00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مشاهدات متظاهر

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مشاهدات متظاهر

 

جاسم مراد

كل شيء كان واضحاً ، نساء وشيوخ ، اطفال وشباب وشابات ، معوقون واصحاب الحاجات الخاصة ، اساتذة جامعات ، ومحامون ومعلمون  صحفيون وفنانون ، شيوخ عشائر ورجال دين ، كل هؤلاء تغص بهم ساحة التحرير بدءاً من بدايات ساحة الطيران حتى قلب واجنحة التحرير ببغداد ، وبالتأكيد الساحات الاخرى ، في المحافظات الوسطى والجنوبية هي الاخرى تستجيب بشكل مكثف لدعوات الشباب ، والقيمة الاساس لتلك الثورة الشعبية المجيدة ، هو رفض مشاركة كل احزاب السلطة بتلك التظاهرات تحت شعارات رفعها الشباب (لا تركب الموجة) .

يبقى السؤال الاساس ، من الذي جمع هذه الحشود الجبارة ، ومن الذي جعل من شعارات ،(يافاسد اطلع بره) و (( وطن وطن وطن الشعب يريد الوطن )) أن تكون الدروع التي بها يتصدى الشباب للرصاص والقنابل المكثفة ضد العيون ، وعمليات بنادق القنص التي كانت اكثر بشاعة في محافظة كربلاء حسبما نقله بعض المشاركون في كربلاء ، نقول من الذي جعل من هذا الاصرار الشبابي قوة رادعة للقمع . يجمع العديد من المشاركين في تظاهرات ساحة التحرير ، إن (16) عاما من التردي البنيوي والمعيشي والصحي والتربوي والفقر وفقدان القيمة الاستقلالية للبلاد ، وكذلك النهب للمال العام وتردي اداء الدولة وانتشار الرشوة وممارسات الرذيلة عبر انتشار المخدرات كتجارة وتعاطي بها في عموم مناطق العراق ، هو هذا وغيره جعل الشباب الى التعاضد والتوحد والانطلاق لتخليص البلاد من هذه الطبقة السياسية التي أوصلت البلاد الى ماهو عليه الان . يقول شباب التظاهرات ، بلدنا خزين من المعرفة والعلوم والطاقات البشرية والموارد الهائلة والحضور الانساني والجغرافي المهم ، كل ذلك تبخر بالحروب والفرقة المجتمعية ونظام المحاصصة الطائفية والعرقية وترؤس النهابين والفاسدين والحرامية أهم مفاصل الدولة ، مما جعل بلاد مابين النهرين في مؤخرة الدول . ويتسائل المتظاهرون ، ماذا تريد السلطة في عدم استجابتها لمطالب المتظاهرين ، في نظام وطني غير محاصصي ، وقيادات وطنية كفؤة امينة تقود مفاصل السلطة ، واجراء انتخابات عامة وتعديل الدستور واقامة نظام انتخابي جديد عصري ، واعطاء فرصة واضحة للشباب المعرفيين في ادارة الدولة ، والتخلص من كل زوائد السلطة ورواتبهم ، والسيطرة التامة على موارد النفط من قبل أناس اكفاء ، وتشغيل اكثر من (50) الف مصنع ومعمل لاستيعاب العاطلين عن العمل ، ويكررون الكلام إن مماطلة السلطة والطبقات الفاسدة الحاكمة بعدم الاستجابة لهذه المطالب الحقة ، هو تعبير عن خوفهم بفقدان مواقعهم ومحاكمة الفاسدين منهم . إن اروع ماتشاهده في ساحات التظاهر ، هو هذا الوعي الشبابي السلمي ، ومشاركة العوائل والاطفال في تلك التظاهرات ، مما يعني إن كل فصائل المجتمع ومكوناته تطالب بوطن حر ، وسلطة وطنية وكفاءات مشهود لها بالخبرة والنزاهة والعمل المخلص الدؤوب من اجل العراق وشعبه ، إن تجربة (16) عاما من النظام المحاصصي الطائفي كافية لازاحة هؤلاء واجراء الانتخابات بصورة سلسة نزيهة . المتظاهرون يؤكدون إنهم سيبقون ورائهم ورائهم ،، حتى انجاز مهام الاصلاح بشكل كامل ، وان استقالة رئيس لوزراء ليست هي المهمة ، وإنما الاهم هو تغيير هيكيلة النظام من محاصصي الى وطني ، والمباشرة فوراً بمعالجة الازمات في كل العراق ، البنيوية والاقتصادية والمعيشية والاسكانية والتربوية والصحية والانسانية ، وغيرها من المطاليب الاخرى ، ويؤكدون إن العراق وعاصمته بغداد تحولت الى قرى تحيطه الاوساخ والشوارع المهدمة والمجاري الطافحة والواجهات المهدمة والعشوائيات ، وهذا الوضع يجب أن يتغير بتغيير النظام الفاسد كما تقول الجماهير المنتفظة في العاصـــمة بغداد وكل المحافظات . إن شعار نازل أخذ حقي هو تعبير واع لارادة الشعب المجيد ، ومن يلاحظ مساء الكرادة الشرقية وكل احياء ومدن بغداد ويشاهد السيارات التي تحمل العوائل والاطفال الذين يرفعون الاعلام العراقية ويهتفون باسم العراق ، يتيقن المشاهد ، بأنه لاحل إلا بالاستجابة لمطالب الشعب وثورته المجيدة الخلاقة الذي قدم مئات الشهداء والجرحى ومستمر، فلا يحق لأي كان أن يتدخل بالحراك الوطني السلمي الشعبي ، فمن يرى الشبنان الذين يوزعون لـــــفات الاكل وقناني المــــياه والــــفتيات الــــلواتي يــــضمدن الجراح واصحاب التكتــــــك الذين يتنقلون بين المتـــــظاهرين لنــــقل الجرحى يدرك حقيقة عظـــــمة هذا الشعب وصلابة موقـــــفه وقــوة إرادته ، المطلوب من كل دول الجوار أن ترفع ايديها عن العراق ، وتبتعد عن الاحتـــــجاجات الوطنية الشعبية ...

عدد المشـاهدات 141   تاريخ الإضافـة 03/11/2019   رقم المحتوى 33591
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/11/12   توقيـت بغداد
تابعنا على