00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  باتريوت وكاتيوشا ومسكوف عراقي

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

باتريوت وكاتيوشا ومسكوف عراقي

كاظم المقدادي

في زمن الكورونا وما بعده .. ستجري امور  وقضايا .. وسيكون هذا الوباء الجارف ، فرصة مفتوحة لجرف  امم ، ودول وحكومات ، وزعامات ، واقاليم ، وامارات .

ادارة ترامب  ...وبصلافة متناهية ، تنصب صواريخ  باترويوت في قاعدة عين الاسد لدواعي ( ستراتيجية ) وتقول : ان حكومة المهدي على علم بها ..!

 

ايران لم تتاخر طويلا.. وعلى عجلة من امره  وصل بغداد ، قائد الحرس الثوري الايراني ، اسماعيل قاآني  معترضا بشدة ، قبل ان تعترض حكومة  تصريف المجاري ..!

وبين  قوة الاسد الامريكي  .. وضخامة الفيل الايراني .. سمكة عراقية  تطوف بينهما ، وهي ( المأكولة المذمومة ) ، تذبح يوميا ، دون ان تسمع  لها صوتا .. و تبيض مئات البيوض ، ولا تنقنق مثل دجاج الجيران ، الذين ينتجون صواريخا ، لقذف الرعب في نفوس دول الخارج  ، اكثر ما ينتجون قمحا يطمئن شعوبهم  في الداخل .

حكمة  السمك المسگوف   .. انه يرسم دائما وابدا ، مسافة بينه وبين النار .. ، كي لا تحرقه ، ويفضل لسلامة مذاقه  ، خشبا من نوع الحمضيات ، تزرع في تربة  عراقية .

السمك المسگوف عراقي بامتياز ..  يرتوي من  ماء دجلة ،  لذيذا ، ومفيدا ،  وصار مشهورا في العالم  .. حتى انه وضع مرة على مائدة الرئيس الفرنسي جاك شيراك ، لانه  ساعد العراق على بناء مفاعل تموز العراقي ، غير انه  لم يستطع حمايته من عيون الموساد الاسرائيلي .

رباط الكلام .. ان الدولة برجالها ، وليس بحيواناتها من البشر .

ويبدو ان العراق يعاني اليوم من قلة الرجال في زمن الخيول النافقة ، وغياب الفروسية الفارهة . 

لا احد من المسؤولين  ..  يدرك  معنى الوطن  ، والسيادة الوطنية ، وهيبة الدولة الاتحادية  ، لان العمالة صارت  لهم قاموسا ، ومنهجا ، يتباهون بسلطتها  ، ويفرحون بوجودها   ..  دمتم للوطن.

د كاظم المقدادي

 

 

عدد المشـاهدات 50   تاريخ الإضافـة 09/04/2020   رقم المحتوى 38272
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2020/5/31   توقيـت بغداد
تابعنا على