00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إستطلاعات (الزمان) لعودة السياحة إلى سوريا (2)

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إستطلاعات (الزمان) لعودة السياحة إلى سوريا (2)

المراقد الدينية تخلق الأسواق التجارية ودمشق القديمة تنهض بالتاريخ

دمشق–  حمدي العطار

في المدن الدينية تنشط التجارة وكذلك المرافق السياحية الاخرى من فنادق ومطاعم وافران ومقاه، لأن للزائرين الى تلك المدن لديهم رغبة في شراء الهدايا حصرا من تلك الاسواق المجاورة للأضرحة الدينية المقدسة، وتعد اسواق السيدة زينب من الاسواق العامرة بجميع السلع والبضائع وتوفير الخدمات بمجالات مختلفة، ولا يظن البعض ان ما موجود في الاسواق يخص اهتمام النساء والرجال الدينية بل ان بعض المحلات تعرض اخر الموديلات في مجال الازياء النسائية وبأسعار تنافسية رخيصة، كان لنا جولة في اسواق السيدة زينب وما تم شراؤه من الملابس يفوق ما تم اعجابنا عند ذهابنا الى جرمانا والمول ومحلات سوق كشكول، كما ان شراء الادوية والفيتامينات من الصيدلية وبأسعار تشجيعية وهي ادوية سورية كانت فرصة للتسوق في هذه الجزئية ايضا، ما لفت نظري حسن الاستقبال والتعامل الطيب والابتسامة كانت حاضرة من اصحاب المحلات وكذلك من النساء التي تعمل كبائعات.

ظاهرة التسول

تنتشر في المدن الدينية ظاهرة التسول وتمتاز هنا في السيدة زينب بضخامة هذه الظاهرة اولا بسبب الحاجة ومن ثم قد تتحول ايضا الى تجارة واستغلال، فالاطفال الصغار من كلا الجنسين وكذلك النساء يلصقون بملابس الزوار يستجدون بعض النقود وبشكل مزعج، بعض المدن السياحية التي تريد للسائح ان يرتاح من المتسولين مثل اصفهان منعت التسول وسجلت هؤلاء بقوائم لديها ووضعت صناديق لدعم الفقراء يساهم فيها من يرغب بالتبرعات المالية للفقراء ونجحت الخطة، فلا يعقل كلما تخرج من باب الفندق تتعرض الى هجمات من هؤلاء المتسولين!

دمشق القديمة

توجهنا اليوم الى المدينة القديمة (دمشق القديمة) وهي التي تضم كل الاثار التاريخية لمدينة دمشق، وتجمع الباصات يكون امام بوابة توما للمدينة القديمة علما بإن هناك سبعة ابواب ومداخل لدمشق القديمة (الباب الشرقي- باب توما- باب الفراديس-باب الفرج-باب الجابية- الباب الصغير) وتسحرك رائحة وعبق البيوت القديمة والازقة الضيقة التي لا بد ان تسير فيها للوصول الى مرقد الطفلة رقية بنت الامام الحسين (ع) ومن ثم الى الجامع الاموي وقبر صلاح الدين الايوبي، واينما توجد السياحة الدينية والتاريخية توجد الاسواق وتنشط التجارة، سوق الحميدية المقابل للجامع الاموي يحكي لنا مدى اهمية اسواق دمشق القديمة وما توفره من سلع وبضائع تخصصية لجميع الاحتياجات، وعند مرورنا بالسوق يجبرنا محل بكداش ان نوثق زيارتنا فهو محل مزدحم بكل المواسم على الرغم من بيعه للبوظا في هذا الطقس البارد.

شرحبيل وخولة

عندما وصل الباص قرب بوابة توما ، كانت هناك قبة لقبر وسط الحديقة التي تقف عندها باصات السياحة، احد الزائرين قال لي انه كان يعيش في دمشق ودائما يثير اهتمامه هذه القبة الصغيرة وسالهم فقالوا له انه (قبر خالد بن الوليد) اثار فضولي واهتمامي فذهبت الى حيث القبر للتصوير والتوثيق، لكنني شاهدت في داخل القبة قبرين وليس قبر واحد وهما واحد للصحابية المجاهدة (خولة بنت الازور) والثاني للصحابي ( شرحبيل بن حسنة) بعد التقاط الصور رجعت افتش عن هذا الزائر فلم اجده لكنه ضحك لسرعة رد فعلي نحو تلك المعلومة وعقب قائلا لزوجتي(قلت له قبر خالد بن وليد) وراح يركض ماذا يفعل لو قلت له اين يقع قبر (معاوية )؟ لكنني عند انتهاء الجولة رأيت هذا الزائر وقلت له لا يوجد قبر خالد بن الوليد بل القبة للصحابية خولة والصحابي شرحبيل، شعر بالخجل قائلا (ما ادري هم قالوا لي ذلك)! وهكذا يمكن ان تنقل وتشاع الاخبار غير الدقيقة في مجال التاريخ ، والقيل والقال لا تعد من المصادر التاريخية الرصينة.

يتبع

عدد المشـاهدات 1076   تاريخ الإضافـة 29/02/2020   رقم المحتوى 37224
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/5/27   توقيـت بغداد
تابعنا على