00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إعلان الطوارئ في شرق السودان جراء إشتباكات قبلية

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إرتفاع حصيلة ضحايا الأمطار والسيول إلى 62 قتيلاً

إعلان الطوارئ في شرق السودان جراء إشتباكات قبلية

 

{ الخرطوم، (أ ف ب) - أعلنت السلطات الانتقالية السودانية حال الطوارئ الأحد في ولاية شرقية وأمرت بإجراء تحقيق في أعمال عنف قبلية دامية تشهدها المنطقة منذ أيام.

واحتدمت الاشتباكات منذ الأربعاء بين قبائل البني عامر والنوبة في بورتسودان، عاصمة ولاية البحر الأحمر.

وقالت الشرطة إن 16 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وتم إرسال تعزيزات أمنية لاحتواء القتال.

ولم يتضح ما الذي تسبب في وقوع هذه الاشتباكات.

حالة طوارئ

وقال بيان إن "مجلس السيادة قرر إقالة والي البحر الأحمر ومدير جهاز الأمن بالولاية".

وأضاف ان المجلس "أمر بتفعيل حال الطوارئ (في ولاية البحر الأحمر) وتشكيل لجنة تحقيق".

وأشار البيان الى أن السلطات "تحرّت للمرة الأولى استخدام الأسلحة النارية في القتال، ما يكشف عن وجود تدخلات داخلية وخارجية لإذكاء النزاع".

وغالبا ما تحصل اشتباكات قبلية في العديد من مناطق السودان، وخاصة في منطقة دارفور الغربية التي تمزقها الحروب.

وعاش السودان المتنوع عرقيا شهورا من الاحتجاجات على مستوى البلاد أطاحت بالرئيس عمر البشير في نيسان/أبريل، وهذا الشهر شهد بدايات مرحلة انتقالية ينبغي ان تؤدي الى حكم مدني.

ويقود البلد حاليا هيئة ذات أغلبية مدنية تشرف على فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات تمهد الطريق للانتخابات.

من جهة اخرى لقي 62 شخصا مصرعهم جراء السيول والأمطار في السودان بحسب حصيلة أعلنتها وكالة السودان للأنباء التي أفادت بإصابة 98 آخرين.

ويشهد السودان منذ مطلع تموز/يوليو تساقط أمطار غزيرة أثرت على نحو مئتي الف شخص في 15 ولاية على الأقل بما فيها العاصمة الخرطوم.

وكانت ولاية النيل الأبيض في جنوب السودان الأكثر تضررا.

ونقلت الوكالة عن وكيل وزارة الصحة المكلف سليمان عبد الجبار قوله إن "المشكلة الأكبر هي فيضان النيل".

اعلان كارثة

وقال عبد الجبار "لدينا القدرات والإمكانيات ولم نصل إلى إعلان الكارثة على المستوى العالمي".

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الجمعة مصرع 54 شخصا جراء السيول والأمطار.

وأفادت المنظمة الأممية بأن "أكثر من 37 ألف منزل تدمر أو تضرر" بفعل الفيضانات.

وأضافت أن "الجهات الإنسانية قلقة من الأرجحية الكبيرة لحدوث مزيد من السيول"، مؤكدة أن معظم الوفيات التي سجلت كانت بسبب انهيار أسقف المنازل والصدمات الكهربائية، ومضيفة أن من المتوقّع أن يستمر موسم الأمطار حتى تشرين الأول.

وتخلّف الفيضانات تأثيرات إنسانية دائمة على المناطق وتؤدي إلى انقطاع الطرق وتلحق الأضرار بنقاط التزود بالمياه، وتسفر عن خسارة الماشية فضلا عن انتشار الحشرات بسبب المياه.

وأكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الحاجة إلى 150 مليون دولار إضافي من المانحين لمواجهة الفيضانات، إضافة إلى 1,1 مليار دولار لمساعدة الاوضاع الإنسانية في السودان

عدد المشـاهدات 3700   تاريخ الإضافـة 26/08/2019   رقم المحتوى 31909
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2019/11/13   توقيـت بغداد
تابعنا على