00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الجولة الثالثة لدوري الأبطال تنطلق اليوم بمواجهات قوية

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

 غيابات في قائمة ريال مدريد أمام غلطة سراي

الجولة الثالثة لدوري الأبطال تنطلق اليوم بمواجهات قوية

 

مدن - وكالات

تنطلق اليوم الثلاثاء الجولة الثالثة لمنافسات دوري ابطال اوربا حيث يلتقي أتلتيكو مدريد - إسبانيا  مع باير ليفركوزن – ألمانيا ضمن  المجموعة الرابعة، فيما يلعب شاختار دونيتسك – أوكرانيا مع دينامو زغرب – كرواتيا في المجموعة الثالثة، ويتواجه مانشستر سيتي - إنجلترا  مع أتلانتا – إيطاليا ضمن المجموعة الثالثة، ويتقابل توتنهام هوتسبير – إنجلترا مع سرفينا زفيزدا – صربيا ضمن المجموعة الثانية، ويتقابل يوفنتوس – إيطاليا مع لوكوموتيف موسكو – روسيا ضمن المجموعة الرابعة. وفي المجموعة الاولى يلتقي   كلوب بروج - بلجيكا  مع باريس سان جيرمان – فرنسا، وجالطة سراي – تركيا مع  ريال مدريد – إسبانيا، ولحساب المجموعة الثانية يتقابل أوليمبياكوس – اليونان مع بايرن ميونيخ – ألمانيا.

واستبعد زين الدين زيدان، مدرب نادي ريال مدريد، 5 لاعبين من المواجهة التي سيخوضها الفريق الملكي يوم الثلاثاء القادم، ضد جلطة سراي التركي. وشهدت القائمة غياب كل من جاريث بيل ولوكا مودريتش وماركو أسينسيو وناتشو فيرنانديز، بسبب معانتهم من إصابات مختلفة، ووماريانو دياز لدواعٍ فنية، مع العلم أن اللاعب الدومينيكاني كان متواجداً على دكة البدلاء ضد ريال مايوركا. وعرفت القائمة عودة إدين هازارد الذي غاب عن لقاء مايوركا بعدما رُزق بطفله الرابع، وكذلك لوكاس فاسكيز وتوني كروس اللذان امتثلا للشفاء بعد إصابتهما قبل فترة التوقف الدولي. وجاءت قائمة ريال مدريد على النحو الآتي:

حراسة المرمى: كورتوا، أريولا، وألتوبي. خط الدفاع: ميليتاو، راموس، فاران، مارسيلو، أودريوزولا، وميندي. خط الوسط: كروس، كاسيميرو، فالفيردي، خاميس، لوكاس فاسكيز، وإيسكو. خط الهجوم: بنزيما، لوكا يوفيتش، إبراهيم دياز، إدين هازارد، فينيسيوس جونيور، ورودريجو.

وشنت صحيفة “ماركا” الإسبانية هجوماً عنيفاً على لاعبي ريال مدريد الدوليين، بعد تلقي الفريق، هزيمة قاسية بهدف دون رد أمام ريال مايوركا، ضمن منافسات الجولة التاسعة من الدوري الإسباني، ليضع الفريق الملكي نفسه في وضعية معقدة قبل مواجهة جلطة سراي.  حيث كتبت: “مايوركا يهزم اللاعبين الاحتياطيين، لأن اللاعبين الأساسيين كانوا مشغولين بتأهيل منتخباتهم إلى يورو 2020 طبعاً هذا لا يجب أن يكون عذراً مع كامل الاحترام للواجب الوطني ولكن الوضع الطبيعي أن يمتلك ريال مدريد لاعبين قادرين على هزيمة مايوركا في غياب بعض العناصر الأساسية”. وأضافت الصحيفة الإسبانية: “جاريث بيل، فالفيردي، كارفاجال، فاران ومودريتش، يعودون من منتخباتهم لكي يرتاحوا في منازلهم ويشاهدوا مباريات ريال مدريد عبر التلفاز وهو يفقد الصدارة في مايوركا، ضربة قوية تعيد الفريق إلى زاوية التفكير وسط شكوك كبيرة قبل مواجهة جلطة سراي.

وأشارت الصحيفة المذكورة، إلى أنه يجب النظر إلى أن الفريق الملكي لو لم يخسر النقاط في مباراة بروج لما كان عليه إراحة اللاعبين في مايوركا للاستعداد لمباراة جلطة سراي، ولذلك يمكن القول إن حصول ريال مدريد على نقطة وحيدة من مباراتين بدوري الأبطال، حتم على زيدان توزيع الجهود وإراحة بعض العناصر الأساسية. ووجهت الصحيفة رسالةً إلى زين الدين زيدان، بقولها: “الخطة الاحتياطية لم تعد تُعطيك نفس الثقة، لكن كان هناك لاعبين دوليين عادوا من الإصابات وكان بعضهم يحتاج للراحة مثل جاريث بيل، معه كان من الممكن أن يكون هجوم ريال مدريد أكثر خطورة ، لكنه تأثر بشدة من الجهد الذي بذله في المباراة الأخيرة ضد كرواتيا”. واختتمت بالقول: “خط الوسط كان من الممكن أن يكون أكثر قوة مع مودريتش وأكثر حيوية، لكنه عاد مصاباً من مباريات منتخب كرواتيا، ونفس الأمر ينطبق على فاران وفالفيردي اللذان عانيا من إجهاد واحتاجا للراحة.

يوفنتوس ضد لوكوموتيف

يلتقي يوفنتوس بفريق لوكوموتيف موسكو الروسي. وكان اليوفي قد تعادل في أول مباراة بدوري الأبطال خارج ميدانه أمام أتلتيكو مدريد وفاز على باير ليفركوزن في المواجهة الثانية ثم بعد ذلك حقق بضعة انتصارات مثيرة في بطولة الدوري الإيطالي جعلته يقتلع الصدارة من منافسه إنتر ميلان. وينتظر منه تحقيق الانتصار في المباراة القادمة بل والمباراة التي تليها في روسيا لتأكيد وضعه كأفضل فريق في المجموعة وكفريق مرشح للمنافسة على اللقب الأوروبي الغالي. وبعد مرور ما يقرب من 10 مباريات على تولي المدرب الجديد ماورتسيو ساري للمسئولية فلا يوجد هناك ما يمنعه الآن من تقديم عرض قوي وجذاب على الصعيد الأوروبي.. فالفريق البيانكونيري واللاعبين بدأوا يتشربوا أفكاره وبدأوا كذلك ينسجمون مع طريقة اللعب 4/3/1/2 التي قرر ساري الاعتماد عليها في المرحلة المقبلة.

ولا يملك فريق لوكوموتيف موسكو خبرة أوروبية كبيرة علاوة على ذلك لا يملك تشكيلة يُمكن القلق منها، ويتضح أن الانتصار الأول الذي حققه الفريق الروسي في ملعب باير ليفركوزن جاء عبر أخطاء فردية ساذجة من الفريق الألماني الذي كان الأفضل وهدد الدفاع الروسي طيلة أوقات المباراة. وأصبح بحوذة الفريق الأبيض والأسود الآن العديد من الأسلحة الهجومية التي تعيش أفضل حالاتها تقريباً..فبجانب رونالدو هناك ديبالا الذي عاد بقوة لخطط المدرب مع هيجواين مفاجأة هذا الموسم وفي صناعة اللعب فهناك الكثير ممن يشتركون في عملية البناء الهجومي وكذلك الزيادة الهجومية مثل رامسي وبيرنارديسكي وبيانيتش إضافة إلى عودة أسرع لاعبيه والذي قادر على التألق أكثر في البطولة الأوروبية وهو النجم البرازيلي دوجلاس كوستا والذي ستكون عودته مكسباً كبيراً. واستعاد اليوفي كامل العناصر التي غابت في المرحلة السابقة فيما عدا جورجيو كيليني.. فعودة دانيلو ودي شيليو ودوجلاس كوستا من المنتظر أن تحدث فارقاً كبيراً وتعطي المدرب القدرة كذلك على تغيير النمط والأسلوب التكتيكي وطريقة الهجوم أكثر من مرة في المباراة الواحدة. وفي بطولة مثل دوري الأبطال فإن تحقيق انتصار بنتيجة كبيرة يُعد رسالة للمنافسين في البطولة حتى وإن كانت في دور المجموعات..صحيح أن اليوفي لا يحتاج للتأكيد على أنه ضمن أبرز المرشحين ولكنه أيضاً يحتاج أن يستعيد هيبته في تلك المسابقة. ويحاول اليوفي مع ساري أن يتطور أكثر على صعيد الإمتاع وتقديم سمعة جديدة عن فريق السيدة العجوز..الذي يلعب للفوز والمتعة معاً وليس الفوز فقط كما كان في السابق مع المدرب ماسيمليانو أليجري ولا يوجد أفضل من المناسبات الأوروبية لإثبات وجهة النظر هذه.

فالنسيا مع ليل

يستعد فالنسيا الإسباني لمواجهة ليل الفرنسي يوم غد الأربعاء في ثالث جولات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا. وخلال مواجهاتهما السابقة فاز فالنسيا 3 مرات وتعادلا في لقاء واحد، وسجل 7 أهداف واستقبل 2 فقط. ولعب الفريق الإسباني الذي يقوده حاليا ألبرت سيلاديس، مباراتين على ملعب ليل حيث سيحاول أن يحقق انتصاره الثاني على أرض الخصم الفرنسي، بعدما قام بذلك للمرة الأولى في دور المجموعات من نسخة 2012-2013.

وساهمت نتيجة ذلك اللقاء في عبور الخفافيش لثمن نهائي البطولة حيث تعرض الفريق للإقصاء على يد باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقبلها بأسابيع، كان فالنسيا قد فاز على ليل في ميستايا بهدفين دون رد في لقاء الذهاب. وكان الفريقان قد تواجهها من قبل في موسم 2009.2010 بنفس البطولة، حيث انتهى لقاء الذهاب بالتعادل (1-1) على ملعب ليل، في حين كان الفوز حليف الخفافيش في ميستايا بنتيجة (3-1).

 

 

 

عدد المشـاهدات 296   تاريخ الإضافـة 21/10/2019   رقم المحتوى 33188
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/11/12   توقيـت بغداد
تابعنا على