00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  أردوغان يتهم الغرب بالوقوف إلى جانب الإرهابيين في سوريا

أخبار دولية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مصادر عسكرية تركية : وقف إطلاق النار ينتهي غداً

أردوغان يتهم الغرب بالوقوف إلى جانب الإرهابيين في سوريا

 

 

{  اسطنبول (أ ف ب) - اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الغرب امس الإثنين "بالوقوف إلى جانب الإرهابيين" ضد تركيا بانتقادهم الهجوم العسكري التركي على المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا.

وقال إردوغان في خطاب ألقاه في اسطنبول "هل يمكنكم تصور وقوف جميع دول الغرب إلى جانب الإرهابيين ومهاجمتهم جميعا لنا، وبينهم أعضاء حلف شمال الأطلسي ودول الاتحاد الأوروبي؟".

تمرد دامي

وباشرت تركيا في 9  تشرين الأول/أكتوبر عملية عسكرية في شمال شرق سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تصفها بأنها "إرهابية" لاعتبارها امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا داميا ضد أنقرة على أراضيها.

وتدعم الدول الغربية المقاتلين الأكراد الذين كانوا في طليعة المعارك ضد تنظيم داعش.

وواجهت العملية العسكرية التركية التي علقت الخميس بعد التوصل إلى وقف إطلاق نار هش تم التفاوض بشأنه بين أنقرة وواشنطن، انتقادات حادة من الأسرة الدولية، ما أثار غضب إردوغان الذي حض الحلف الأطلسي، وتركيا عضو فيه، على إبداء "تضامن".

وقال الرئيس التركي "كنت أعتقد أنكم ضد الإرهاب. متى بدأتم تتصرفون بالتماهي مع الإرهابيين؟" مضيفا ساخرا "هل أصبحت وحدات حماية الشعب عضوا في الحلف الأطلسي من دون علمي؟".

وتقول تركيا أن الهدف من عمليتها هو إقامة "منطقة آمنة" تفصل مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد عن حدودها.

منطقة عازلة

وينص اتفاق توصل إليه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة الخميس على "تعليق" كل العمليات العسكرية في شمال شرق سوريا120  ساعة يفترض أن تنتهي اليوم الثلاثاء، على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32  كيلومتراً.

ومن المفترض، وفق الاتفاق، أن تتوقف العملية العسكرية التركية التي بدأت في التاسع من تشرين الأول، "نهائياً ما إن يتم إنجاز هذا الانسحاب".

وقال إردوغان الاثنين أن "قسما كبيرا من الساعات الـ120 انقضى الآن"، فيما أكدت مصادر عسكرية تركية غدا أن وقف إطلاق النار سينتهي في الساعة 19,00 ت غ الثلاثاء.

وأوضحت المصادر العسكرية أن المنطقة الآمنة سيبلغ طولها 120 كلم في المرحلة الأولى.

وتوعدت تركيا باستئناف الهجوم إذا لم يلتزم المقاتلون الأكراد بالاتفاق.

وقال إردوغان بهذا الصدد "سنبحث الوضع في سوريا وسنتخذ (...) التدابير الواجبة".

وقالت المصادر أن وقف إطلاق النار "بدأ الخميس الساعة 22,00 (بالتوقيت المحلي) ... وسينتهي بالتالي الثلاثاء الساعة 22,00".

وعلقت العملية الخميس بعد التوصل إلى وقف إطلاق نار هش تم التفاوض بشأنه بين أنقرة وواشنطن، وأعلن البلدان أن الهدنة ستستمر لمدة "120 ساعة"، من دون أن يحددا ساعة انتهائها.

ويهدف الاتفاق إلى السماح للمقاتلين الأكراد بإخلاء مواقعهم القريبة من الحدود التركية، على أن تقيم أنقرة "منطقة آمنة" بعمق 32 كلم.

وأوردت المصادر أن حوالى 125 آلية غادرت مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد منذ بدء سريان وقف إطلاق النار مضيفة "نتابع الوضع عن كثب".

وأكدت تركيا أنه في حال لم ينسحب مقاتلو وحدات حماية الشعب بحلول نهاية هذه الفترة، فسوف تستأنف هجومها.

وقالت المصادر "حين تنقضي الساعات الـ120 إن بقي هناك إرهابيون، فسوف نشل حركتهم".

زيارة روسيا

ويزور إردوغان غدا الثلاثاء روسيا حيث سيبحث مع نظيره فلاديمير بوتين مسألة سوريا، في وقت يقوم تعاون وثيق بين البلدين بشأن هذا الملف بالرغم من التباعد في مصالحهما.

فيما عدت إيران امس أن أي خطوة من جانب تركيا لإقامة قواعد عسكرية في سوريا ستكون "غير مقبولة" مؤكدة أنّ هكذا قرار سيواجه معارضة شديدة من طهران ودول أخرى.

انتقاد ايراني

وردا على سؤال في مؤتمر صحافي، انتقد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي الخطة التركية.

وقال موسوي في تصريحاته التي بثّها التلفزيون الرسمي إنّ "الاتراك بوسعهم إقامة أي قواعد وفعل أي شيء على أراضيهم وداخل حدودهم، لكن إذا كنت تعني ... إقامة قواعد عسكرية في سوريا فإنّ هذا غير مقبول".

وتابع أنّ طهران ستعتبر هكذا إجراء "عدوانا ضد السيادة الوطنية ووحدة أراضي دولة مستقلة".

وأوضح "بطبيعة الحال ستواجه (تركيا) معارضة من جمهورية إيران الإسلامية ودول أخرى".

ودعت طهران مرارا للوقف الفوريّ للعملية العسكرية التركية في سوريا التي أطلقتها انقرة في 9  تشرين الأول/أكتوبر بعدما أعلنت واشنطن سحب كل قواتها من المنطقة.

 

عدد المشـاهدات 59   تاريخ الإضافـة 21/10/2019   رقم المحتوى 33184
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/11/19   توقيـت بغداد
تابعنا على