00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  النفط يعلن كمية الغاز المصاحب والجاف والسائل المنتج في أيلول

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الزراعة إستثمار مليون دونم من الأراضي الصحراوية

النفط يعلن كمية الغاز المصاحب والجاف والسائل المنتج في أيلول

 

بغداد - الزمان

اعلنت وزارة النفط عن كمية الغاز المصاحب والجاف والسائل لشهر ايلول الماضي.

وقالت في احصائية نشرت على موقع الوزارة الرسمي امس ان (الغاز المصاحب المنتج من قبل الشركات النفطية في عموم العراق لشهر ايلول بلغ 3059 مقمق باليوم)، مبينة ان (المحروق بلغ 1651 مقمق باليوم). وأضافت ان (انتاج شركة نفط الشمال والوسط من الغاز المصاحب بلغ 393 مقمق باليوم والمحروق منه بلغ 107 مقمق باليوم)، مشيرة الى ان (انتاج نفط البصرة ونفط ذي قار ونفط ميسان بلغ 2666 مقمق باليوم والمحروق 1544 مقمق باليوم). وبينت الوزارة ان (انتاج الغاز الجاف بلغ 1244 مقمق يوميا، فيما بلغ انتاج الغاز السائل  4810طن يوميا). وتفيد التقديرات الأولية لوزارة النفط بأن العراق يمتلك احتياطياً يقدر بنحو 132 تريليون قدم مكعب من الغاز، حيث أن نحو 70 بالمئة من الغاز العراقي هو غاز مصاحب لاستخراج النفط لمعالجته، ويحل العراق المرتبة الحادية عشر بين دول العالم الغنية بالغاز الطبيعي بعد كل من روسيا وإيران وقطر والسعودية والإمارات وأميركا ونيجريا وفنزويلا والجزائر.

واوقفت شركة الاستكشافات النفطية عمليات التنقيب عن النفط والغاز في المناطق الغربية لسببين أحدهما عدم حصول الشركة على موافقات أمنية من الجهات المعنية. وقال مصدر في حكومة محافظة الانبار في تصريح امس إن (الشركة أوقفت مهام عملها في تنقيب مواقع غنية بالنفط والغاز تم استكشافها من قبل الشركة المعنية قبل فترة قصيرة في مناطق الصكار والحسينيات باتجاه قاعدة سعد الجوية بقضاء الرطبة). وأوضح أن (الأسباب التي حالت دون مواصلة العمل في المناطق المذكورة تعود إلى عدم حصول الشركة على موافقات أمنية من الجهات المعنية، ناهيك عن عدم تعاون بعض الجهات مع الشركة المعنية لإنجاز مهام عملها). وأشار إلى أن (الشركة طلبت من القيادات الأمنية تطهير كافة المناطق المستهدفة من خطر الأسلحة الغير منفلقة وتوفير الحماية الأمنية لملاكات الشركة عند قيامها بمهام عملها).

على صعيد آخر اعلن وزير الزراعة صالح الحسني عن اطلاق مشروع لاستثمار الاراضي الصحراوية وبمساحة مليون دونم كمرحلة اولى لدعم المنتج المحلي وتشغيل الايدي العاملة ، وقال خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الموارد المائية جمال العادلي ورئيس هيئة الاستثمار الدكتور سامي الاعرجي . ان (الهدف من المشروع هو زيادة مساحة الاراضي الزراعية بهدف تحقيق وتامين الامن الغذائي للبلاد وبما يعزز النجاحات المتحققة في القطاع الزراعي وارتفاع انتاج المحاصيل الزراعية ولاسيما الوصول الى الاكتفاء الذاتي من الحنطة وزراعة مساحات مضاعفة من الشلب والنهوض بنسب انتاج بذور الرتب العليا).

مشددا على ان (الخطة الزراعية تم وضعها بالتعاون مع وزارة الموارد المائية وان خطط الوزارة وقيامها بمنع الاستيراد قد اسهم بشكل فاعل في تشغيل الايدي العاملة وحماية المنتج المحلي). موضحا ان (الاعلان عن المرحلة الاولي لاستثمار الاراضي الصحراوية جاء استكمالا للاجراءات التي تسعى اليها الوزارة في زيادة المساحات الزراعية ودعم الاقتصاد الوطني بالمنتج المحلي).

استيراد التمور

وأعلن الحسني عن أن الخطط الفعالة التي اتخذتها الوزارة بمنع استيراد التمور وفرت 150 مليار دينار لخزينة الدولة، مشيراً إلى أن إنشاء مركز بحثي متخصص في مجال تطوير قطاع التمور.

وقال الحسني في بيان تلقته (الزمان) امس إن (الخطط الفعالة التي اتخذتها الوزارة بمنع استيراد التمور ومنح موافقات لإنشاء معامل الدبس أدت إلى النهوض بهذا القطاع الحيوي المهم وعودة الفلاحين إلى بساتينهم التي هجرت سابقاً، وفرت مبالغ كبيرة لميزانية الدولة وصلت إلى 150 مليار دينار).

 وأضاف أن (سعر الطن الواحد من التمور وصل إلى 650 ألف دينار وبما يحقق جدوى اقتصادية مناسبة لأصحاب البساتين، فضلاً عن تشجيع الصناعات التحويلية من خلال منح إجازات إنشاء معامل متخصصة لمادة الدبس والاستفادة من المواد السليلوزية في العديد من الصناعات الأخرى والتي توفرها النخلة).

وأشار إلى أن (الوزارة أنشأت مركزاً بحثياً متخصصاً في مجال تطوير قطاع التمور ضمن دائرة البستنة ورفده بالكفاءات العلمية المتخصصة لاعتماد طرق انتاجية وبستنية ومنها الزراعة النسيجية والاهتمام بمحطات النخيل المنتشرة في مختلف المحافظات والتي من مهامها الحفاظ على الأصناف النادرة والجيدة من التمور العراقية المعروفة بجودتها).

طرق علمية

وشدد على أن (الوزارة مستمرة باعتماد الطرق العلمية لرعاية البساتين وإنشاء أخرى جديدة وتقديم كافة الخدمات لأصحاب البساتين من خلال دوائرها الزراعية وحسب ما معمول به في الدول المتقدمة زراعيا بضمنها وقاية المزروعات، وأن الوزارة هدفها دعم المنتج المحلي وحماية المستهلك وإنتاج مواد غذائية صحية). وأكد أن (العمل الدؤوب للوزارة يهدف إلى دعم الاقتصاد الوطني وتشغيل الأيدي العاملة من خلال منع استيراد 16 محصولاً زراعياً، إضافة إلى الدجاج والبيض والأسماك)، وكان الحسني قد منع استيراد التمور، عازياً ذلك الى الوفرة الإنتاجية وكذلك لدعم المنتج الوطني.

عدد المشـاهدات 1399   تاريخ الإضافـة 04/11/2019   رقم المحتوى 33649
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2019/11/17   توقيـت بغداد
تابعنا على