00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الرئيس الصيني: فايروس كورونا هو أخطر حالة طوارئ صحية منذ 1949

أخبار دولية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

كوريا الجنوبية ترفع مستوى الإنذار إلى أعلى درجة

الرئيس الصيني: فايروس كورونا هو أخطر حالة طوارئ صحية منذ 1949

{ بكين (أ ف ب) - صرح الرئيس الصيني شي جينبينغ امس الأحد أن فيروس كورونا المستجدّ يشكل أخطر حالة طوارئ صحية في الصين منذ تأسيس النظام الشيوعي عام 1949 معترفاً بوجود "ثغرات" في حملة مكافحة الفيروس.

وقال شي جينبينغ وفق تصريحات نقلها التلفزيون الوطني "يجب استخلاص العبر من الثغرات الواضحة التي ظهرت خلال الاستجابة إلى الوباء".

واعتبر الرئيس أن الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أصاب قرابة 77  ألف شخص في الصين، توفي منهم أكثر من 2400 "هو أزمة ومحنة كبيرة بالنسبة إلينا".

في الأسابيع الأخيرة، واجه النظام الشيوعي موجة استياء غير اعتيادية لتأخره في الاستجابة لظهور الفيروس الجديد في كانون الأول/ديسمبر.

وسبق أن كانت الصين في 2002-2003 منشأ لوباء سارس (متلازمة التهاب الجهاز التنفسي الحاد) الذي أودى بحياة حوالى 650 شخصاً في البلاد بما في ذلك هونغ كونغ.

وقال الرئيس إنه بالمقارنة مع سارس، يبدو أن وباء كوفيد-19 "تصعب الوقاية منه والسيطرة عليه".

وفي محاولة لمنع تفشي الفيروس، فرضت الحكومة الصينية منذ شهر بالتمام الحجر الصحي على مدينة ووهان، منشأ الفيروس، وسكانها البالغ عددهم 11 مليون نسمة.

وأقرّ شي جينبينغ بأن الوباء سيكون له "حتماً تأثير قوي على الاقتصاد والمجتمع" إلا أنه أكد أن عواقب الفيروس ستكون "على المدى القصير" ويمكن التحكم بها.

وكانت لجنة الصحة الصينية قد اعلنت امس الأحد أن حصيلة الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا في البلاد ارتفعت إلى 2442? وقالت إن العدد الإجمالي للإصابات تجاوز الـ76 ألف حالة. أما في كوريا الجنوبية فقد ارتفع عدد الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 556 إصابة، كما توفي أربعة أشخاص، ما أدى إلى إعلان رفع  مستوى الإنذار إلى "أعلى درجة".

وفيات جديدة

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية الأحد ارتفاع حصيلة الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا في البلاد إلى 2442 بعد إعلان الحكومة وفاة 79 شخصا، كما أكدت اللجنة تسجيل 648 إصابة جديدة، ليصل إجمالي عدد المصابين إلى 76936 حالة.

وبشكل عام، فقد باتت أعداد الإصابات اليومية الجديدة في الصين أقل بكثير مقارنة بالفترة الأولى من انتشار الفيروس.

وفي كوريا الجنوبية أعلنت السلطات الصحية امس الأحد أن عدد المصابين بالفيروس ارتفع إلى 556 شخصا بعد تسجيل 123 إصابة جديدة، إلى جانب وفاة شخصين ما يرفع حصيلة الوباء إلى أربع وفيات في هذا البلد. وأعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن الأحد أن بلاده سترفع مستوى الإنذار جراء فيروس كورونا المستجدّ إلى "أعلى درجة"، بعد ارتفاع مفاجئ في عدد الإصابات.

وأكد مون بعد اجتماع للحكومة بهذا الشأن أن وباء كوفيد-19 هو "نقطة تحوّل".

وقال المركز الكوري لمراقبة الأمراض والوقاية منها إن 75 من الإصابات الجديدة مرتبطة بطائفة "كنيسة شينتشونجي ليسوع" المسيحية التي سجلت إصابات عديدة بمرض "كوفيد-19" بين أتباعها.

والمصاب الرابع الذي توفي هو رجل كان في مستشفى في شيونغدو المدينة المرتبطة بهذه الطائفة وسجلت فيها نحو مئة إصابة.

فاجعة كنيسة

وأصيب مئات من أتباع هذه الطائفة بالفيروس الذي نقلته امرأة في الحادية والستين من العمر كانت مصابة بحمى في العاشر من شباط/فبراير وحضرت أربعة قداديس على الأقل في مدينة دايغو قبل تشخيص إصابتها بالفيروس.

وتقع دايغو رابع أكبر مدينة في كوريا الجنوبية بسكانها البالغ عددهم 2,5 مليون نسمة بالقرب من مدينة شيونغدو، مسقط رأس لي مان مؤسس "كنيسة شينتشونجي ليسوع".وقد أعلنتهما السلطات الكورية الجنوبية الجمعة "منطقتين تخضعان لإدارة خاصة".

وأعلن كوون يونغ جين رئيس بلدية دايغو الأحد عن أكثر من تسعين إصابة إضافية بالمرض في مدينته، موضحا أن 247 من سكانها أصيبوا بالفيروس حتى الآن.

ودعا أعضاء "كنيسة شينتشونجي ليسوع" الذين يعانون من عوارض الفيروس إلى الخضوع لفحوص. وقال كــــــــــوون في مؤتمر صحافي إن "الاختباء ليس حلا. إذا اختبأتم فقد يضر ذلك بصحتكم وصحة عائلتكم ولن يساعدكم في حل المشكلة".

وسجل في كوريا الجنوبية أكبر عدد الإصابات بعد الصين بؤرو المرض، باستثناء عدد الإصابات في سفينة الرحلات الترفيهية "دايموند برنسيس" في اليابان.

وخارج حدود الصين، سجل انتشار للفيروس في 25 بلدا بشكل ينذر بالخطر بعد ظهور نقاط انتشار جديدة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا.

عدد المشـاهدات 106   تاريخ الإضافـة 23/02/2020   رقم المحتوى 37026
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2020/5/27   توقيـت بغداد
تابعنا على