00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  برشلونة تواجه بلد الوليد اليوم وليفربول يزيد متاعب توتنهام

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مونشنغلادباخ يعود لصدارة البوندسليجا

برشلونة تواجه بلد الوليد اليوم وليفربول يزيد متاعب توتنهام

مدن – وكالات

قلب ليفربول تخلفه أمام ضيفه توتنهام، إلى فوز ثمين (2-1)  مساء اول امس الأحد، على ملعب “أنفيلد”، في الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز. وأحرز هاري كين هدف توتنهام في الدقيقة الأولى، قبل أن يتعادل ليفربول عبر جوردان هندرسون، في الدقيقة 52 ثم جاء هدف الفوز عن طريق محمد صلاح، من ركلة جزاء، في الدقيقة 75. وارتفع رصيد ليفربول بهذا الفوز إلى 28 نقطة، معززا صدارته لجدول الترتيب، بفارق  6 نقاط أمام حامل اللقب مانشستر سيتي، بينما تجمد رصيد توتنهام عند 12 نقطة، في المركز الحادي عشر. واستطاع كريستال بالاس إحباط انطلاقة آرسنال القوية بفرض التعادل عليه في عقر داره (2-2)  اول امس الأحد، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب الإمارات ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي. هدفا آرسنال جاءا عن طريق ثنائي الدفاع سوكراتيس ودافيد لويز في الدقيقتين 7 و9  بينما أحرز لوكا ميليفوجيفيتش وجوردان آيو هدفي كريستال بالاس في الدقيقتين  32 و52. بهذه النتيجة، استقر آرسنال في المركز الخامس بجدول الترتيب بعد وصوله للنقطة 15 ليأتي كريستال بالاس خلفه بفارق نقطة أقل.

وتغلب مانشستر يونايتد على مضيفه نورويتش سيتي بنتيجة 3-1 في المباراة التي أقيمت بينهما، على ملعب كارو رود، ضمن مباريات الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي. وسجل ثلاثية مانشستر يونايتد كل من سكوت ماكتوميناي (21) وماركوس راشفورد (30) وأنتوني مارسيال (73) بينما سجل هدف نورويتش الوحيد أونيل هيرنانديز (88). وأهدر الثنائي راشفورد ومارسيال ركلتي جزاء في الدقيقتين 29 و43. وبهذا الانتصار، ارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 13 نقطة في المركز السابع، وتجمد رصيد نورويتش عند 7 نقاط في المركز الـ19.

برشلونة تواجه بلد الوليد

ويضيف برشلونة منافسه بلد الوليد مساء اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الـ11 من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، كما يلتقي ديبورتيفو ألافيس مع أتلتيكو مدريد

وكان برشلونة غاب عن منافسات الأسبوع الـ10 بعد تأجيل مباراته أمام ريال مدريد التي كانت مقررة في ملعب “كامب نو” لأسباب أمنية، حيث تشهد مدن إقليم كتالونيا مظاهرات شعبية تطالب بالإنفصال عن العاصمة الإسبانية مدريد. ويدخل “البارسا” المباراة متواجداً في المركز الثاني بـ19 نقطة، ويتفوق عليه غرناطة صاحب الصدارة بفارق نقطة (لعب مباراة أكثر)، بينما يتواجد بلد الوليد في المرتبة الثامنة برصيد 14 نقطة. ولم يغب سوى صامويل أومتيتي المصاب عن المران لفريق برشلونة تحت إمرة إرنستو فالفيردي، استعداداً لمواجهة بلد الوليد، وذلك بعدما تعرض لإصابة عضلية يوم الثلاثاء الماضي، الأمر الذي دفع المدرب لاستبعاده من لقاء سلافيا براج. وفي نفس السياق، قالت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الإسبانية: “الخبر السار هو عودة سيرجي روبيرتو القائد الرابع للتدريبات الجماعية”. وافتقد برشلونة لخدمات سيرجي روبيرتو ضد سلافيا براج، في اللقاء الذي انتهى بفوز البلاوجرانا بهدفين مقابل هدف، وقدم البرتغالي نيلسون سيميدو ففي تلك المواجهة، أداءً متواضعاً في الجهة اليمنى، وتم اختراقه في أكثر من مناسبة.

روما يزيد معاناة ميلان

انتزع روما فوزًا صعبًا على حساب نظيره ميلان (2-1) بالمباراة التي جمعتهما اول امس الأحد على ملعب الأوليمبيكو، ضمن لقاءات الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي. أحرز إدين دجيكو ونيكولو زانيولو هدفي روما في الدقيقتين 38 و59 بينما سجل ثيو هيرنانديز هدف ميلان الوحيد بالدقيقة 55.

وبهذا الفوز، رفع روما رصيده إلى 16 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطة واحدة عن المربع الذهبي للكالتشيو، بينما تجمد رصيد ميلان عند 10 نقاط بالمركز الثاني عشر.

وحقق أتالانتا عدة أرقام بعد فوزه العريض على ضيفه أودينيزي، بنتيجة (7-1) في المباراة التي جمعت الفريقين، اول امس الأحد، ضمن منافسات الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي.

وذكرت شبكة “أوبتا” للإحصائيات، أن أتالانتا تمكن من تسجيل 28 هدفًا في أول 9 مباريات له هذا الموسم بالدوري الإيطالي.

وأضافت أن تسجيل أتالانتا لـ (28 هدفًا) يعد رقمًا قياسيًا في عهد احتساب الفوز بثلاث نقاط، مشيرة إلى أن آخر فريق تمكن من الوصول لهذا الرقم في هذه المرحلة من الموسم (الجولة 9) كان ميلان في موسم (1992/1993) بعدما سجل 29 هدفًا لكن الفوز وقتها كان بنقطتين فقط.

وتابعت أن أتالانتا عادل أكبر فوز له في تاريخ الدوري الإيطالي، حيث كان قد حقق فوزًا (7-1)على نادي تريستينا، في يونيو/حزيران 1952.

وختمت الشبكة أن لويس مورييل، مهاجم أتالانتا، أصبح ثاني لاعب في تاريخ أتالانتا يسجل 8 أهداف على الأقل، في أول 9 مباريات بالدوري الإيطالي، بعد الدنماركي كارل آجي هانسن، الذي سجل 9 أهداف أيضًا في موسم (1949/1950).

صدارة البوندسليغا

فاز بوروسيا مونشنجلادباخ (4-2) على ضيفه آينتراخت فرانكفورت، اول امس الأحد ليستعيد صدارة دوري الدرجة الأولى الألماني، متقدما بفارق نقطة واحدة عن بايرن ميونخ صاحب المركز الثاني. وحول ماركوس تورام تمريرة بريل إمبولو إلى داخل الشباك في الدقيقة 28 .

وأضاف أوسكار فيندت الهدف الثاني في نهاية الشوط الأول إذ بدا أن مونشنجلادباخ في طريقه لفوز سهل. لكن آينتراخت انتفض بعد الاستراحة وسيطر على المباراة.

وقلص الفريق الضيف الفارق عبر داني دا كوستا ثم أهدر العديد من الفرص الخطيرة وكان اللوم على الياباني الدولي داتشي كامادا.

وعاقب نيكو إلفيدي منافسه بضربة رأس في الدقيقة 75 ليجعل النتجية 3-1 لكن آينتراخت لم يستسلم وقلص الفارق مرة أخرى بضربة رأس من مارتن هينترجر.

غير أن الفريق الضيف لم يملك أي رد بعدما هز دينيس زكريا الشباك من 16 مترا بعد تمريرة لارس شتيندل وحافظ مونشنجلادباخ على تفوقه ليكبد آينتراخت أول هزيمة في آخر خمس مباريات في الدوري. وانفرد مونشنجلادباخ بصدارة الدوري برصيد 19 نقطة مستفيدا من تعادل فولفسبورج بدون أهداف مع أوجسبورج في وقت سابق من اليوم الأحد.

ويملك بايرن، الذي انتصر 2-1 على ضيفه أونيون برلين أمس السبت، 18 نقطة متقدما بنقطة واحدة على فرايبورج وفولفسبورج ونقطتين عن بوروسيا دورتموند صاحب المركز الخامس.

عدد المشـاهدات 625   تاريخ الإضافـة 28/10/2019   رقم المحتوى 33392
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/11/19   توقيـت بغداد
تابعنا على