00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  عراقية صرعها كورونا في الغربة توصي ابناءها بالمحبة والسلام 

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أسرة الراحلة أم سرتيب تشكو سوء الرعاية الصحية بالسويد

عراقية صرعها كورونا في الغربة توصي ابناءها بالمحبة والسلام 

ستوكهولم -الزمان

غادرت تريزيه صليوا جرجيس (أم سرتيب) العراق مع عائلتها الى السويد سنه 1996 لتتوفى قبل ايام عن  78 عاما بعد ان صرعها فايروس كورونا في الغربة وكانت وصيتها لأبنائها ان ينشروا الحب والسلام. غادرت ام سرتيب الحياة تاركة اللوعة والحزن في قلوب زوجها وأبنائها الخمسة واحفادها العشرة .

 واتهمت  العائلة المركز الصحي الذي راجعته بعدم تقديم الرعاية اللازمة للراحلة وعدم تشخيص حالتها بشكل صحيح. عن ملابسات وفاتها يتحدث ولدها سرتيب عيسى عودا(56 سنة) قائلا ( شكت والدتي قبل عشرة ايام من آلام حادة في بطنها فنقلناها الى مستشفى سانتيورا ولم يفعلوا شيئا إذ لم يتصوروا انها قد تكون مصابة بكورونا ثم ذهبت  في اليوم الثاني الى المركز الصحي لأنها بقيت تشكو من اوجاع البطن ولكن دون فائدة وفي اليوم الثالث ساءت حالتها لاسيما انها كانت تعاني ايضا من مرض القلب والسكري فاتصلنا بطوارئ مستشفى سانتيورا فادخلوها في حجر صحي)

موضحا ان( احد الاطباء لاحظ مشكلات في رئتيها فطلب اجراء فحص كورونا وفي اليوم التالي تأكدت أصابتها بالفيروس فنقلناها الى مستــــــــشفى هودنغيه وفي الثالثة فجرا تدهورت حالتها وقال الأطباء أن وفاتها حتمية وطلبوا منا القدوم لوداعها).

عن لحظات الوداع يقول سرتيب ( عندما رأيت امي قلت لها أتريدين ان تقولي لنا شيئا فقالت أوصيكم بالمحبة والسلام).  واشار سرتيب الى ان المستشفى يعاني نقصا في الاجهزة والمعدات الطبية وقد لاحظنا ان الكوادر الطبية تفتقر الى الاغطية الزجاجية للوجه لكنهم زودونا بالكفوف والكمامات والنظارات لنتمكن من الدخول اليها. 

شهادة طبية

وأبدى سرتيب استغرابه لصدور شهادة طبية عن المركز الصحي في المدينة تفيد بأن صحة والدته سليمة وان التحاليل جيدة وكان ذلك بتاريخ 20 آذار  اي قبل أن تتوفى بثلاثة أيام لكن الطبيب صلاح فاروق المختص بطب الأسرة في مركز هوسبي الصحي أوضح في تعقيب أن (الوثيقة التي تحدث عنها أبن الراحلة الصادرة عن المركز الصحي وتضهر أن  حالتها سليمة تتعلق بفحوصات دورية  عادية سنوية كانت تجرى لها بشكل دوري ولم تكن بشأن مرضها الجديد) واضاف أنها (أجريت في 5 آذار أي قبل أن تشعر الراحلة بأي أعراض للمرض ولا علاقة لهذا الفحص أطلاقا بالأعراض التي عانتها لاحقا وأضطرتها للذهاب للطوارئ والعودة إلى المركز الصحي).

 وأشار فاروق إلى أن (المركز الصحي في هوسبي حصل على لقب أفضل مركز في منطقة يارفا في شهر شباط الماضي).

 وقد أجلت العائلة مراسيم العزاء بسبب تفشي الفايروس بالسويد وأكتفت بتلقي العزاء عبر الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي. ونعت رابطة المرأة العراقية - فرع ستوكهولم الراحلة واصفة وفاتها بـ (الخسارة ).  وقالت الرابطة في رسالة تعزية لزوج الفقيدة عيسى عوده وعائلتها ( تقينا بألم وحزن عميقين نبأ رحيل الزميلة العزيزة تريزية صليوا جرجيس - ام سرتيب -  في احدى مستشفيات ستوكهولم بعد تعرضها لفايروس كورونا. وبهذه المناسبة الاليمة نتقدم باحر التعازي والموساة للعائلة الكريمة متمنين للجميع الصبر والسلوان لهذا الرحيل المفجع وللفقيدة الذكر الطيب دوما) مضيفة ان (رحيلها خسارة للرابطة وستبقى ذكراها مضيئة في قلوبنا).

عدد المشـاهدات 103   تاريخ الإضافـة 29/03/2020   رقم المحتوى 38082
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2020/5/31   توقيـت بغداد
تابعنا على