00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إشادة برلمانية بإدراج النخلة والأربعينية ضمن لائحة التراث الثقافي العالمي

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

قرار اليونسكو دليل أكيد على عظمة حضارة وتراث وادي الرافدين

إشادة برلمانية بإدراج النخلة والأربعينية ضمن لائحة التراث الثقافي العالمي

 

بغداد - الزمان

اشاد مجلس النواب بإدراج النخلة العراقية وزيارة أربعينية الأمام الحسين عليه السلام ضمن لائحة  التراث الثقافي الانساني غير المادي وعد هذه الخطوة انجازا ومفخرة لكل العراقيين، مؤكدا انها تدل على إن العراق يزخر بالحضارة والتراث الأصيلين.

وادرجت المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو النخلة التي تمثل رمزاً من رموز بلاد الرافدين عبر التاريخ وزيارة الأربعينية التي تمثل واحداً من أكبر التجمعات البشرية في العالم ضمن لائحة  التراث الثقافي الانساني غير المادي.

وقال النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي في بيان امس (أبارك للعراق وشعبه وحضارته وتأريخه العريق إدراج توفير الخدمات والضيافة خلال الزيارة الاربعينية و نخيل التمر وكل ما يتعلق به من المهارات والممارسات في لائحة التراث الثقافي الانساني غير المادي), مشيدا بـ (الجهود المبذولة التي تسعى جاهدة لاستعادة ألق وزهو ومكانة العراق في شتى المفاصل والميادين).

دعوة للتفاؤل

ودعا الكعبي السلطتين التشريعية والتنفيذية الى (التعاون في تقديم الدعم الكامل لاستمرار نجاح زيارة الاربعين من مختلف النواحي كونها من اكبر التجمعات البشرية في العالم فضلا عن ملف النخيل بعدّه احد العوامل المهمة لامتداد الحضارة العراقية والعربية).

ورأى ان (هذا الانجاز الثقافي الكبير وما سبقه من ادراج مدينة بابل التأريخية والاهوار هو مفخرة لكل العراق من أقصاه الى أقصاه).

بدوره قدم النائب الثاني لرئيس المجلس بشير الحداد التهاني للشعب العراقي بهذه المناسبة. واعرب الحداد في بيان امس عن (اعتزازه الكبير لان ذلك الإنجاز مهم جداً على المستوى الثقافي والتأريخي ولاسيما بعد إدراج مدينة بابل الأثرية والأهوار في جنوب العراق وقلعة اربيل على اللائحة سابقاً).

ولفت الى ان (تلك الخطوة تدل على إن بلادنا تزخر بالحضارة والتراث الأصيل وهذا التقويم الرسمي والعالمي يبرهن مرة أخرى على أن وادي الرافدين هو مهد للحضارات ومركز للثقافة والعلوم والتجمعات البشرية المتحضرة على مر العصور), مشددا على (أهمية التنسيق والتعاون المشترك بين السلطة التشريعية ووزارة الثقافة والجهات ذات العلاقة لتعزيز الجهود بما يسهم في إعادة تأهيل المواقع الأثرية وتوفير الخدمات اللازمة للوافدين والزائرين اليها).

رسالة تهنئة

من جهتها قالت وزارة الثقافة والسياحة والاثار في بيان امس ان وزيرها عبد الامير الحمداني (تلقى رسالة تهنئة مع شهادتي التسجيل الموقعة من المدير العام لليونسكو بمناسبة قرار اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي).

واوضحت ان (القرار تمثل بإدراج نخيل التمر وكل ما يتعلق به من المعرفة والمهارات والتقاليد والممارسات وكذلك إدراج توفير الخدمات والضيافة خلال الزيارة الاربعينية في لائحة  التراث الثقافي الإنساني غير المادي بناءً على اقتراح العراق).

وبحسب البيان فقد جاء في مضمون شهادة التسجيل التي تلقاها الحمداني إن (هذا الادراج يسهم في ضمان رؤية أفضل للثقافة التراثية غير الملموسة والتوعية بأهميتها وتشجيع الحوار الذي يحترم التنوع الثقافي).

وكانت لجنة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم قد وافقت على إدراج موقع بابل الأثري التاريخي لبلاد ما بين النهرين على لائحتها بعد ثلاثة عقود من الجهود التي بذلها العراق في هذا الاتجاه. وبذلت سلطات الآثار العراقية جهوداً كبيرة لإعداد هذا الملف، الذي كان قد طرح على المنظمة خمس مرات منذ العام 1983 بهدف تسجيل هذا الموقع الأثري الذي يمتد على مساحة عشرة كيلومترات جنوب بغداد.وبدأت لجنة اليونسكو اجتماعاتها في مدينة باكو، عاصمة أذربيجان، للتصويت على إدراج بابل و34 موقعا أثرياً آخر حول العالم، بعضها في البرازيل وبوركينا فاسو، على لائحة التراث العالمي.

وسبق ان صوتت اللجنة على ادراج الأهوار والمناطق الأثرية في العراق على لائحة التراث العالمي. وتمت الموافقة على ضم ثلاث مدن قديمة وأربعة من الأهوار العراقية إلى سجل لائحة التراث العالمي بعدما حظي الطلب الذي تقدم به العراق بدعم دول الكويت ولبنان وإيران وفرنسا وكازاخستان وفنلندا واندونيسيا والبرتغال وتونس وتنزانيا وفيتنام واليابان والبيرو.

 

 

عدد المشـاهدات 2572   تاريخ الإضافـة 08/02/2020   رقم المحتوى 36517
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2020/2/28   توقيـت بغداد
تابعنا على