00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  قبول الكرد والسُنة ترشيح الكاظمي يخلط أوراق اللعبة وسط توقعات بصدور تكليف رسمي

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مراقبون لـ (الزمان) : طرح بديل للزرفي يهدف لإبعاد من لا ينسجم مع تطلعات الأحزاب 

قبول الكرد والسُنة ترشيح الكاظمي يخلط أوراق اللعبة وسط توقعات بصدور تكليف رسمي

بغداد - قصي منذر

 

اختلطت اوراق المعادلة السياسية امس باعلان الكرد والسنة تأييدهما لمرشح القوى الشيعية الذي وضعوه بين يدي رئيس الجمهورية بديلا لمرشحه. ووصف مراقبون للشأن السياسي توافق الكتل على ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي بديلا عن المكلف  عدنان الزرفي قبل انهاء حراك تشكيل الحكومة بـ(التخبط) واشاروا الى ان هذا الترشيح يهدف الى ابعاد اي شخصية لا تنسجم مع تطلعات القوى المتحاصصة. وقالوا لـ(الزمان) امس ان (توافق الكتل السياسية التي تدعي بانها الاكثر عددا داخل مجلس النواب  على ترشيح الكاظمي  ما هو الا تخبط لابعاد اي مكلف لا ينسجم مع تطلعاتهم من اجل الحفاظ على المكاسب والامتيازات)، لافتين الى ان (هذه الكتل هي نفسها التي سبق لها ان  رفضت ترشيح الكاظمي بعد تصدر اسمه قائمة المرشحين للحكومة الانتقالية قبل تكليف محمد توفيق علاوي)، محذرين من ان (استمرار الخلافات سيجر البلاد الى انزلاق سياسي خطر في ظل الازمات التي يواجهها المتمثلة بأنخفاض اسعار النفط وجائحة كورونا)، واشاروا الى ان (العراق يمر بظرف استثنائي يستدعي من جميع الاطراف اللجوء للحوار الجاد والهادف لايجاد خارطة طريق تسهل عملية تشكيل الحكومة)، وتوقع المراقبون (مضي الزرفي بحراك تشكيل الحكومة والذهاب الى البرلمان لطرح كابينته الوزارية خلال الجلسة الاستثنائية المرتقبة). وفي تطور لافت رحبت رئاسة إقليم كردستان بترشيح الكاظمي لتولي رئاسة الحكومة المقبلة. وقال رئ?س الاقل?م نيجيرفان البارزاني في بيان تلقته (الزمان) امس (يواجه بلدنا ظروفاً وتحديات صعبة تتطلب من كل القوى والأطراف السياسية تجاوز خلافاتها والإسراع في الإتفاق على آلية تشكيل حكومة إتحاد?ة حسب الأصول الدستورية وعلى أساس توافق حقيقي يضمن إستقرار الحكومة وتنفيذ إلتزامات?ا للوقوف أمام  أخطار التحديات والأزمات المركبة التي يواجهها العراق)، مبينا إن (رئاسة الاقل?م تؤكد إيمانها بإستقرار العراق السياسي والأمني والعمل الدؤوب من أجله وهذا يتطلب تشكيل حكومة جديدة وبدعم الجهات الوطنية كافة)، واضاف انه (من هذا المنطلق نرحب بترشيح الكاظمي لمنصب رئيس الوزراء في الحكومة الإتحاد?ة من قبل القوى السياسية وندعو الجميع الى دعمه للإنتهاء من مهام تكليفه وتشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن).ِ بدوره أعلن تحالف القوى العراقية دعمه وتأييده لتوافق الكتل السياسية المعنية بترشيح  رئيس الحكومة .واكد التحالف في بيان تلقته (الزمان) امس (موقفه الثابت والداعم لاستقرار العراق، والمضي نحو الخيارات الوطنية في تشكيل الحكومة ضمن السياقات الدستورية) مضيفا ان تحالف القوى(إذ يجدد تمسكه بأسس الوحدة الوطنية أمام التحديات التي تواجه بلدنا وشعبنا ، فإنه يؤكد في الوقت نفسه التزامه بوحدة الصف السياسي من أجل تجاوز المرحلة الصعبة والمخاطر الجمة التي يعاني منها البلد على المستويات الصحية والأمنية والاقتصادية والسياسية)،لافتا الى ان (التحالف يضع ضمن اهتماماته أن يحظى المرشح لرئاسة الحكومة بقبولٍ وتأييدٍ من قوى المكون السياسية المسؤولة عن الترشيح، وأن يتمتع بالقبول على المستوى الوطني، وعليه يؤكد التحالف دعمه وتأييده لتوافق الكتل على ترشيح الكاظمي لرئاسة الوزارة الجديدة). 

وكشفت كتلة الفتح بزعامة هادي العامري، عن تسليم رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم كتابا إلى الرئيس برهم صالح بشان ترشيح رئيس جهاز المخابرات لرئاسة الوزراء. وفي هذا الشأن استعرض خبير سياسي مخرجات الزرفي بعد التطورات الخيرة. واوضح في تحليل تلقته (الزمان) امس انه (اما ان يعتذر الزرفي عن التكليف وهذا أمر غير وارد حاليا او ان يصوت مجلس النواب بعدم منح الثقة ، وهو أمر وارد لكن احتماله قليل، او لا يتعذر على الزرفي تقديم كابينة حتى السابع عشر من شهر نيسان الجاري، وهو أمر غير وار د او ان  يسحب رئيس الجمهورية مرسوم التكليف، ولا توجد فقرة دستورية تتيح لرئيس الجمهورية ذلك او ان يُطلب من المحكمة الاتحادية البت في دستورية التكليف) مشيرا الى ان( المحكمة سبق لها ان أوضحت دستورية تكليف الزرفي ،وحتى مع فرض ان توقيع  عضو المحكمة القاضي الكبيسي غير قانوني فان في المحكمة  ثمانية قضاة مع الكبيسي، بمعنى حتى مع هذا الفرض سيكون قرارها هو دستورية التكليف).ورأى انه (لامجال لرفض الزرفي الا عن طريق التصويت البرلماني .وهي مخاطرة لن تذهب إليها الكتل الرافضة للزرفي خشية من المفاجأة) موضحا انه( لو كان للمعارضة مقاعد أكثرية واغلبية مريحة للرفض لما احتاجوا الى المناورات الحالية .

وهكذا ربما تفشل طريقة عرقلة عقد جلسة برلمانية للتصويت على الزرفي و كابينته ومنهاجه) ومضى قائلا (وفي كل الأحوال سيتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود في آخر يوم من المهلة الدستورية )مضيفا انه(من هذا الوقت الى السابع عشر  من الشهر الجاري امامنا احد عشر يوم ربما ستكون مليئة بالأحداث   و الصفقات والاجتماعات العلنية والسرية التي ستحمل رسائل يتبادلها أطراف الازمة ). 

وفي وقت لاحق من يوم امستوقع مصدر سياسي صدور تكليف  رسمي للكاظمي بتشكيل الحكومة في اقصى موعد اليوم الخميس. وربط المصدر  توقعاته بحصول الاجماع بعد ان اعلن تحالف القوى والكرد تأييدهما لمرشح  الكتل الشيعية. من جهته بدا الزرفي غير مكترث بهذه التحركات سواء من خلال تصريحاته او لقاءاته. وقال في لقاء متلفز (لم اطلع على تفاصيل الحراك السياسي المتعلق بإستبدالي ، وأنا ماضٍ بتكليفيِ الدستوري. ولستُ مشغولاً بما يدار حالياً من احاديث عن البدلاء ، وكل تفكيري ينصب حول اتمام مهمة تشكيل الحكومة كما ان رئيس الجمهورية برهم صالح  لم يطلبُ مني الانسحاب ، ولديه الثقة التامة بي شخصياً في قيادة البلد ) مضيفا ( استكملت تشكيل الكابينة الحكومية بوزراء من خارج العملية السياسية ، وأنتظر تحديد موعد عقد جلسة البرلمان)  وأكد ان ( الكتل السُنية والكردية ستحضر إلى جلسة البرلمان للتصويت على الحكومة ).  واستقبل  الزرفي امس الاربعاء وزير المالية فؤاد حسين وبحث معه (مستجدات الاوضاع السياسية والاقتصادية والمالية وتاثيرات جائحة كورونا على الاقتصاد في العراق ودول العالم ) بحسب بيان اضاف ان اللقاء شهد ايضا( الاطلاع على الوضع المالي للبلد وتداعيات انخفاض اسعار النفط والاجراءات الواجب اتخاذها لتامين الاحتياجات الضرورية خلال الفترة المقبلة ). كما استقبل الزرفي رؤساء الاتحادات والنقابات وشدد خلال الإحتماع على (اهمية معالجة البيروقراطية القاتلة في دوائر الدولة) ِ.

 

 

 

عدد المشـاهدات 146   تاريخ الإضافـة 09/04/2020   رقم المحتوى 38282
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2020/5/31   توقيـت بغداد
تابعنا على