00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  المحتجون اللبنانيون يعودون إلى الشوارع والحريري يعلن ورقة إصلاحات

أخبار دولية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

المحتجون اللبنانيون يعودون إلى الشوارع والحريري يعلن ورقة إصلاحات

بيروت - الزمان

 

عاد المحتجون اللبنانيون إلى الشوارع صباح امس الأحد ليواصلوا الضغط على رئيس الوزراء سعد الحريري مع قرب انتهاء مهلة حددها الحريري لتنفيذ مجموعة من الإصلاحات المطلوبة بشدة لاقتصاد البلاد. وطالب المحتجون امس بفرض ضرائب على الاثرياء .وتشارك في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي تعم البلاد منذ الخميس الماضي جميع قطاعات المجتمع اللبناني وتوجه دعوة موحدة على نحو غير معتاد لإسقاط نخبة سياسية يتهمها المحتجون بإغراق الاقتصاد في أزمة.ووصل محتجون شبان يحملون أكياس القمامة إلى وسط بيروت في ساعة مبكرة من صباح امس الأحد لإزالة المخلفات بعد التظاهرات ذات الطابع الاحتفالي قبل يوم وعادت مجموعات من المتظاهرين يحملون الطبول ومكبرات الصوت لمواصلة الزخم . وبدأ الحريري امس مشاوراته مع مختلف القوى السياسية في إطار المهلة التي طرحها مؤخرا عليهم كما اعلن ورقة اصلاحات حظيت بموافقة الشركاء.وكان الحريري قد أمهل شركاءه في الحكومة 72 ساعة يوم الجمعة  الماضي للاتفاق على إصلاحات من شأنها تجنيب البلاد أزمة اقتصادية، ملمحا لاحتمال استقالته إن لم يحدث هذا. واتهم الحريري خصومه بعرقلة إجراءات خاصة بالميزانية يمكن أن تجعل لبنان يحصل على 11 مليار دولار تعهد بها مانحون غربيون وتساعده على تجنب الانهيار الاقتصادي.

وإذا استقال الحريري فسيكون من الصعب على الأحزاب المختلفة في الائتلاف الحاكم تشكيل حكومة جديدة.ومن المرجح أيضا أن يكون لحزب الله وحلفائه نفوذ أكبر في الحكومة الجديدة وهو تغير سيجعل عرض المانحين الدوليين أو دول الخليج العربية المساعدات أو الاستثمارات ضربا من ضروب المستحيل تقريبا.وقالت مصادر حكومية إن الحريري ينتظر موافقة ائتلافه على الاقتراحات الاقتصادية التي تشمل فرض ضرائب على البنوك وخطة لإصلاح شركة الكهرباء الحكومية.وأعلن سمير جعجع زعيم حزب القوات اللبنانية المسيحي الماروني في ساعة متأخرة من ليل السبت أنه طلب من وزراء حزبه الأربعة الاستقالة من الحكومة مما يزيد الضغوط على الحريري مع سعيه لإقرار موازنة تعهدت الحكومة بألا تشمل ضرائب جديدة.وقال جعجع في مؤتمر صحفي عقده شمال بيروت (توصلنا إلى قناعة أن هذه الحكومة عاجزة عن اتخاذ الخطوات المطلوبة لإنقاذ الوضع الاقتصادي والمالي المتفاقم) مضيفا أن حزبه (قرر الطلب من وزرائه التقدم باستقالتهم من الحكومة).وفور سماعهم خبر استقالة الوزراء، احتفل المتظاهرون في وسط بيروت، مطالبين باستقالة باقي الكتل السياسية، كما أطلق المتظاهرون في مدينة طرابلس المفرقعات النارية احتفالاً معربين عن املهم في أن يستقيل الجميع من الحكومة وتنظيم انتخابات برلمانية مبكرة.وكان جعجع، حليف الحريري، قد دعا الأخير إلى تقديم استقالته. الى ذلك ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام نقلا عن جمعية المصارف اللبنانية قولها إن جميع البنوك ستظل مغلقة اليوم الاثنين بسبب الاحتجاجات.ومنح الحريري مساء الجمعة شركاءه في الحكومة، في إشارة إلى حزب الله والتيار الوطني الحر الذي يتزعمه الرئيس اللبناني ميشال عون، مهلة 72 ساعة، حتى يؤكدوا التزامهم المضي في اصلاحات تعهدت حكومته القيام بها العام الماضي أمام المجتمع الدولي، مقابل حصولها على هبات وقروض بقيمة 11,6 مليار دولار.واندلعت الاضطرابات بدافع الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض رسوم جديدة منها رسوم على المكالمات الصوتية عبر تطبيق واتساب، وهي خطوة تراجعت عنها السلطات سريعا بعد تفجر أكبر احتجاجات في البلاد منذ عقـــــود.

عدد المشـاهدات 280   تاريخ الإضافـة 20/10/2019   رقم المحتوى 33159
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/11/19   توقيـت بغداد
تابعنا على