00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الشامي ينصح بحزمة إصلاحات سريعة وفياض يدعو إلى ثلاثية الدولة ورجالها وقانون نافذ
64088.jpg - 248*300 - 18 KB

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الأمن الغذائي ما بعد جائحة كورونا .. توقعات وحلول أكاديمية

الشامي ينصح بحزمة إصلاحات سريعة وفياض يدعو إلى ثلاثية الدولة ورجالها وقانون نافذ

بغداد - وائل حسن 

كثر الحديث في افكار متجددة تحفز المتصديين للسلطة على الاتيان بحلول تطبيقية وببدائل عراقية واضحة وصريحة.. في هذا السياق عقدت الجمعية العراقية للسياسات العامة والتنمية البشرية ندوة على (الواستاب) ادارها ا.د لبنان هاتف الشامي، رئيس الجمعية وشارك فيها عدد من الباحثين والمختصين في الشؤون الاقتصادية –مالية ونقدية- والإدارة الاستراتيجية.

مشكلات بلد

 طرح الشامي تصوراته عن الحلول الممكنة في مشكلات البلد واصفا من يتصدى للمسؤولية العام بوصف (الفدائي المضحي من اجل هذا الوطن) ، ودعا الى ان يتقدم إلغاء كل الرواتب التي منحت لأسباب سياسية على جميع الأمور  الأخرى، إضافة الى إلغاء الامتيازات المالية للسياسيين الذين غادروا مناصبهم وإلغاء المخصصات المالية للمناصب العالية من مدير عام فما فوق وتقليل رواتب ومصروفات أعضاء مجلس النواب الى رواتب "مدراء عامين " وليس  درجة "وزير" وهذا يمكن ان يطبق على الكثير  غيرهم من الدرجات الخاصة العليا، فيما طالب تقليص رواتب جميع الرئاسات الثلاث  بنسبة لا تقل عن 35 بالمئة  في المجموع العام  لرواتبهم الاسمية  ومصروفات  مكاتبهم  . 

 ويرى الشامي ان قانون الموازنة اذا ما اطلق عليه قانون موازنة 2020 او أي تسمية أخرى مثل قانون موازنة طوارئ لابد وان يتضمن الغاء الحمايات الكثيرة وزجهم في مهامهم الأساسية ويعتقد ان مثل هذا الإلغاء سيوفر أموالا طائلة للمنفعة العامة  بدلا  من المنفعة الشخصية  .

من جانب اخر، يجد الشامي، الاستشاري في الإدارة الاستراتيجية أهمية إعادة هندسة  إدارة الدولة من خلال  تحويل كل المؤسسات التي يمكن تحويلها الى مؤسسات تمويل ذاتي  وتسريع تشريع قانون تامين صحي اجباري للمواطنين  وتامين شيخوخة بأقساط تستقطع من رواتبهم و تشريع ضريبة الإعمار  والبنى التحتية على  ان تتدرج  هذه الضرائب  حسب  رواتب الموظفين  بنسب  محددة  من الأدنى  الى الأعلى  بمتوالية  حسابية مضاعفة  مع  كل مليون دينار  لزيادة الراتب المدفوع من الموازنة العامة على ان  توضع ضوابط  صارمة  لتوظيف هذه الضرائب  يشرف عليها  مجلس الاعمار الأعلى ضمن صندوق مالي  سيادي يعرف  بصندوق ضريبة الاعمار، وأضاف " كما يمكن وضع  ضريبة  خاصة  في  المنافذ الحدودية  لكل الزوار الأجانب الداخلين للعراق  او العاملين فيه ، فضلا  عن ضرائب  مناسبة مع أرباح الجامعات  والمدارس الاهلية وشركات الصيرفة  ".

قطاع خاص

ويشدد  الشامي على  ان أولى مهمة  مجلس الاعمار  وصندوق تمويله  يتمثل في تشغيل كل المعامل المتوقفة في العراق وتفعيل دور القطاع الخاص  في الشراكة المناسبة لتوفير فرص عمل بموجب  قانون التقاعد الموحد الذي يمنح موظفي القطاع  حق التقاعد ، وان تكون هذه المشاريع  بإشراف الحكومة الاتحادية بعد  إلغاء مجالس المحافظات وتحويلها الى شورى خبراء يتم بالتعيين حسب الكفاءة الأعلى .

  وينصح الاستشاري الإداري بأهمية  تواصل العمل بإنشاء ميناء الفاو الكبير وربطه بالقناة الجافة بالتعاون  مع مشروع طريق الحرير الصيني  واهمية إعادة النظر بتفاصيل العلاقة بين الحكومة الاتحادية  و إقليم كردستان بما ينهي  الإشكالات المالية  وابرزها  اليات تصدير النفط العراقي .

بدورها ، اتفقت الدكتور اكرام عبد العزيز ، مدير عام في  هيئة  الاستثمار مع الفقرات الأولى ولكنها تتخوف من إدارة الأموال المستقطعة لتمويل المشاريع ومشجعة للفقرات الأخيرة داعية لدراسة شاملة تتضمن النقاط التي طرحت من قبل الدكتور الشامي ،لكن زميلها  الدكتور زهير الحسيني ، الخبير القانوني  في هيئة  الاستثمار  يشدد على  لا امن غذائي ما دام كل شيء مستورد والتجار الكومبرادور يغرقون السوق بكل شيء ومادامت الحدود مفتوحة لكل شيء،  داعيا الى  استخدام تشريع قانوني لحماية  ودعم المنتج الوطني من خلال مجلس حماية المستهلك ، وتشغيل معامل الصناعة الغذائية متوقفة كمعجون الطماطم والألبان والزيوت بعد  منحها تسهيلات مالية من اعفاء من الضرائب وتسهيل النقل عند السيطرات الأمنية،  كما أشار الى أهمية اصدار منهاج استيراد وصفه ب"  الصارم"  لزيادة  الإنتاج الزراعي بعد توفير نظام الري بالرش والتنقيط لندرة الماء في محافظات الجنوب وذلك بتصنيع هذه المرشات وبيعها بالتقسيط للفلاح.

اما  عميد كلية العلوم السياسية في جامعة النهرين ، ا .د  عامر فياض  فقد اكد على ثلاثية قائمة بقوله "نحتاج دولة ورجال دولة وقانون نافذ لإنجاز كل ما طرحه الدكتور الشامي في ورقته .واضاف "سيكون ذلك  من الممكنات  ولكن في هيكل دولة ترتجف بمفاسد المحاصصة تغيب الوعي وتحتاج إلى تدخلات لحسم نزاع القوى السياسية لتشكيل حكومة في وقت يتطلب تسارع خطواتها لمواجهة تحديات الأسوأ ما بعد أزمة كورونا وانخفاض أسعار النفط .

حصة تموينية

من جهته، دعا الصحفي والباحث السياسي  مازن صاحب هادي وزارة التجارة الى الإسراع بتوزيع حصة تموينية  متكاملة مع مواد إضافية   بوصفها أول خطوة مطلوب من الدولة الاسراع بتنفيذها ، وعد ذلك  ما يمنح بعض الاطمئنان لسبعة ملايين فقير حسب الجهاز المركزي للاحصاء . وربما أكثر من عشرة ملايين نسمة حسب أرقام صندوق النقد الدولي ..  كما يلجم ذلك اطماع التجارة بقوت الشعب ... وهذا ينعكس على الثقة .. وهي فجوة كبيرة جداً بين المواطن والدولة، وتعليقا على ورقة  الدكتور الشامي ، قال "لا أعتقد أن ما تفضل به دكتور لبنان الشامي أصعب من تعديل قانون الانتخابات ... وانصياع الطبقة السياسية لهدير تظاهرات التحرير ... اليوم يرمي اكاديمي عراقي معروف بالخبرة طوق النجاة لهذه الطبقة السياسية برمتها منقذا عارفا بالحاجة إلى هذه الحلول ... لذلك تحتاج الدعم الكافي لتحويلها إلى برنامج للمدافعة عن عراق أفضل بخارطة طريق واضحة تتجاوز مفاسد المحاصصة بنهضة عراقية متكاملة ... وهي مهمة تحتاج ترجمة واقعية من المجتمع الأكاديمي والنخب المثقفة للتحشيد والمناصرة داخل مجلس النواب من اجل وضع إجراءات عمل متجددة حاكمة للسياسات العامة وبرنامج عمل انقاذ وطني ملتزم بالعقد الاجتماعي الدستوري القائم على مساواة المنفعة الشخصية والمنفعة العامة للدولة ،واضاف "لعل أبسط وسائل تأمين الغذاء ..بنقل نموذج التكافل المجتمعي المتجاوز لمفاسد المحاصصة الى نموذج متجدد يعتمده القطاع الخاص للعودة إلى امنا الأرض ونقل تجربة التكافل المجتمعي بتجارب عن التكافل التجاري الوطني".

 

 

عدد المشـاهدات 252   تاريخ الإضافـة 05/04/2020   رقم المحتوى 38211
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2020/5/31   توقيـت بغداد
تابعنا على