ‬اداء تلك الأمانة والرسالة وأن أكون شاهدا على العصر وامتدادا للماضي‮ ‬ومتعايشا مع الحاضر والنظر الى المستقبل بتفاؤل كبير واقول‮  ‬مهما قدمت من أعمال فنية على مدى السنوات الطويلة الماضية‮  ‬فاني‮ ‬مازلت في‮ ‬البداية ولاأبحث عن موقع ما‮  ‬في‮ ‬الساحة الفنية العربية‮  ‬بقدر ما أبحث عن عمل‮ ‬يذكره لي‮ ‬التأريخ لأضيف ولو النزر القليل في‮ ‬هرم الموسيقى العربية والعالمية وكل هذا‮ ‬يحتاج الى الصدق والمثابرة والاصرار‮ .‬

عدد المشـاهدات 1282   تاريخ الإضافـة 15/05/2020   رقم المحتوى 39217
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2020/8/11   توقيـت بغداد
تابعنا على