00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  هزيمة برشلونة في 7 دقائق وليفربول ينجو  من فخ أستون فيلا

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

 فرانكفورت يزلزل جدران ميونخ وفوزالسيتي وخسارة مانشستر

هزيمة برشلونة في 7 دقائق وليفربول ينجو  من فخ أستون فيلا

 

مدن - وكالات

فجر ليفانتي مفاجأة من العيار الثقيل، وحقق انتصارًا ثمينًا على ضيفه برشلونة، بنتيجة (3-1)  مساء اول امس السبت، ضمن الجولة الـ12 من منافسات الليجا.

سجل هدف برشلونة الوحيد ليونيل ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة 38 بينما سجل أهداف ليفانتي كامبانيا، وبورخا مايورال، ونيمانيا رادويا في الدقائق 61و 63 و68 على الترتيب.

وتُعد هذه الهزيمة هي الثالثة لبرشلونة في الليجا هذا الموسم، حيث تجمد رصيده عند  22 نقطة في الصدارة مؤقتًا، وقفز ليفانتي للمركز الثامن برصيد  17 نقطة.

وسيشتعل الصراع على صدارة الليجا، بعد سقوط البارسا بين الوصيف ريال مدريد(21 نقطة)، وغرناطة وأتلتيكو مدريد وإشبيلية (20 نقطة لكل منهم).

فخ أستون فيلا

ونجا المتصدر ليفربول من هزيمة أولى له هذا الموسم، وحوّل تأخره أمام مضيفه أستون فيلا بهدف إلى فوز بنتيجة (2-1)  مساء اول امس السبت، ضمن الجولة الـ11 من الدوري الإنجليزي الممتاز. وسجل المصري محمود حسن تريزيجيه هدف أستون فيلا بالدقيقة 21 وعادل أندي روبرتسون للفريق الضيف بالدقيقة 87 من صناعة السنغالي ساديو ماني، الذي تعملق وأحرز هدف الفوز في الدقيقة 90+4. ورفع ليفربول رصيده في الصدارة إلى 31 نقطة بفارق 6 نقاط أمام حامل اللقب مانشستر سيتي، الذي بدوره فاز على ساوثهامبتون (2-1) فيما تجمد رصيد أستون فيلا عند النقطة 11.

جدران بايرن ميونخ

وسقط بايرن ميونخ بشكل مفاجئ خارج أرضه، على يد مضيفه آينتراخت فرانكفورت بنتيجة (5-1) اول امس السبت، على ملعب كومرزبنك آرينا، ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري الألماني.

أهداف فرانكفورت جاءت عن طريق فيليب كوستيتش، جبريل سو، ديفيد أبراهام، مارتن هينتيريجر وجونسالو باسيينسيا في الدقائق 25? 33و 49و 61 و85 بينما أحرز روبرت ليفاندوفسكي هدف بايرن الوحيد في الدقيقة 37.

بهذه النتيجة، ارتقى فرانكفورت للمركز السادس بعد وصوله للنقطة 17 بينما هبط بايرن للمركز الرابع بعد توقفه عند 18 نقطة.

وفي نفس الجولة، فاز بوروسيا مونشنجلادباخ المتصدر على مضيفه باير ليفركوزن (2-1)  وبوروسيا دورتموند على فولفسبورج (3-0) ولايبزج على ماينز (8-0) وتعادل فيردر بريمن مع فرايبورج (2-2).

فوز درامي

وفاز مانشستر سيتي بشق الأنفس على ضيفه ساوثهامبتون بهدفين لهدف في مباراة مثيرة، اول امس السبت، في الجولة 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

تقدم الضيوف بهدف جيمس وارد بروز بالدقيقة 13 ورد السيتي بهدفين لسيرجيو أجويرو وكايل ووكر في الدقيقتين 70 و86.

رفع مانشستر سيتي رصيده بهذا الفوز الثمين إلى 25 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد ساوثهامبتون عند 8 نقاط، ليبقى في منطقة الثلاثي المهدد بالهبوط.

دوامة الهزائم

وعاد مانشستر يونايتد لدوامة العروض المخيبة هذا الموسم، بخسارته أمام مضيفه بورنموث (0-1) اول امس السبت، في افتتاح الجولة الـ11 من الدوري الإنجليزي الممتاز.وسجل جوشوا كينج هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45.وتجمد رصيد مانشستر يونايتد بهذه الخسارة عند 13 نقطة، في المركز الثامن مؤقتا، فيما رفع بورنموث رصيده إلى 16 نقطة، وارتقى مؤقتا للمركز السادس.

وسيطر حارس بورنموث، أرون رامسديل، على تسديدة مارسيال في الدقيقة السابعة.

وهو ما رد عليه صاحب الأرض في الدقيقة 13 عندما مر كينج من اليمين، بعد التخلص من لينديلوف، قبل أن يعيد الكرة أمام المرمى إلى ليرما، الذي سدد في المدافعين. وحصل كالوم ويلسون على الكرة في الناحية اليمنى، ليقتحم بها منطقة الجزاء ويحاول التسجيل، بيد أن الحارس دافيد دي خيا وقف له بالمرصاد في الدقيقة 16.

وأطلق جيمس تسديدة قوية، مرت بجوار مرمى بورنموث في الدقيقة 21. وأرسل كينج كرة فوق دفاع يونايتد إلى فرايزر، الذي تخطى وان-بيساكا قبل أن يسدد في مكان وقوف دي خيا بالدقيقة 27. وهدأ إيقاع المباراة قليلا، وطالب لاعبو يونايتد بركلة جزاء بعد سقوط مارسيال، لكن الحكم لم يحتسب شيئا.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، سجل بورنموث هدف التقدم، عندما وجّه سميث عرضية منخفضة أمام المرمى، استقبل من خلالها كينج الكرة، ورفعها من فوق وان-بيساكا، قبل التسديد بشكل رائع في الشباك. وبدأ بورنموث الشوط الثاني مهاجما، فأرسل سميث كرة نحو الجهة الأخرى إلى فرايزر، الذي أطلق تصويبة سيطر عليها دي خيا دون صعوبة. وأنقذ رامسديل مرماه من تسديدة بيريرا القوية، في الدقيقة 57. وأرسل كالوم ويلسون من الناحية اليمنى كرة ارتدت من ماجواير، وكادت تصل إلى كينج، لكن دي خيا أبعدها من أمامه ببراعة في الدقيقة 63.

ونفذ هاري ويلسون ركلة حرة قريبة، فوق مرمى يونايتد، في الدقيقة 68.

وأجرى مدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سولسكاير تبديلا هجوميا، بإشراك جيسي لينجارد مكان بيريرا، لكن بورنموث ظل يضغط لتخفيف العبء عن دفاعه، فتدخل دي خيا لإنقاذ تسديدة هاري ويلسون في الدقيقة 75.

وأشرك المدرب النرويجي مهاجمه الصاعد، ماسون جرينوود، مكان جيمس، فكاد اللاعب البديل أن يحقق التعادل في الدقيقة 82  بيد أن محاولته إثر عرضية من فريد ارتدت من القائم.

ومرت الدقائق المتبقية دون فرص حقيقية، لتنتهي المباراة بفوز أصحاب الأرض (1-0) ليعود الشياطين الحمر بذلك إلى دوامة الهزائم.

 

عدد المشـاهدات 1553   تاريخ الإضافـة 03/11/2019   رقم المحتوى 33588
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2019/11/17   توقيـت بغداد
تابعنا على