00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  رحلة مع الساخر العظيم.. كتاب الرواية

ألف ياء
أضيف بواسـطة admin
النـص :

رحلة مع الساخر العظيم.. كتاب الرواية

بغداد - الزمان

 

اشبعت رواية (الساخر العظيم) لامجد توفيق، نقدا ودراسة، منذ صدورها العام 2018 وكتب عنها عديد من الاكاديميين والنقاد والمتذوقين مقالات نشر معظمها في الصحف المحلية، وتجاوز عددها نحو 28  مقالا بينها دراستان اكاديميتان. وهي حصيلة قلما حظيت بها رواية عراقية خلال العقود الاخيرة. وتقديرا من الروائي لهذه الحصيلة وتأكيدا لثقلها النقدي كأداة للتقويم الادبي الابداعي، بادر توفيق الى جمعها في كتاب صدر حديثا عن فضاءات الفن ببغداد تحت عنوان (رحلة مع الساخر العظيم). وافترض جامعها، الذي كتب مقدمة للكتاب تحت العنوان اياه، انها رحلة مع رواية. اما الكتاب الذين نشروا انطباعاتهم ونقودهم عنها فوصفهم توفيق بالمشاركين بالرحلة، وقال (انها قرروا الغوص في رؤية الساخر العظيم لكشف خباياها وتأمل طلاسمها وتقديم رؤاهم وقراءاتهم التي جمعت في هذا الكتاب). وشكر الروائي الادباء والنقاد والمفكرين والفنانين لما وصفه بشجاعتهم وجهدهم النبيل. وفي المقدمة ايضا اسهب توفيق في وصف سمات(الساخر العظيم) الذي يراه شخصا لا يفكر بالحقائق وهو يصاحب في سفينة عملاقة صعد اليها مجرمين وابرياء ومقاتلين وناهزي فرص وعاشقات وعاهرات واتقياء ودجالين ومحتلين ومقاومين وضائعين وضائعات ووطنيين وخونة وظالمين ومظلومين وطموحين ومستسلمين ومفكرين وعقولا مؤجرة. وحقا من النادر ان تحظى رواية بمثل هذا العدد من الاقلام التي تناولت (الساخر العظيم) من وجوه عدة وقلبت موضوعها من جوانب شتى، ومن بينهم ارشد توفيق واياد الزبيدي واحمد عبد المجيد وحميد سعيد وسامي مهدي ورافد عبد الامير وحميد الحريزي وعباس عبد جاسم وشجاع العاني وعبد الزهرة الديراوي وعلوان السلمان وعلي حسن الفواز وعلي خيون وقيس كاظم الجنابي ومؤيد البصام وناطق خلوصي ويوسف عبود جويعد وقد تناولها كل واحد من هؤلاء من حيث مساراتها والامكنة التي دارت رحى وقائعها فيها والمدينة التي ينتسب اليها ابطال الرواية وبعض شخوصها ولاسيما بطلها والاسماء النسائية فيها ونسق الخط الفكري والدرامي والتركيز الذي اتصفت به برغم انها رواية ضخمة تقع في نحو 670 صفحة من القطع الوسط وسوى ذلك.

ولم يقتصر الاهتمام بالرواية على المجالات النقدية التي تناولتها بل كانت موضوعا مركزيا لمعرض اقامها لفنان اياد الزبيدي تحت عنوان (عشق بهار) الفتاة الاثرية محور الرواية التي تحولت الى رمز شعري اوحى للشاعر والكاتب حسن عبد الحميد قصيدة نثرية طويلة بعنوان (بهار).

   

عدد المشـاهدات 1556   تاريخ الإضافـة 03/11/2019   رقم المحتوى 33569
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2019/11/17   توقيـت بغداد
تابعنا على