00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مواقع التواصل الإجتماعي تعتاد التحذير من الفايروس المهدّد للحياة

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

 كورونا يزحزح الإنترنت ويحوّل العالم إلى قرية ألكترونية

مواقع التواصل الإجتماعي تعتاد التحذير من الفايروس المهدّد للحياة

الموصل –  سامر الياس سعيد

في المدخل  المؤدي من مدينة الموصل للتوجه الى مدينة دهوك ينتصب اربعة كوادر من دائرة الصحة بلباسهم الابيض الملفت للنظر ممن يقومون بعملهم للفحص واكتشاف الحالات المشتبه بها بالاصابة بالفايروس الذي بات حديث العالم  والمنطلق من البلاد الصينية  والمعروف بالكورونا  والذي لاتتناسب سمعته مع الفايروسات التي عادة ما انطلقت من الصين لاسيما قبل نحو عقد حينما انتشر فايروس السارس  واضحى  ملمحا فكاهيا استعانت به بعض الافلام السينمائية المصرية  التي وثقت مثل ذلك الفايروس الذي مر مرور الكرام ولم يكن بمثل خلفه  الكورونا  الذي اضحى حديث المساء والصباح في مختلف بقاع العالم ..ويلفت  الاب انستاس الكرملي من خلال كتابه  الذي عنونه  بخلاصة تاريخ العراق الى ملمح من ملامح انتهاج العراقي البدوي للنظافة لغرض التخلص من الاوبئة والامراض وهذا ما دابت عليه التحذيرات الطبية التي اسمهت بشكل وباخر في التركيز على النظافة الشخصية  للتخلص من اي اصابات يمكن ان تلحق بالانسان ويقول الكرملي في هذا الخصوص ان البدو  كانوا لايغسلون  ثيابهم  لان الماء نادر الوجود  في اغلب الاحيان مضيفا بانهم لو ارادو الاغتسال اتخذوا  ابوال الابل بقدر ما يتمكنون منها  واذا لاقى  البدوي غديرا او مويهة اغتسل فيها كما لفت الكرملي الى الزام الدين الاسلامي باستعمال الرمل والتراب للقيام بامور الوضوء بدلا من الماء وهو المعروف بالتيمم ..وهذا ما ابرزه الكرملي في استعراضه لاوضاع العراق في تاريخه الممتد لكن مع تطور ومواكبة الحياة فان الاوبئة والامراض  لم تكن تختفي عن واقع المدن العراقية  فعلى سبيل المثال انتشار الاوئبة لاسيما الطاعون والكوليرا وغيرها من الامراض المميتة التي ابرزت في الجانب الاخر  قدرة مهمة من جانب بعض الغربيين الوافدين للبلد في تقديم الخدمات الطبية  لغرض معالجة المرضى وابرائهم من تلك الامراض التي استعصت  وحفل تاريخ مدينة الموصل على سبـــيل المثال بلمحات من انتشار مثل تلك الامراض لاسيما التيفوئيد وقابلها  ابراز مد يد المساعدة والعون من جانب الاباء الدومنيكان وذلك في القرن السابع عشر الميلادي  ونظرا لجهودهم في تلك المحنة اهدتهم الملكة يوجينة الساعة التي اعتلت برج كنيسة اللاتين  لتتحول محلة خزرج الى محلة الساعة تيمنا بالساعة التي اهدتها زوجة الامبراطور نابليون كما ابرز التاريخ الموصلي في مطلع القرن التاسع عشر وفود بعثة تبشيرية اسهمت بافتتاح مشفى  تحدثت عنه باسهاب  زوجة الطبيب المشــــــرف على ذلك المشــــــــــفى وهي السيدة غريفـــــــيث التي وثقـــــــــت الموصل في مطلع القرن المذكــــــــور من جانب العديد من اوضاعها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لابل خرقت المسموح لتلــــــــــتفت الى اوضاع المراة الموصلية كاول واهم توثيق يفضي الى الحريم ممن كانوا يتوارون  في اروقـــــــة خاصة بهم ..

لقد اسهم انتشار وباء الكورونا والتهـــــويل المصاحب له في زحزحة الانترنت عن الواقع الافتراضي الذي حول العالم الى مجرد قرية  حيث انتشرت المحاذير في مختلف  بقاع العالم توحدت لكي تلفت الانتباه الى المخاطر التي يمكن ان يلحقها الفايروس الذي وصفته وسائل الاعلام بالمستجد بينما غيرت مثل تلك التسمية لتختفي فيما بعد بعد ان عبر الفايروس صفة المستجد لكي يلحق الاصابات الخطيرة بالبشر ويودي بالاغلبية من المصابين به الى الوفاة ..لكن مع توالي الاخبار  عن الانتشار الرهيب للفايروس واختياره لدول اوربية محددة كايطاليا او اسيوية كايران فضلا عن الانتشار الكثيف في بلد انطلاقته  المحددة بالصين فان تاثيراته التي تحددت بالحد من انتشاره لاسيما من خلال التجمعات اودت  بمظاهر ثقافية  الغيت بسبب ما ينشاه الفايروس من بيئة خصبة تتنامى  في حالة التجمعات والاكتظاض فكان من تلك المظاهر الاحتفال باقدم المسيرات النهرينية  المعروفة باكيتو والتي داب عليها المسيحيون حينما يحتفلون بحلول السنة الاشورية البابلية  في الاول من نيسان  حيث دابوا على احيائها وسط مظاهر  تترجم تلك المواكب التي تطلقها الاقوام الاشورية  في مثل هذا اليوم للاحتفال بخصب الحياة وتجدد الربيع في ربوع البلد  فكانت من مظاهر المخــــــــاوف ان دعا القائمين لتلك المسيرة لالغائها كما بدت المخاوف قائمة من تواصل تعطيل الدوام في المدارس مثلما ابرزته وزير التربية سها خليل العلي بك واحتمالية تاثير ذلك التعطيل على  الروزنامة التربوية التي يمكن ان تتمدد الى ما بعد اشهر الصيف لمواصلة الاشهر التي حدث فيها التعطيل بسبب الفايروس المخيف ..

عدد المشـاهدات 1412   تاريخ الإضافـة 04/03/2020   رقم المحتوى 37423
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/5/27   توقيـت بغداد
تابعنا على