00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  محاضرة نوعية للمفكر عبد الحسين شعبان في عمان
62609.jpg - 853*640 - 93 KB

إضاءات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

محاضرة نوعية للمفكر عبد الحسين شعبان في عمان

الشيعة والشيعية السياسية .. مقاربات سسيوثقافية

 

عمان - رند الهاشمي

إستضافت مؤسسة فلسطين الدولية والمدارس العصرية المفكر والباحث عبد الحسين شعبان بمحاضرة بعنوان (الشيعة، والشيعة السياسية: مقاربات سوسيوثقافية) وذلك في قاعة المحاضرات في النادي الأرثوذكسي.

ومن عنوان المحاضرة ووزن المحاضر إستمع الحضور إلى معرفة سياسية وثقافية وفكرية لم تشهدها محاضرات عمان منذ زمن، حيث تحدث شعبان في مفاصل مهمة حول الشيعة والشيعة السياسية برؤى مفكر يساري عميق.

وقال شعبان ان (بعض مؤرخي الشيعة ينسب تأسيس مذهبهم إلى الرسول محمد (ص) باعتباره البذرة الأولى في الإسلام، ولعلهم في ذلك لا يختلفون عن المذاهب الأخرى التي هي كذلك تنسب نفسها إلى النبي محمد مثل المذهب الحنفي أو الشافعي أو الحنبلي، ويستدلون على ذلك بآيات قرآنية أو أحاديث نبوية أو وصايا. والشيعة هي فرقة إسلامية نشأت على مراحل، وإن الإمامية أو الإثنا عشرية وهو ما يطلق عليهم أحياناً، أو ما يعرف به شيعة العراق اليوم، ظهرت في فترة متأخرة).

وأوضح شعبان أن (الشيعة كمفهوم عام جماعة إلتفّت حول الإمام علي بن أبي طالب، وتحولت لاحقاً من فريق يدعو إلى أحقيته في الخلافة، إلى تنظيم سرّي، وخصوصاً خلال فترة الحكم الأموي يسعى إلى قلب نظام الحكم والثورة عليه، واتخذ العمل السياسي الشيعي خلال فترة الحكم الأموي أشكالاً مختلفة من الحزب السري (تنظيم محمد ابن الحنفية) إلى الثورة المسلحة (حركة التوابين بقيادة سليمان بن الصرد الخزاعي والمختار ابن أبي عبد الله الثقفي وزيد بن علي بن الحسين إلى المعارضة الصامتة التي تمثل قطاعات واسعة. وقد استندت الدعوة الشيعية التي تقول أنها تنتمي لآل البيت الى فكرة جوهرية ثأر الحسين من أجلها ودفع حياته ثمناً لها، وهي رفض الظلم وإقامة العدل.

وأشار شعبان الى أن (الحركة الشيعية أثارت منذ تأسيسها الأول إشكالات عدة بخصوص موقفها من السلطة، وفيما بعد بسبب ما تعرّضت له من ملاحقة واضطهادات، واضطرت إلى العمل السري في فترتي الحكم الأموي أو في الحكم العباسي، مما دفع البعض للاعتقاد أنها حركة باطنية، وأن الشيعة لا يمكنهم الظهور على السطح، خصوصاً وأن مبدأ التقية كما يقال يحكمهم.

والتقية حسب التفسير الشيعي هي تجنّب الأذى في حالة التعرّض إلى ضغوط شديدة لا يحتملها الإنسان وتقديم تنازلات ممكنة أو إخفاء إظهار الرأي بحبّ الإمام علي وآل البيت أو الانتماء اليهم، وهو ما كان يحصل في الزمن الغابر عندما كانوا يجبرون على شتم آل البيت والإمام علي تحديداً، فهناك من أجاز من أوساطهم أن يفعلوا ذلك تجنّباً للأذى ودفعاً للمكاره. بهذا المعنى وُظّف مذهب التقية توظيفاً برغماتياً أو ذرائعياً، بحيث يأخذ بنظر الاعتبار الزوغان من الأذى الواقع عليهم من الغير أو من الآخر، بإتقاء شرّه. واخفاء الباطن وعدم اظهاره.

واوضح شعبان انه (عندما تأسست الدولة العراقية المعاصرة في 23 آب 1921 بعد الاحتلال البريطاني للعراق 1914 -1918 سعت بريطانيا لحكم العراق مباشرة، ثم عبر الانتداب، واضطرت الى قيام  حكم أهلي وتأسيس الدولة العراقية خصوصاً بعد اندلاع ثورة العشرين 1920 وورثت الدولة الاحتقان الطائفي والنزاعات المذهبية من فترة الحكم العثماني، خصوصاً وقد تكرّس بسياسة بريطانيا المعروفة فرّق تسد وبعد عزوف رجال الدين الشيعة من المشاركة في ادارة الدولة واستمرار موقفهم الرافض للتشكيلات التي اقامها البريطانيون، وكان العراق وفقاً لاتفاقية سايكس بيكو 1916 من حصة بريطانيا، وحتى قبل هذه الاتفــــــــاقية كانــــــــت هناك محاولات لتقاسم المناطق وإخضاع العراق إلى الإمبراطورية البريطانية).

وتحدث شعــبان عن جامعة النجف أو ما يطلق علـــــــيه الحوزة العلمية وهي أقدم جامعــــــــة في العالم مضى على وجودها أكثر من ألف عام، وأسست قبل جامعة بولونيا في ايطاليا وحتى قبل جامعة الأزهر بنحو مائة عام تقريبا).

واضاف (بهذا المعنى كان هناك جدل وكان هناك حوار مستمر في هذه الجامعة التي تتمتع بدينامكية خاصة، ولعل الامر المثير الآخر أن الكثيرين من الذين درسوا في جامعة النجف، علوم الدين، اتجهوا اتجاهات معاكسة فيما بعد مثل العلامة الكبير حسين مروة حيث درس في النجف من عام 1924 إلى عام 1938 وكان والده قد أرسله من لبنان إلى النجف وعمره لم يكن يتجاوز 14 عاما. درس مرّوة 14 عاماً في مدينة النجف ثم كتب عام 1938 مقالا بعنوان (أنا وعمامتي في مجلة الهاتف التي يصدرها القاص جعفر الخليلي، قال فيه لقد رميت العمامة، وبدأ يتحدث كيف تعرف على ماركس في النجف أي من خلال بحث وجده توصل إلى الرأي الآخر واقتنع بالرأي الآخر).

وكان الدكتور أسعد عبدالرحمن قد قدم المحاضر بطريقة دافئة لمعرفته الطويلة بمسيرة حياته وتزاملهما سويا في سنوات النضال في بيروت.

وجرى حوار موسع مع الحضور اتسم بالمستوى العالي وحاول الحضور ان يستمعوا إلى وجه نظر شعبان إلى اين يتجه العراق الأن بعد اشهر من الثورة الشعبية المستمرة.

 

عدد المشـاهدات 563   تاريخ الإضافـة 07/03/2020   رقم المحتوى 37457
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/5/27   توقيـت بغداد
تابعنا على