00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  هل فكرت السلطة بما يجري ؟

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

هل فكرت السلطة بما يجري ؟

 

النفط واسعاره بانحدار غير متوقع اطلاقا وهو عصب الحياة بالنسبة لنا باعتبار اقتصادنا-وحيد الجانب- يعتمد على ما نبيعه من النفط رغم ان حصتنا لا تعدو اكثر من 25 بالمئة من الوارد والكثير من الشعب لا يعلم ما فعل -نوري المالكي وحسين الشهرستاني- بانهم باعوا الحقول الى الشركات - جولة التراخيص - سيئة الصيت-والان تبرز المأساة وتحاول السلطة الان للتفاوض مع الشركات على تنزيل - نسبة من - تكاليف الانتاج - وتتوسل بها ليس لغرض منفعة للعراقيين وانما -لطمس معالم الجريمة التي ارتكبت بحق شعب العراق ومصدر قوته -لا ندري ماذا عملت هذه السلطة لتلافي الدمار الشامل للاقتصاد العراقي وماذا تفكر وهي من صنعت الماسات باعمالها وبذخها ونهبها بالتاكيد سوف لا تفكر بايقاف النزف المالي المستمر للرئاسات الثلاث بالمليارات وهل ستوقف صرفيات-فندق الرشيد ومطعمه ام توقف المليارات التي تصرف على السفارات والقنصليات خارج العراق ام ستعالج الرواتب-الفلكيه- لموظفي والعاملين في الرئاسات الثلاث وايقاف رواتب الجريمة - رفحاء - ام تعالج وضع بيع العملة والتي يشرف عليها-البنك المركزي- وعلى من تبيع وكم يذهب لجيوب الساسه وكم يخرج بصورة او باخرى الى--ايران-- لا اعتقد انهم يفكرون بما ذكر ابدا وانما قد يفكرون كيف نؤذي الموظف او المتقاعد باستقطاع نسب او الادخار الاجباري او زيادة الاجور واسعار الخدمات كالماء والكهرباء او رفع النفايات -ايها المتسلطون- لقد دمرتم البلاد وهو الان على حافة الانهيار - كفى نهبا وكفى ارقام فلكيه للرواتب وكفى لاكثر من راتب لبعض الامعات واعادة النظر بجدية ومن قبل لجنة-مستقلة وسريعة-لهيكلة اجهزة الدولة وايقاف النزف المالي والفرهود والسرقات والسيل ات لا ريب فيه

قاسم حمزة - الحلة

 

 

 

عدد المشـاهدات 76   تاريخ الإضافـة 10/05/2020   رقم المحتوى 39089
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2020/5/26   توقيـت بغداد
تابعنا على