00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  التبادل التجاري بين العراق وإيران

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

التبادل التجاري بين العراق وإيران

حاكم الربيعي

العراق وايران دولتان ترتبطان  بروابط اسلامية وروابط جوار تمتد مئات الكيلومترات , وليس غريبا ان تكون هناك روابط اقتصادية لان كلتا الدولتين لديهما امكانيات و قدرات اقتصادية عالية  ويفترض ان تستثمر هذه القدرات الاقتصادية  في صالح كل منها ومن ناتج هذا الاستغلال  والاستثمار يمكن ان يستغل للاستهلاك والتصدير وحيث ان كلتا الدولتين جارتان قريبتان من بعضهما بعضا لذا سيعود التبادل التجاري عليهما بالمنفعة من حيث تقليل تكاليف النقل  وربما يصل الى خفض تكاليف الرسوم والضريبة شريطة ان يكون ذلك بشكل متكافئ ,  لكن ما يتبادر الى الذهن هو نوع الخبر الذي تناقلته وسائل الاعلام  والذي جاء فيه ان محافظ البنك المركزي العراقي ومحافظ البنك الايراني  اتفقا على ان يكون التبادل التجاري بمقدار 20 مليار دولار  بين العراق وايران , وهنا طرح ويطرح بعض الباحثين والمختصين تساؤلات من بينها  ما علاقة البنكين بقرار مثل التبادل التجاري, اليس هذه القرارات من اختصاص وزارة التجارة في كل بلد وهي التي تختار البلد الذي تستورد منه ما تحتاج  حسب الحاجة والحجم   والنوع والسعر المناسب للدولة المستوردة  وبعد ذلك يأتي دور البنكين في دفع وتحويل قيم المستورد؟ والامر الاخر وهو المهم , هل ان هذا المبلغ يعود على الطرفين بالمنفعة  المتكافئة ام انه مساهمة في  التخفيف من  ضغوطات الحصار على ايران ,  وهل مثل هذا المبلغ الكبير يوفر فرص عمل لجيش العاطلين من العراقيين , وماذا سيصدر العراق لإيران وهو الذي يستورد كل شيء منها ومن غيرها من دول العالم, هذه الامور لابد من اخذها بنظر الاعتبار , العراق بحاجة ماسة جدا للاستفادة من خيراته , والشعب العراقي اولى من الاخرين  بخيراته وهو لم يقصر مع الاخرين ,  لا سيما ان المبلغ ضخم  وان الحاجة في العراق مرتفعة جدا للتخفيف عن معاناة ابناء الشعب العراقي , وبالتالي يفترض وبكل جدية ان تقوم الحكومة بتأهيل القطاع الصناعي والقطاع الزراعي للعودة الى الماضي الجميل حيث كان العراق يزرع ويصنع ويصدر ويستقبل السياح  . لذا يجب  تأهيل  المرافق السياحية وخلق الطلب السياحي  ويكفي هذا الزمن الذي ذهب سدى من حياة شعب يستحق الكثير .

عدد المشـاهدات 419   تاريخ الإضافـة 18/09/2019   رقم المحتوى 32497
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2019/10/14   توقيـت بغداد
تابعنا على