00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الداخلية تنفي مسؤولية إبن مسؤول فيها عن حادثة الفضيلية

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الداخلية تنفي مسؤولية إبن مسؤول فيها عن حادثة الفضيلية

بغداد - الزمان

 

نفى مصدر امني صحة ما تردد عن مسؤولية ابن مسؤول رفيع في وزارة الداخلية عن مقتل ثلاثه مواطنين في بغداد. وكان العشرات من أبناء عشيرة (عتاب) قد تجمعوا اول امس امام بوابة الوزارة  للمطالبة بتدخل الوزير  في مقتل ثلاثة من ابنائها  على يد مجموعة تابعة لابن مسؤول رفيع في الوزارة.

وقال المصدر في توضيح تلقته (الزمان) امس (للامانة والإنصاف ما تم ترويجه في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص قيام نجل مدير عام -في الوزارة- بقتل ثلاثة اشخاص ضمن منطقة الفضيلية عارٍ عن الصحة) موضحا ان (ماحدث هو اثناء عملية التحري لحادثة سابقة وعند وصول القوة الى بيت المطلوبين قاموا باطلاق النار بشكل كثيف على القوة الامنية ما تسبب بسقوط 3 اشخاص بين قتيل وجريح) ولفت المصدر الى ِ ان (عشيرة المسؤول المذكور قامت بعد قتل ابنه قبل اشهر بالتوجه الى القضاء بعيدا عن المشاكل العشائرية)، مضيفا ان (عشيرة عتاب لديها مشاكل مع اكثر من 5 عشائر اخرى من ضمنها عشيرة العكيل ) على حد قوله. ومضى قائلا (لذا نود ان ننوه الى ان  ما تم الترويج له في صفحات التواصل الاجتماعي عارٍ عن الصحة والشاهد الوحيد على الجريمة السابقة عاد مع القوة الامنية).

وكانت  (الزمان) قد تلقت معلومات عبر رسالة  تفيد بأن (جريمة فظيعة ارتكبها ابن مسؤول في الوزارة عندما قام فجر اول امس مع مجموعة ملثمة بقتل ثلاثة من الشبان في منطقة الفضيلية ببغداد  من عشيرة عتاب) .

مضيفة ان ( الموما اليه  يصول و يجول بحماية والده) وفقا للرسالة التي اضافت ان (ذوي الضحايا جاءوا بجثامين اولادهم الى مبنى الوزارة  يستنجدون بالوزير لأخذ حق اولادهم).

 

عدد المشـاهدات 109   تاريخ الإضافـة 06/04/2020   رقم المحتوى 38232
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/5/27   توقيـت بغداد
تابعنا على