00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مقالات الصدر في رسائل مفتوحة

ألف ياء
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مقالات الصدر في رسائل مفتوحة

بغداد – الزمان

صدر للعلامة السيد  حسين محمد هادي الصدر كتاب جديد بعنوان (رسائل مفتوحة) ضمن (موسوعة العراق الجديد)يقع في 232  صفحة من القطع الكبير.ويضم مقالات سبق وان نشرها الصدر في الصحف والمجلات العراقية .وعن الكتاب يقول الصدر (اضع بين يدي القاريء الكريم الجزء الثالث والخمسين من موسوعة العراق الجديد. هذه الموسوعة التي ضمت مقالاتنا التي تنشرها الصحف والمجلات العراقية ،وهي لا تعنى بشيء عنايتها بالوصول الى المرفأ الآمن، والخلاص من الاعباء المرهقة التي رزح العراقيون تحت وطأتها،لسوء الخدمات، والتعويل على المحسوبيات والمنسوبيات واعتماد المحاصصات ومواصلة السرقات، وابرام الصفقات عبر التوافقات المشبوهه، التي جعلت السلطويون في واد والشعب في واد اخر).مضيفا(وفي هذا الجزء من الموسوعة كما في الاجزاء السابقة حزمة من الافكار والخواطر ،في شؤون شتى،ابتداء بالشأن الشخصي والعائلي، وانتهاء بالشأن الادبي والثقافي).

ومن بين عناوين المقالات التي ضمها الكتاب):بين الفرنسية والعربية)،(لمحات اخلاقية)،(وللسخاء جاذبيته القوية)،(هل يهجو اللانسان نفسه)،(اوجاع اجتماعية)،(هل يطبق القانون على الجميع؟)،(الصفقات والتوفيقات)،(لمحة من جهاد الامام الباقر(ع)(خاطرة في يوم عرفة).

وفي الغلاف الاخير من الكتاب كتب المؤلف(لقد ابتدأنا منذ سنوات بالكتابة المستمرة للتأشير على مظاهر الخلل، في الاوضاع الراهنة، والتذكير بخارطة الطريق الكفيلة بالخلاص مما نحن فيه من مشكلات وأزمات).

وحظيت المقالات باهتمام واسع من مختلف الاوساط الثقافية والاجتماعية والسياسية ونشر بعضها في (الزمان) كعمود صحفي يومي، متناولا شتى اشكال الظواهر والمظاهر والاحوال، ومن بين اصداء المقالات ما ورد في مقدمة الكتاب من المتابعين (كتب الينا احد أعلام الخطابة يقول:سيدي أبا علي،محبوك وعشاق قلمك الشامخ يأملون منك ان تستمر في عطائك وملاحقتك للسراق والفاسدين عبر مقالاتك التي صادفت ولا تزال اقبالا منقطع النظير من قبل عشاق الكلمة الهادئة الصادقة.

وكتب احد المتابعين اللامعين لمقالاتنا يقول:

انكم تمثلون الوسطية والاصالة والنزاهة .. فاستمروا بفكركم النير.

وكتب استاذ فاضل اخر يقول:

انت فارس الكلمة الصادقة ،والموقف الحق، ولا يستطيع احد او جهة ان ينال منك ومن مواهبك وجهادك وتاريخك المشرف).

عدد المشـاهدات 1003   تاريخ الإضافـة 08/09/2019   رقم المحتوى 32275
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2019/9/23   توقيـت بغداد
تابعنا على