00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
   ليس للوطن أصدقاء بل مصالح

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

 ليس للوطن أصدقاء بل مصالح

عادل الربيعي

مقولة شهيرة تعود الى ( ونستون جرجل ) ولو دققت بالمقولة نرى انه فعلا لا يوجد صديق في حياتك العادية الا اذا كانت لدية مصلحة لذا تجده يتملق ويضحك ضحكة كاذبة ويشارك معه بالصغيرة والكبيرة ولكن اذا اقتضى الامر وتنتهي مصلحته مع ذلك الشخص يستطيع حتى ان يكشف كل الاوراق لخيانته .. وهذا ما يحدث في ارض الواقع لان لا يوجد صديق حقيقي للوطن مهما تفعل لان الواقع يريد هكذا وهذا ما لمسناه في حربنا ضد الخليج وحربنا ضد ايران فهناك من وقف ضدنا رغم ان تربطنا معه اتفاقية وخاصة الدول العربية والتي دائما ما تتداول كلمة الدولة الصديقة او الشقيقة وبالنسبة الى بلدنا العراق وجدنا كثيراً ممن كانوا يقولون العراق الشقيق والعراق الصديق لكن عندما داهمنا القتال والحصار والطائفية كلهم اختفوا وذلك لمصلحة بلدهم وعدم جرهم في مشاكل هم في غنى عنها ..

ونحن اليوم نرى الكل تريد تحطيم هذا البلد وعدم استقراره حتى تبنى مصالحهم الشخصية والدولية وانا متأكد والشعب العراقي ايضا يعرف ان لو جرى شيء اكثر من هذا يضرب مصالحهم لا تجد من ينادي يا عراق سوى ابن البلد الحقيقي الذي عاش معه  بالحلوة والمرة .. وصدقوني ان اصدقائنا من الدول العربية والأجنبية ما يتكلمون به ليس حبا بالعراق بل لمصلحتهم لان خير العراق لا ينقطع  وهو يملك ثاني اكبر احتياطي نفطي بالعالم وهذا السبب الذي جعل الدول تأتي وتستقر مع قواعدها وجنودها واحزابها لزعزعت الوضع بالعراق حتى ننجبر على ان نقول لهم تعالوا أنقذونا  وهم انفسهم متفقين مع زعزعت البلد مثلما يقول القائل ( سبني وسبك ) والوضع ماشي تمام .. ونحن من وقع في الفخ الاستعماري فالكل تريد حصه من هذا البلد المسكين تركيا تريد – السعودية تريد – ايران تريد –الكويت تريد – الاردن تريد.. وحتى ناسك وابن بلدك يريد فقد خلقت ايها العراق في وسط هؤلاء الدول وكلما امددت يدك اليهم طعنوك بظهرك وهذا من اجل مصالحهم … فكن عزيزا شامخا ايها العراق وترك قلوب الناس نحوك صافية لان الله لا تخفى عليه خافية.

عدد المشـاهدات 919   تاريخ الإضافـة 03/02/2020   رقم المحتوى 36385
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2020/4/10   توقيـت بغداد
تابعنا على