00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  خبير لـ (الزمان) : حاجة الصين لنفط الخليج كبيرة وإكتشافاتها لا تتعدى الإعلان

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

بكين تعلن عن حقل جديد في أوردوس

خبير لـ (الزمان) : حاجة الصين لنفط الخليج كبيرة وإكتشافاتها لا تتعدى الإعلان

 

 

بغداد – الزمان

 

كشف خبير نفطي عن اعتماد الصين بشكل اساسي على نفط منطقة حوض الخليج في تطوير اقتصادها وان اعلانها عن اكتشاف حقل جديد يعد بمثابة اعلان تجاري او تحايلاً على أنها قادرة على انتاج النفط. وقال الخبير بيوار خنس لـ (الزمان) امس ان (الصين تعد من الدول التي تمتلك احتياطات نفطية مناسبة ومرارا ما تؤكد السعي نحو اكتشاف ابار وحقول جديدة وانها ستلجأ الى البحيرات والمناطق الساحلية بأستخدام التكنولوجيا الحديثة في تعقب الحقول النفطية)،  واضاف ان (الدراسات الحالية وعمليات الكشف ما تزال بمراحلها الاولية ، اذ يحتاج حفر الابار الى هيكلية جيلوجية عن عمق الحقل وكمية الانتاج ونوعية النفط وبالتالي لا يمكنها الشروع بالامر في الوقت الراهن)، واوضح خنس ان (دولة مثل الصين تعتمد بشكل اساسي في تطوير اقتصادها على نفط منطقة حوض الخليج الذي يشهد اوضاعا غير مستقرة حاليا بسبب التصعيد الجاري بين واشنطن وطهران)، مبينا ان (الاعلان عن اكتشاف حقول جديدة هو تجاري او تحايل على انها تستطيع انتاج النفط في حال عدم استقرار الاوضاع في حوض الخليج او تعثر وصول الامدادات النفطية اليها)،  مؤكدا انه (في الوقت الراهن لا تستطيع الصين المباشرة بأستخراج  النفط وتحتاج الى مدة لا تقل عن عام واحدة للشروع بهذا الامر وبالتالي استبعد تخليها عن نفط الخليج). وأعلنت شركة بتروتشاينا الصينية العملاقة اكتشاف حقل نفطي ضخم في حوض أوردوس شمال غربي البلاد بحجم احتياطات تفوق المليار طن. وذكرت الشركة التابعة لاتحاد شركات النفط والغاز الوطني الصيني (سي إن بي سي) أن (الحقل تم اكتشافه في منطقة شينغ يانغ بمقاطعة قانسو ويبلغ حجم الاحتياطات المؤكدة 358  مليون طن ،  بينما يبلغ حجم الاحتياطات المحتملة 693  مليون طن). ومن المتوقع أن يصل حجم إنتاج النفط في هذا الحقل في العام الحالي إلى نحو 640 ألف طن،  في حين سيبلغ في المستقبل القريب إلى ثلاثة  ملايين طن.وكانت الشركة أعلنت اكتشاف حقل للغاز الصخري في حوض سيتشوان للنفط والغاز،  حيث تم تأكيد احتياطات جيولوجية للغاز الصخري في منطقتي تشانغ ينغ ووي يوان بحجم 740.9 مليار متر مكعب. وتخطط الشركة لإنتاج الغاز الصخري في العام الحالي بمعدل 7.7 مليار متر مكعب. الى ذلك ،  أكد وكيل وزارة النفط لشؤون التصفية حامد يونس حرص الوزارة على الارتقاء بقطاع التصفية من خلال تنفيذ وتشجيع مشاريع بناء المصافي الحديثة وفق المواصفات العالمية. وقال يونس خلال تفقده مشروع مصفى كربلاء ان (هذا المصفى يعد من المشاريع الرائدة في قطاع التصفية ويأتي ضمن خطط الوزارة لتغطية الحاجة المحلية من المنتجات النفطية بمواصفات عالمية وان الاعمال تنفذ وفق الجداول الزمنية المقررة)،  واشار الى ان (نسبة الانجاز لاعمال المشروع تجاوزت اكثر من 76 بالمئة وهذه خطوة مهمة نحو وضع اللمسات النهائية لبدء مراحل التشغيل التجريبي لبعض الوحدات بعد أنجازها)، مبينا ان (المشروع يحظى باهتمام الحكومة وبمتابعة حثيثة من قبل نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة من خلال الزيارات الميدانية او عن طريق عقد اجتماعات المتابعة لمراحل الانجاز). بدوره ،  اعلن مدير عام شركة مصافي الوسط زيد كاظم عن (بدء استلام بعض المواقع المنجزة من قبل الشركة لانها تقع ضمن مهام مصافي الوسط)،  مؤكداً (قيام الشركة بإعداد الملاكات الوطنية المتدربة بهدف أدارة وتشغيل وحدات المصفى وفق التخصصات المطلوبة ،  الذي يعد اضافة مهمة لقطاع التصفية).

عدد المشـاهدات 2519   تاريخ الإضافـة 01/10/2019   رقم المحتوى 32904
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2019/10/14   توقيـت بغداد
تابعنا على