00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  أبو ظبي تحتضن دورة تطبيق السياسة النقدية

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

صندوق النقد العربي بالتعاون مع البنك المركزي الألماني

أبو ظبي تحتضن دورة تطبيق السياسة النقدية

أبوظبي – الزمان

افتتحت صباح الاحد الماضي  دورة “تطبيق السياسة النقدية” التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي بالتعاون مع البنك المركزي الالماني في مدينة أبوظبي خلال الفترة

إن أطر السياسة النقدية يعتمد بالدرجة الاولى على مدى تطور الهيكل المالي للدولة وعلى الوضع الاقتصادي.  تقوم السلطات النقدية عادة بضبط عرض النقود أو التوسع النقدي ليتلائم وحاجة المتعاملين في الاسواق من خلال الأدوات المباشرة وغير المباشرة مثل معدلات الفائدة والحجم الكلي للإئتمان بحيث يتم تقليص عرض النقود بهدف خفض التضخم أو زيادة عرض النقود لتشجيع الاستثمار لزيادة النمو الاقتصادي.  عليه فإن السياسة النقدية تهدف إلى تخفيف الآثار السلبية للتقلبات الاقتصادية بانتهاج سياسة توسعية ائتمانية في أوقات الانكماش أو سياسة ائتمانية تقييدية في حالة الرواج بالتالي معالجة وقال عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة الصندوق في كلمة الافتتاح ان السياسة النقدية تعد إحدى أهم مجالات السياسة الاقتصادية الكلية التي تنظم العلاقة بين النقود والنشاط الاقتصادي بهدف تحقيق الاستقرار في الاسعار، بالتالي خلق مناخ مناسب لممارسة الانشطة الاقتصادية المختلفة مما يؤدي إلى دفع عجلة النمو الاقتصادي.

تقوم السلطات النقدية بإدارة السياسة النقدية بواسطة أدوات مباشرة وغير مباشرة مثل معدلات الفائدة والحجم الكلي للائتمان من أجل تحقيق أهداف نهائية.  الأدوات المباشرة تستخدم بهدف التأثير على حجم الائتمان الموجه لقطاع واحد أو لقطاعات معينة وتتخذ أشكال مختلفة منها تأطير الائتمان الذي يعتبر إجراء تنظيمي تقوم بموجبه السلطات النقدية بتحديد سقوف للقروض الممنوحة من قبل البنوك التجارية، أما الأدوات غير المباشرة فتهدف إلى تحقيق التوازن بين العرض والطلب على النقود كاستخدام التغير في معدلات الاحتياطي القانوني للتأثير على حجم الائتمان الذي تقدمه البنوك التجارية، أو إلى تغيير معدلات إعادة الخصم للتأثير على عرض النقود مما يؤدي إلى تجاوب معدلات الفائدة في الاسواق المالية بالتالي التأثير على حجم الاقتراض من البنوك التجارية، أو اللجوء إلى عمليات السوق المفتوحة التي من خلالها يقـــــــــوم البنك المركزي ببيع أو شراء الاوراق المالية رغــــــــبة منه في ضخ السيولة أو امتصاصها.

واضاف ان الدورة ستركز على العديد من المحاور أهمها:

مقدمة عن السياسة النقدية. والسياسة النقدية وميزانية البنك المركزي.  وأدوات السياسة النقدية (متطلبات الاحتياطيات، عمليات السوق المفتوحة، معدلات الخصم). والسياسة النقدية غير التقليدية. وآلية انتقال أثر السياسة النقدية. وإطار السياسة النقدية في الدول العربية.

عدد المشـاهدات 2661   تاريخ الإضافـة 01/10/2019   رقم المحتوى 32897
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2019/10/14   توقيـت بغداد
تابعنا على