00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  وزير الدفاع الأمريكي: هدف عملية الإطاحة بالبغدادي إعتقاله لا قتله

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

المخابرات العراقية : لاحقنا زعيم داعش طويلاً ومساعدوه وراء تحديد مكانه

وزير الدفاع الأمريكي: هدف عملية الإطاحة بالبغدادي إعتقاله لا قتله

واشنطن – مرسي ابو طوق

كشف وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن الغارة التي شنتها القوات الخاصة الأمريكية في شمال غرب سوريا التي ادت الى مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي كانت تهدف إلى اعتقاله إذا تسنى ذلك وقتله إذا دعت الحاجة لذلك. وقال إسبر في تصريح متلفز(حاولنا التواصل معه والطلب منه تسليم نفسه، فرفض وهرب إلى مكان تحت الأرض وخلال محاولتنا إخراجه فجر سترة ناسفة).وأضاف إسبر إن (جنديين أمريكيين أصيبا بجروح طفيفة خلال العملية ولكنهما عادا بالفعل إلى الخدمة).واشار الى ان (الرئيس دوناد ترامب أجاز العملية أواخر الأسبوع الماضي)، موضحا ان (الرئيس درس الخيارات في وقت سابق من الأسبوع الماضي وقرر الخيار الذي نعتقد أنه أعطانا أكبر احتمال للنجاح).

فرق مخابراتية

وفي بغداد قال مصدران أمنيان عراقيان، إن فرق المخابرات العراقية حققت، خلال مطاردتها الطويلة للبغدادي، انفــــــراجة في شباط 2018 بعد أن قدم لهم أحد كبار مساعدي البغدادي معلومات عن كيفية إفلاته من القبض عليه لسنوات عديدة.وقال إسماعيل العيثاوي للمسؤولين بعد أن اعتقلته السلطات التركية وسلمته للعراق إن البغدادي كان يجري أحيانا محادثات استراتيجية مع قادته داخل حافلات صغيرة محملة بالخضروات لتجنب اكتشافها.وقال أحد مسؤولي الأمن العراقيين ان(العيثاوي قدم معلومات قيمة ساعدت فريق الوكالات الأمنية المتعددة في العراق على إكمال الأجزاء المفقودة من أحجية تحركات البغدادي والأماكن التي كان يختبئ فيها).وأضاف (أعطانا العيثاوي تفاصيل عن خمسة رجال، هو منهم، كانوا يقابلون البغدادي داخل سوريا والمواقع المختلفة التي استخدموها) وكان تحول متشددين مثل العيثاوي أمرا حاسما بالنسبة للعملاء الذين كانوا يحاولون تعقب البغدادي.

وكان مسؤولو المخابرات العراقية يعدون العيثاوي، الحاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم الإسلامية، واحدا من كبار مساعدي البغدادي الخمسة. وانضم العيثاوي إلى القاعدة في عام 2006 واعتقلته القوات الأمريكية في عــــــــــــــام 2008  وسُجن أربع سنوات. وكلف البغدادي في وقت لاحق العيثاوي بأدوار رئيسة مثل تقديم التعليمات الدينية واختيار قادة داعش. وبعد انهيار التنظيم إلى حد كــــــبير في عام 2017  فر العيثاوي إلى سوريا مع زوجته السورية. وقال المسؤولان الأمنيان العراقيان إن نقطة تحول أخرى حدثت في وقت سابق من هذا العام خلال عملية مشتركة ألقت خلالها المخابرات الأمريكية والتركية والعراقية القبض على كبار قادة داعش، بما في ذلك أربعة عراقيين وسوري. وقال أحد المسؤولين العراقيين، الذي تربطه صلات وثيقة بأجهزة أمنية متعددة (قدموا لنا جميع المواقع التي كانوا يجتمعون فيها مع البغدادي داخل سوريا وقررنا التنسيق مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لنشر المزيد من المصادر داخل هذه المناطق).وأضاف (في منتصف عام 2019 تمكنا من تحديد إدلب كموقع كان البغدادي ينتقل فيه من قرية إلى أخرى مع أسرته وثلاثة من مساعديه المقربين).وذكر أن (المخبرين في سوريا رصدوا بعد ذلك رجلا عراقيا يرتدي غطاء رأس متعدد الألوان في أحد أسواق إدلب وتعرفوا عليه من صورة، فقد كان هذا الرجل هو العيثاوي وتتبعه المخبرون إلى المنزل الذي يقيم فيه البغدادي). في شأن متصل قال متحدث رئاسي تركي امس الاثنين إن الجيش التركي أجرى تنسيقا مكثفا مع الجيش الأمريكي في الليلة التي نفذت فيها القوات الخاصة الأمريكية مهمة قتل البغدادي.وأوضح إبراهيم كالين لصحفيين ان (الوحدات العسكرية والاستخباراتية التركية كانت على اتصال بنظيرتها الأمريكية بشأن هذا الأمر وجرى تنسيق بينهما خاصة في الليلة التي تم فيها تنفيذ العملية) مضيفا انه(يمكننا القول إن دبلوماسية مكثفة تمت بين جيشينا).وتابع قائلا ان(وجود منظمة إرهابية في سوريا قرب حدودنا أو في أي منطقة أخرى أمر لا يمكننا قبوله).

قوات ديموقراطية

من جانب اخر أعلنت قوات سوريا الديموقراطية امس  مقتل المتحدث باسم تنظيم داعش  في شمال سوريا، وفق ما قال قيادي فيها لوكالة فرانس برس، وذلك بعد وقت قصير من تأكيد واشنطن مقتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي. وأكد القيادي أن أبو حسن المهاجر قتل في عملية جديدة بعد إعلان القائد العام لقوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي على حسابه على تويتر أنه (تم استهداف أبو حسن المهاجر الساعد الأيمن لأبو بكر البغدادي والمتحدث باسم تنظيم داعش في قرية عين البيضة بالقرب من جرابلس) في ريف حلب الشمالي.

تنسيق مباشر

وجرت العملية، وفق عبدي، بـ(التنسيق المباشر بين استخبارات قوات سوريا الديموقراطية والجيش الامريكي).وقال مراسل لفرانس برس قرب عين البيضة أن غارات جوية استهدفت شاحنتين، شاحنة بيك آب صغيرة وأخرى كبيرة اليوم. وشاهد المراسل جثتنين متفحمتين على الأرض قرب الشاحنة الأولى، فيما كانت جثة ثالثة متفحمة أيضاً مخبأة في خزان حديدي وضع قرب الشاحنة الأخرى. وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان بدوره أن القوات الامريكية وقوات سوريا الديموقراطية استهدفت أبو حسن المهاجر وعناصر آخرين من تنظيم داعش  أثناء (تهريبهم في صهاريج حديد). وأشار المرصد إلى مقتل خمسة أشخاص في العملية.

وجاء إعلان عبدي بعد وقت قصير من تأكيد ترامب مقتل البغدادي لدى تفجير سترته الناسفة بعدما حاصرته قوات أميركية خاصة في نفق مسدود في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا. وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية أن العملية التي قتل فيها البغدادي تمت بـ(عمل استخباراتي مشترك) مع واشنطن.ومنذ إعلانها القضاء على خلافة تنظيم داعش في آذار العام 2019 أطلقت قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن مرحلة جديدة لملاحقة خلايا التنظيم النائمة. وسبق أن أُعلن مرارا خلال السنوات الأخيرة مقتل البغدادي، المطلوب الأول في العالم الذي يعتبر مسؤولا عن العديد من الفظاعات والجرائم المرتكبة في العراق وسوريا والاعتداءات الدامية في دول عديدة. وتوقع عبدي من جهته أن (الخلايا النائمة ستثأر للبغدادي. لذا كل شيء متوقع بما فيها مهاجمة السجون” تحت حراسة قواته والتي يعتقل فيها الآلاف من عناصر التنظيم).

عدد المشـاهدات 2387   تاريخ الإضافـة 28/10/2019   رقم المحتوى 33412
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2019/11/17   توقيـت بغداد
تابعنا على