00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  صالح يؤكد لأبو الغيط تبني العمل المشترك من أجل إستقرار المنطقة

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الحلبوسي : العراق سيعمل بقوة على تفعيل دوره في الجامعة العربية

صالح يؤكد لأبو الغيط تبني العمل المشترك من أجل إستقرار المنطقة

 

بغداد – قصي منذر

 

اكد رئيس الجمهورية برهم صالح للأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط الذي وصل بغداد امس، تبني العراق توجه العمل المشترك مع الجميع من أجل استقرارالمنطقة والنأي به عن سياسة المحاور. وبحسب بيان رئاسي تلقته (الزمان) امس فقد استقبل صالح في قصر السلام ابو الغيط والوفد المرافق له ودخل معه  (في نقاش مستفيض بشأن مجمل الأوضاع السياسية والأمنية في داخل العراق والمنطقة)، موضحا أن (الجهود السياسية والأمنية في العراق وبعد الانتصار على داعش تتركز على العمل من أجل أن يكون النصر ناجزاً ونهائياً بالقضاء على العصابات الإرهابية، وتكريس بيئة استقرار أمني وسياسي واجتماعي تساعد في التقدم بمشاريع البناء والإعمار، وتطوير البنى الاقتصادية والخدمية في البلاد). ونقل البيان عن صالح تأكيده (النظرة الوطنية العراقية المسؤولة تجاه المشكلات الدولية والإقليمية في المنطقة، والقاضية بالعمل المشترك مع الجميع من أجل سلام المنطقة واستقرارها والنأي بالعراق عن سياسة المحاور). وأشار صالح إلى أن (العراق بموقفه هذا يعضد أي جهد من شأنه أن يخفف حدة التوترات التي تنذر بخطرها الجميع). وشدد على (أهمية دور جامعة الدول العربية في تنسيق وتوحيد الرؤى بين الدول الأعضاء بما من شأنه إنهاء التوترات وإيجاد حلول للأزمات)، مؤكداً (دعم العراق لهذه الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وتعضيده فرص البناء والتعاون والعمل المشترك).ومن جانبه قدم أبو الغيط عرضاً لرؤية جامعة الدول العربية لمجمل الأوضاع والتطورات على الساحة العربية والإقليمية والسبل الكفيلة بالحفاظ على السلام فيها . وأشاد بـ(الدور الذي يقوم به العراق من أجل تعزيز وتفعيل منظومة العمل العربي المشترك بما يعزز فرص الأمن والاستقرار في المنطقة)، مؤكدا (اهمية تعزيز التقدم الأمني الحاصل في العراق بعد دحر الإرهاب الداعشي وقيمة هذا النصر والتضحيات التي قدمها العراقيون في حفظ أمن المنطقة ككل).كما استقبل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي أبو الغيط امس . وأكد الحلبوسي لابو الغيط خلال اللقاء ان (العراق سيعمل بقوة على تفعيل دوره بوصفه عضوا فاعلا ومؤسسا للجامعة العربية بعد انتصاره على الإرهاب).

الى ذلك بحث وزير الخارجية محمد علي الحكيم امس مع أبو الغيط التوصل إلى رؤية مشتركة للأزمات التي يعانيها عدد من الدول العربية.وقال بيان للوزارة ان الوزير الحكيم استقبل ابو الغيط الذي يقوم بزيارة رسمية إلى العراق وبحث معه (جملة من الملفات المهمة على صعيد العراق، وعلى مستوى الجامعة العربية، مع تأكيد التزام الجامعة العربية بدورها بمساندة العراق بما يدعم أمنه، واستقراره، وضمان سيادته).

وتابع البيان ان (اللقاء بحث عدداً من الملفات على صعيد المنطقة، منها التوصل إلى رؤية مشتركة للأزمات التي يعاني منها عدد من الدول العربية).

من جهة اخرى اكدت وزارة الخارجية وجود خلاف قانوني بين العراق والكويت بشأن الحدود بين البلدين.وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف في بيان امس ان (هناك اختلافا قانونيا مع الكويت في تفسير مسألة تتعلق بالحدود البحرية بين البلدين، وهو في تفسير موقع حدودي نحن نسميه مِنصة، والجانب الكويتي يسميه جزيرة بوصفها خط الأساس المعتمد في رسم الحدود البحرية بين البلدين في نقطة معينة بعد الدعامة 162) موضحا ان (هناك مفاوضات تجري بين البلدين بشأن وجهة النظر المحددة، وقد سبق للعراق أن أبدى اعتراضه على قيام حكومة الكويت بأي إنشاءات من جانب واحد، وسبق الإجراء العراقي الأخير توجيه الكويت رسائل إلى الأمم المتحدة تتناول بيان موقفها بهذا الشأن، مما دفع العراق إلى إرسال رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن حول الموضوع؛ لبيان التفسير القانوني للحالة). واوضح الصحاف (نحن نعتقد أن التفسير القانوني لصالحنا).

 

 

عدد المشـاهدات 282   تاريخ الإضافـة 03/09/2019   رقم المحتوى 32167
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/9/17   توقيـت بغداد
تابعنا على