00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  أطباء ومختصّون يحذّرون من مخاطر حمل الحقائب المدرسية الثقيلة

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أطباء ومختصّون يحذّرون من مخاطر حمل الحقائب المدرسية الثقيلة

أولياء أمور الطلبة يناشدون إدارات المدارس نشر الوعي الصحي

 بغداد – فائز جواد

مع بدء العام الدراسي الجديد اولياء امور الطلبة وخاصة في مراحلهم الاولى ضرورة نشر الوعي والتثقيف والارشادات بين التلاميذ وحثهم على عدم استخدام الحقائب الثقيلة للكتب المدرسية على الظهر موجهين المناشدة الى وزارة التربية ووسائل الاعلام على ضرورة نشر الوعي بين الاطفال بعدم استخدام الحقائب المدرسية الثقيلة التي تحمل على الظهر لما لها من مخاطر على صحة الطفل في المستقبل القريب ، وومن جانبهم حذر عدد من الاطباء والمختصين من مخاطر حمل الكتب المدرسية الكثيرة على الظهر بواسطة حقائب مدرسية تباع في الاسواق المحلية وبالوان وتصاميم تجذب انظار الاطفال في حين تحمل مخاطر مؤذية على صحة الطفل بعد مرور سنوات ومنها تقوس الظهر وتحدبه وتكلس العمود الفقري الى جانب مخاطر صحية في نمو الطفل ،

اختصاصيون في منظمات المجتمع المدني حملوا ادارات المدارس مسؤولية حمل الكتب المدرسية وباعداد كبيرة بحقائب مدرسية تحمل على الظهر وقالوا ( ان ادارات المدارس ووزارة التربية هي الجهة المسؤولة قبل العائلة واولياء امور الطالب في توعية التلاميذ على جلب الكتب المدرسية اليومية فقط ولاتسمح بجلب كتب ودفاتر مدرسية ترهق الطالب في حملها ومن دون الاستفادة منها بالتالي تسبب لهم مشاكل صحية في المستقبل مناشدين وزارة التربية ضرورة اصدار تعليمت صارمة لادارات المدارس تمنع فيها استخدام الحقائب التي تحمل على الظهر وجلب الكتب والقرطاسية الفائضة عن المنهاج اليومي ومحاسبة المخالفين من التلاميذ ومنعهم من جلب كتب مدرسية لاكثر من مادة يومية وبالتالي تسبب لهم ارهاقاً عند حملها بالحقائب وماينتج عنها من اضرار صحية سرعان ماتظهر لديهم في السنوات المقبلة).

مخاطر الحقائب

الدكتورة سناء حبيب اختصاصية الاطفال قالت (مع شديد الاسف ان الاهمال والللامبالات من قبل الام والاب وتركهم في استخدام عادات وتقاليد تؤثر سلبا على صحة اطفالهم ومنها شراء الحقائب المدرسية الملونة والكبيرة والتي تحمل على الكتف والظهر وربما يفتخر الاب او الام بجلب حقيبة اكبر وتحمل رسومات والواناً لاطفالهم وبالتالي يضعون فيها الكتب المدرسية والقرطاسية الاخرى والتي يزيد وزنها على العشرة كيلو غرامات وتحمل على الظهر ومع مرور الزمن تبدا المشاكل الصحية تظهر على الاطفال واكثر من حالة اطلعت عليها وجدت هناك التهابات حادة بالعمود الفقري والظهر وتحدب وتقوس في الظهر نتيجة الاحمال الثقيلة التي يحملها الطفل يوميا بالتالي تتضاعف هذه الحالة عندما يتقدم الطفل بالعمر وربما تصبح الحالة اسوأ وتستمر الى ان يبلغ الطفل ويلاحظ عليه تحدب وتقوس الظهر وظهور اعراض غير مرغوب بها مع الام ومضاعفات لايستطيع الاب تلافيها بالتالي يخسر صحة طفلة او طفلته التي هي بعمر الزهور ويجني عليها بحقيبة ثقيلة تحمل على الظهر وهنا احمل الادارة مسؤولية هذا التقليد الخاطئ وعدم متابعة الطلبة بجلب المنهج  اليومي فقط والذي لايتجاوز وزنه  3كيلو غرام وضرورة تثقيف الطالب بعدم استخدام الحقـــــــــيبة الثقيلة ومع الاسف مثل هـــــــذه الحالات تضـــــــاف وتاتيني حالات عدة تظهر عند الطــــــــــفل نتيجة لحمل الحقائب المدرسية الثقــــــــــيلة وهـــــــذا يتحمله الابوين والادارة والتربية  واشدد على وسائل الاعلام ضرورة التثــــــــــقيف للتخلص من هذه العادة السيـــــــــئة التي تقود الطفل الى مشاكل صحية )

الاستشاري في طب الاطفال هيثم الوزان قال (موقفنا واضح واكدناه فيكل المؤتمرات واللقاءات الرسمية والاعلامية من هذه الظاهرة الخطيرة التي تحكم على أجيال من الأطفال في المستقبل بالتعرض للإصابة بالعاهات، أدناها تقوس الظهر واعوجاج العمود الفقري بسبب التأثير القوي لوزن الحقيبة المدرسية على جسم الطفل والتلميذ عموما ،حيث تبلغ حمولة المحفظة في القسم الأول بكل محتوياتها أزيد من خمس كيلو غرامات، مع استحضار الوجبة الغذائية في مقابل وزن الطفل الذي لا يتجاوز وزنه  18 كيلوغراما كما سجل في إحدى الحالات.

وهو ما يعني الاكتواء بعذاب الجحيم بالنسبة لهذا الطفل الذي سيظل معلقا بهذه المحفظة طيلة الموسم الدراسي، مع قطع المسافات المتفاوتة في البعد والقرب ونوعية التضاريس ..

وكذلك في ظل تغير أحوال الطقس في كل موسم، وما يستتبع ذلك من تأثيرات أشعة الشمس وتساقط الأمطار وحلول موجة البرد وهبوب الرياح على الجهاز العصبي.

فضلا عن صعوبات التنقل سيرا على الأقدام أو عبر وسائل النقل العمومي أو النقل المدرسي . والمسؤولية تتحملها الجهات المسؤولة عن وضع المناهج المدرسية وانتقاء الكتب وأنواع الأدوات.

والتي تغلب الاعتبار التجاري النفعي على حساب طاقة تحمل التلاميذ المادية والجسدية ).

ويضيف (احمل مسؤولية الحالة هذه اولياء امور الطالب الذي يجب ان يتحلى بالوعي الصحي والتربوي لتلافي اية مشاكل صحية قد يندم عليها طوال العمر ، وتبقى الحقائب المدرسية الثقيلة التي يحملها طفلك هي مصدر الإصابة بتشوهات عديدة ، فهناك العديد من الأطفال بأعداد متزايدة يعانون من مشاكل عديدة في الظهر .وان  خبراء واخصائيين يحذرون دوما من تطوير تشوهات ظهر الأطفال بأعداد متزايدة بسبب ثقل الحقائب التي يحملونها إلى المدرسة ).

أولياء امور الطالب

ليلى محمد  أم لثلاثة اطفال بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية تقول ( ان الحقائب المدرسية هي علة ومــــــــرض ولكن ابنائي لايذهبون الى المدرسة بدون تلك الحقائب فانهم يشاهدون الاطـــــــــفال يحملون الحقائب الملونة والموديــــــلات الحديثة  ومن ثم نضطر بشرائها من الاسواق التي تغرق بانواع الحــــــــقائب بالتالي اضطر ان اشتري لهم تـــــــلك الحقائب رغم ثقـــــــلها) وتضيف (انني اشفق علــــــــيهما لانها ثقيلة بالتالي اتحمل المسؤولية واتولى توصيلهما للمدرسة، منذ صغرهما لتحمل عنهما الحقيبة.

وإذا كنت أنا أشعر بالتعب والإرهاق من حملي لحقائب بناتي  فكيف بهن وهن لم يتجاوزن بعد طفولتهن؟ ومرحلة النمو التي قد تتسبب لهم الأحمال الثقيلة خلالها في تشوهات العمود الفقري أو الشعور بالألم) وتختتم (اتمنى من ادارات المدرسة ان تضع ضوابط لتحديد الكتب والقرطاسية في المنهاج اليوم وعلى وزارة التربية نشر الوعي والتثقيف على المضار الصحية لاستخدام تلك الحقائب الثقيلة واجراء ندوات صحية وارشادية لتثقيف الطالب واولياء امور الطلبة على تلك المخاطر قبل ان نندم عل مايصيب اطفالنا من تشوهات).

ويؤكد حازم الطريحي اب لاربعة اطفال وبمراحل مختلفة (ويؤكد  أهمية توزيع جدول الحصص بحيث يشمل أنشطة يوميه تعتمد على تقديم المعلومات والبحث والإطلاع بالمكتبة، أو مزاولة الأنشطة داخل حجرات الكمبيوتر والتربية الفنية والأنـــشطة الرياضية والترفيهية والمجالات المختلفة، وهو ما يساعد على تخــــــــفيف العبء عن الأطفال ذهنياً وجسدياً، في كون التعليم يعتــــــــمد على الأنشطة والتدريبات العملية والمناقشات، وهي أساليب أفضل كثيراً من أسلوب الحفــــــــظ والتلقين التي يعتمدها الكتـاب المدرسي والتي تقلل القدرة على التفكير والتجديد وتقتل ملكة الإبداع.

كما تجعل التلاميذ يشعرون بالتسلط وهو أسلوب خاطئ. ومن هنا علينا اعتبار العملية التعليمية تعتمد على الكيفية وليست الكمية، أي أنها تعتمد على نوع الخبرة وهذه سياسة الدول المتقدمة في التعليم.

وان مخاطر الحقيبة المدرسية تؤثر على جسم وصحة الطفل بعد بلوغه مرحلة الابتدائية اذا مااهملنا اطفالنا وبقينا نطـاوع رغباتهم باقتناء الحقيبة المدرســـــــية الثقيلة التي هي الاخطر على الصحة ).

عدد المشـاهدات 1193   تاريخ الإضافـة 01/10/2019   رقم المحتوى 32900
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2019/10/14   توقيـت بغداد
تابعنا على