إعصار يقطع الكهرباء عن آلاف المنازل ويدمّر المباني في كوريا وكندا
أضيف بواسـطة admin

دوريان يجتاح ساحل المحيط الأطلسي وظروف الحياة تتدهور بالباهاما

إعصار يقطع الكهرباء عن آلاف المنازل ويدمّر المباني في كوريا وكندا

سيئول  - مونتريال - الزمان

 

قالت السلطات الكورية الجنوبية إن إعصارا قويا ضرب البلاد في وقت مبكر من صباح السبت مما أدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل وانقطاع الكهرباء عن نحو 57  ألف منزل قبل أن يتجه صوب كوريا الشمالية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الإعصار لينجلينج ضرب جزيرة جيجو والمدن الساحلية الجنوبية خلال ليل الجمعة مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربي وإلحاق أضرار بالبنايات ثم تحرك شمالا بسرعة 49 كيلومترا في الساعة.

وأضافت أن امرأة في الخامسة والسبعين من عمرها لقيت حتفها في بوريونج جنوب غربي العاصمة سول كما أصيب شخصان آخران على الأقل وتم إلغاء 124  رحلة طيران في الإجمال. وقال مسؤول بالوزارة لرويترز إن من المتوقع مرور العاصفة بجوار العاصمة سول على أن تصل لكوريا الشمالية في حدود الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي .

ووفقا لخريطة رصد لمسار الإعصار نشرتها إدارة الأرصاد الكورية على موقعها على الإنترنت فإن من المتوقع مرور بؤرة الإعصار فوق بيونجيانج عاصمة كوريا الشمالية.

وقالت وسائل إعلام رسمية يوم السبت إن كوريا الشمالية عقدت اجتماعا طارئا يوم الجمعة تحت إشراف الزعيم كيم جونج أون لمناقشة ”إجراءات الطوارئ العاجلة للتعامل مع الإعصار“.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كيم انتقد مسؤولين كبارا بسبب ”عجزهم عن مواجهة الإعصار وعدم إدراك خطورته“ ودعا لتطبيق إجراءات طوارئ شاملة.

واجتاح الاعصار دوريان ساحل كندا المطل على المحيط الأطلسي السبت حيث أسقط أشجارا وقطع الكهرباء وأطاح برافعة بناء ضخمة في وسط مدينة هاليفاكس عاصمة إقليم نوفاسكوشيا.

وقال وزير السلامة العامة رالف جوديل على تويتر إن الحكومة سترسل الجيش للمساعدة في جهود الإغاثة بعد اجتياح العاصفة المنطقة. وحثت السلطات أي شخص يعيش قرب شاطئ البحر مغادرة المكان كإجراء وقائي.

وقالت هيئة كهرباء نوفاسكوشيا إن أكثر من 300 ألف شخص انقطعت عنهم الكهرباء بالفعل في الإقليم.

ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات بسبب الإعصار.

وقال مركز الاعاصير بكندا إن من المتوقع أن تجتاح رياح قوية تبلغ سرعتها 150  كيلومترا في الساعة المنطقة الواقعة حول هاليفاكس .

وفي فترة بعد الظهر أسقط دوريان أشجارا فوق منازل بالمدينة كما اقتلع سقفا واحدا على الأقل وأسقط رافعة ضخمة من فوق مبنى تحت الإنشاء. وكان دوريان قد اجتاح جزر الباهاما الأسبوع الماضي برياح من الفئة الخامسة تجاوزت سرعة بعضها 320  كيلومترا في الساعة وتسبب في دمار وسقوط 43 قتيلا ومن المتوقع ارتفاع هذا العدد خلال الأيام المقبلة.

واحتل مئات المتظاهرين البساط الأحمر في مهرجان البندقية السينمائي لعدة ساعات يوم السبت مطالبين بالتحرك لمواجهة آثار تغير المناخ وحظر دخول السفن السياحية للمدينة التي تشتهر بقنواتها المائية.

وجلس نحو 300  محتج، يرتدون بذلات بيضاء، على البساط الأحمر الذي سار عليه نجوم مثل براد بيت وسكارليت جوهانسن وواكين فينيكس من أجل العرض الأول لأحدث أفلامهم خلال المهرجان الذي يستمر 11 يوما. ولوح المحتجون بلافتات كتب عليها ”وطننا يشتعل“ و“لا للسفن السياحية“ ورددوا هتافات بينما أحاطت بهم الشرطة.

وقالت كيارا بوراتي، وهي عضو في اللجنة المناهضة للسفن السياحية في البندقية، ”نريد التعامل مع موضوع أزمة المناخ، نعتقد أنها أهم من أي شيء يمكن أن نراه في العالم الآن“. وأضافت أن المتظاهرين أرادوا الحصول على دعم المشاهير لقضيتهم. ووصل المحتجون في الصباح الباكر ورحلوا بشكل سلمي بعد بضع ساعات. ويوم السبت هو اليوم الأخير للمهرجان الذي يقام على جزيرة ليدو، وسيُعلن الفائز بجائزة الأسد الذهبي في المساء. وقال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة السبت إن آلاف المشردين يعيشون في ظروف "تتدهور سريعا" في أسوأ المناطق المتضررة بجزر الباهاما وذلك بعد ستة أيام من وصول الإعصار دوريان.

جاء التحذير بعدما هرعت منظمات الإغاثة لتقديم المساعدة وعقب إعلان المسؤولين أن عدد القتلى البالغ 43  شخصا سيزيد على الأرجح بعد اتضاح عدد المفقودين بين السكان البالغ عددهم 400  ألف نسمة.

وقال البرنامج إن نحو 90  في المئة من المنازل والأبنية والبنية التحتية في مارش هاربر التي ضربها الإعصار على مدار يومين كاملين تقريبا قد تضررت.

وأشارت تقديرات البرنامج إلى أن نحو 70  ألف شخص يحتاجون للغذاء والمأوى، وقدرت محطات تلفزيونية خاصة حجم الممتلكات المدمرة أو المتضررة المؤمن عليها بنحو ثلاثة مليارات دولار.

وذكرت صحيفة ميامي هيرالد ووسائل إعلام أخرى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلبت دعما جويا ولوجيستيا من وزارة الدفاع يوم الجمعة لدعم جهود الإغاثة في الباهاما.

وكانت قوات خفر السواحل الأمريكية وغيرها من الوكالات قد وفرت الدعم بالفعل، فيما وصل قائد القيادة الشمالية الأمريكية الجنرال تيرانس أوشونيسي يوم الجمعة إلى ناسو لتقييم الاحتياجات.

عدد المشـاهدات 881   تاريخ الإضافـة 08/09/2019 - 20:05   آخـر تحديـث 24/10/2019 - 04:40   رقم المحتوى 32306
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016