00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  المدينة السياحية في سد الموصل .. مطرقة داعش وسندان الحكومة

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

المدينة السياحية في سد الموصل .. مطرقة داعش وسندان الحكومة

مجيد حميد صفر

 

 

تقع المدينة السياحية لسد الموصل على بحيرة السد بطاقة ايوائية تقارب (300) بيت سياحي تهالك معظمه بسبب عوامل الأندثار وغلقها لأسباب امنية بعض البيوت مؤجرة ايجارآ طويلآ للظروف التي مرت بمدينة الموصل .

ان هذه المدينة السياحية وبالأمكانيات المتوافرة حاليآ وبوجود تسهيلات بسيطة واسواق يمكن اعادتها وبعض المنشآت الصالحة مثل المحلات والأسواق ودار السينما والمسبح وملعب كرة القدم وملاعب التنس ومجمع الشراع الذي يتواجد فيه الجيش حاليآ , علمآ ان المدينة مفصولة امنيآ وبعيدة عن السد ولها حدودها المحاطة بفواصل من الأسيجة .

عانت هذه المنشأة كما عانى غيرها للظروف الأمنية التي مرت بمدينة الموصل فقد احتلها داعش لفترة ثم دخلها قوات البيشمركة والآن يتواجد فيها الجيش مما زاد من الأندثار والضرر الذي اصابها الضرر المادي يعني ضررآ للمساهمين وحملة الأسهم في هذه المدينة ومنهم هيئة السياحة التي تملك (49 بالمئة) من الأسهم .

والمشكلة الآن ان المدينة  لايمكن دخولها من قبل السائح لأسباب امنية كما يدعي الجيش وقد طالبت ادارة المدينة بكتب رسمية فاتحت المحافظة الا انها عجزت عن فتح ابواب المدينة للزائرين او المستثمرين ولاتزال المشكلة قائمة .

ان هذه المدينة السياحية اذا ماتم اعادتها الى العمل او الأستثمار فأنها سوف تكون احد مناطق الترفيه لأهل الموصل الذين عانوا الكثير وستكون متنفسآ للمنطقة واهلها .

وستساهم في تشغيل الأيدي العاملة وستعيد المدينة الى جزء من وضعها السابق على الأقل علمآ وقد مضت على غلقها اكثر من خمس سنوات تراكمت عليها ديون الكهرباء من قبل ادارة سد الموصل التابعة لوزارة الموارد المائية وهي بلا تشغيل والمشكلة قائمة ومستمرة .

ان مسؤولية فتح هذه المدينة تقع على عاتق الحكومة وغير هذا مسؤولية وزارة الثقافة والسياحة والآثار وهيئة السياحة ومحافظة الموصل وبأصدار قرار من اعلى الجهات وذلك لأستتباب الأمن الآن في مدينة الموصل واطرافها ويمكن وضع آلية لدخول الزائرين وبالتنسيق مع الجيش الموجود حاليآ لحماية المنطقة وتتولى ادارة المدينة الأمن الداخلي للمدينة بعد اخلائها من الجيش الذي يتواجد في بعض مرافقها .

والنداء لأنقاذ هذه المدينة ضرورة ملحة للوفاء لمدينة الموصل واهلها ودعمآ للتنمية السياحية علمآ ان هذه المدينة قابلة للأستثمار الطويل واعادة تاهيلها ضمن مراحل مدروسة لتحقيق الجدوى الأقتصادية وتوفير احدى مناطق الجذب السياحي في الموصل .

     

عدد المشـاهدات 426   تاريخ الإضافـة 11/09/2019   رقم المحتوى 32320
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2019/9/23   توقيـت بغداد
تابعنا على