00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مقتل فلسطيني وإصابة إثنين في إعتداءات جوية إسرائيلية على غزة

أخبار دولية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

تل أبيب تنفي الضلوع بإختراق تطبيق واتساب

مقتل فلسطيني وإصابة إثنين في إعتداءات جوية إسرائيلية على غزة

 

غزة - الزمان

قال مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون إن نشطاء فلسطينيين أطلقوا وابلا من الصواريخ على إسرائيل وإن الجيش الإسرائيلي رد بشن موجة من الضربات الجوية قبل الفجر في غزة مما أدى إلى مقتل شخص امس السبت.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم قطاع غزة بعد أن أطلق فلسطينيون عشرة صواريخ على إسرائيل في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

وتم اعتراض ثمانية من هذه الصواريخ. وقالت الشرطة إن مقذوفا أصاب منزلا في بلدة قرب الحدود مما أدى إلى حدوث أضرار ولكن دون إصابة أحد.

اصابة مبنى

وفي جنوب غزة، قال مسؤولون طبيون ومحليون إن القصف أصاب مبنى صغيرا مما أدى إلى مقتل فلسطيني يدعى أحمد محمد الشحري (27 عاما) وإصابة اثنين.

ولم تعلن أي جهة مسلحة في غزة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ. وقال الجيش الإسرائيلي إن حماس المسؤولة في نهاية الأمر عن الهجوم. ونفت الحكومة الإسرائيلية الجمعة أي علاقة لها بمزاعم اختراق إلكتروني لتطبيق واتساب من جانب مجموعة (إن.إس.أو) الإسرائيلية للمراقبة.

ونأى زئيف إلكين، عضو مجلس الوزراء الأمني بحكومة بنيامين نتنياهو، بالحكومة عن المحاولات المزعومة لإرسال ملفات ضارة إلى هواتف محمولة لعدد من مستخدمي تطبيق واتساب، وقال إنه إذا ارتكب أي شخص أي ”جُرم“ فيمكنه توقع أن يجد نفسه ماثلا أمام المحكمة.

جواسيس الحكومة

وقال الوزير لإذاعة 102 إف إم تل أبيب ”إن.إس.أو شركة خاصة تستخدم قدرات يملكها الإسرائيليون، الآلاف في مجال الأمن الإلكتروني، لكن الحكومة الإسرائيلية ليست متورطة هنا، الجميع يفهم ذلك. الأمر لا علاقة له بدولة إسرائيل“. ورفعت واتساب دعوى يوم الثلاثاء ضد مجموعة ”إن.إس.أو“ الإسرائيلية واتهمتها بأنها ساعدت جواسيس حكوميين في اختراق هواتف 1400 مستخدم تقريبا في أنحاء أربع قارات خلال موجة اختراق شملت أهدافها دبلوماسيين ومعارضين سياسيين وصحفيين ومسؤولين حكوميين كبارا.

وقالت شركة فيسبوك المالكة لتطبيق واتساب إن المجموعة الإسرائيلية أعدت وباعت برنامج تسلل استغل ثغرة في خوادم يملكها واتساب لمساعدة عملاء على اختراق هواتف محمولة لما لا يقل عن 1400  مستخدم بين 29 أبريل نيسان 2019  والعاشر من مايو أيار من العام نفسه.

وذكر تقرير لرويترز يوم الخميس نقلا عن مصادر مطلعة على التحقيق الذي تجريه واتساب أن مسؤولين كبارا في دول عديدة حليفة للولايات المتحدة كانوا هدفا في وقت سابق هذا العام لبرنامج قرصنة استخدم تطبيق واتساب للسيطرة على هواتف مستخدمين.

ونفت شركة (إن.إس.أو) ”بأشد العبارات“ هذه الاتهامات وقالت إنها ستتصدى لها ”بقوة“.

وخلال المقابلة الإذاعية قال إلكين ”لا أرى أي تبعات سياسية لهذه الواقعة“.

 

عدد المشـاهدات 51   تاريخ الإضافـة 02/11/2019   رقم المحتوى 33525
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/11/19   توقيـت بغداد
تابعنا على