00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  كورونا يستعمر الدول الإستعمارية

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

كورونا يستعمر الدول الإستعمارية

فراس الغضبان الحمداني

وكأنها مهنة يتوارثها الأبناء عن الآباء هي التكبر والإستعلاء والهيمنة والظلم والتعدي على الحقوق سواء كانت بين الأفراد أو الجماعات ، وحتى الأسر والعشائر والدول الكبرى والصغرى يتسلط القوي فيها على الضعيف ويستأثر بالسلطان والمال والحياة المرفهة ويترك للضعيف الموت والجوع والمرض .

لنستعرض هيمنة الدول الإستعمارية عبر التاريخ والتي نشأت وخرجت منها جيوش وجبابرة خربوا الأرض ونهبوا ثروات الشعوب الفقيرة وضموا إلى دولهم أراضٍ وجبال وخلجان وغيروا خارطة العالم وحتى إستعبدوا السكان الأصليين وغيروا اللغات كما في آسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية والوسطى والجنوبية ، ومن هذه الامبراطوريات الإستعمارية في أوربا أسبانيا والبرتغال وإيطاليا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا التي مدت نفوذها إلى أقصى الأرض ونهبت ودمرت وأستعبدت كما فعلت فرنسا وبريطانيا وألمانيا بدول في آسيا وأفريقيا حيث استعمرتها لمئات من السنين ونهبت خيراتها وقتلت سكانها وجعلت شبانها جنودا في جيوشها الغازية كما فعلت بريطانيا في الهند والعراق ، وكما فعل الأسبان الذين دمروا البيرو وتراث المكسيك ونهبوا المعادن الثمينة من بلدان أمريكا وغيروا لغات شعوب دول كفنزويلا وبوليفيا والبرزايل التي تنطق البرتغالية قسرا .

كانت الإمبراطوريات العظمى عبر التاريخ غازية للأرض كالفرس والروم والعثمانيين وحتى الأقوام القادمة من الصين وغيرها من أعماق آسيا ، ولكن مشيئة الرب تعصف بتلك الإمبراطوريات وتهينها وتحولها إلى حكايات عابرة وتذلها وتلغي هيبتها وسطوتها وجبروتها ، فبريطانيا العظمى التي لا تغيب عنها الشمس ذليلة منكسرة لا تهتدي إلى علاج لشعبها المستعمر من كورونا ، وإيطاليا التي أذلت الليبيين وأعدمت شيوخهم تحرق جثث مواطنيها اليوم لأنها لا تستطيع مواراة الجثث ، وكذلك أسبانيا والبرتغال ، بينما فرنسا تعاني الأمرين وصارت الدول الإستعمارية تسرق الطائرات والسفن المحملة بالكمامات وأجهزة التنفس من بعضها البعض ، ويعاني الجيش الأمريكي من إنتشار كورونا بين جنوده وعلى متن حاملات الطائرات ، وتركع نيويورك أمام سطوة الموت وهي المدينة التي بنيت على جثث وأجساد العبيد وكان الجنود يخرجون منها ليهاجموا بلاد المسلمين وغيرهم ويقتلوهم في العراق وسوريا وأفغانستان وقبلها في فيتنام ، وتعجز كل إمكاناتها عن لجم مستعمر غير مرئي متسلط لا يخشى شيئا .                    

 Firashamdani57@yahoo.com


 

عدد المشـاهدات 41   تاريخ الإضافـة 07/04/2020   رقم المحتوى 38247
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2020/5/26   توقيـت بغداد
تابعنا على