00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  ترامب يقول إنه من المبكر جداً عقد لقاء مع ظريف

أخبار دولية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

ترامب يقول إنه من المبكر جداً عقد لقاء مع ظريف

{ بياريتس (فرنسا), (أ ف ب) - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب امس الإثنين أنه "من المبكر جدا" عقد لقاء مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي قام بزيارة مفاجئة الأحد إلى بياريتس بجنوب غرب فرنسا خلال انعقاد قمة مجموعة السبع في المدينة. وقال ترامب للصحافيين خلال القمة "من المبكر جدا عقد لقاء، لم أشأ ذلك" في حين في حين يسود توتر شديد بين واشنطن وطهران منذ أن انسحب ترامب من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني وعاود فرض عقوبات على هذا البلد. وأكد " لا نسعى إلى تغيير النظام" في طهران مضيفا "نريد أن تكون إيران غنية مجدداً" و"ألا تكون نووية". وأشار ترامب إلى أنه أعطى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الموافقة على زيارة ظريف المفاجئة لبياريتس. ولدى سؤاله عن مبادرة نظيره الفرنسي أجاب "كنت على علم بكل ما كان يقوم به ووافقت". وأضاف أن ماكرون "طلب موافقتي. قلت له: إذا كان هذا ما تريده، فامض قدماً". وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت الأحد أنها أبلغت الأميركيين وكذلك الدول الأوروبية الأخرى بالزيارة قبل وصول ظريف الذي التقى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ووزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير قبل لقاء ماكرون في بلدية بياريتس.

قنابل نووية

وأكد قصر الإليزيه أن هذه الزيارة تمت "بالاتفاق" مع الولايات المتحدة.

و اقترح ترامب إلقاء قنابل نووية على الأعاصير كي تتلاشى قبل أن تضرب أراضي الولايات المتحدة، بحسب ما أفاد الأحد موقع آكسيوس للأنباء والتكنولوجيا. وأورد الموقع انه خلال جلسة مخصصة لإطلاع الرئيس على آخر المستجدات المتعلقة بالأعاصير، سأل ترامب ان كان بالإمكان تعطيل الأعاصير التي تتشكل فوق السواحل الافريقية عبر إلقاء قنبلة نووية في عين العاصفة. ووفق مصدر لم يكشف عن هويته ترك الحاضرون الاجتماع وهم يتساءلون "كيف يمكن التصرف مع أمر كهذا". ولم يحدد موقع آكسيوس متى جرى هذا النقاش. وهذه ليست المرة الأولى التي يقدم فيها الرئيس الأميركي مثل هذا الاقتراح. ففي عام 2017  سأل ترامب مسؤولًا كبيرا عما إذا كان يجب على الإدارة أن تأمر بقصف الأعاصير لمنعها من الهبوط على اليابسة. وأشار موقع آكسيوس الى أن ترامب لم يذكر استخدام قنابل نووية في المرة الأولى. ورفض البيت الابيض التعليق على التقرير، لكن مسؤولا رفيعا في الإدارة قال أن "قصد ترامب ليس سيئا". وفكرة ترامب ليست جديدة بحسب الموقع، فالاقتراح تم تقديمه في الأصل من قبل عالم حكومي في الخمسينات من القرن الماضي خلال ولاية الرئيس دوايت أيزنهاور. وتطفو هذه الفكرة على السطح بين وقت وآخر، على الرغم من أن العلماء يجمعون على أنها لا يمكن أن تنجح. وتتعرض الولايات المتحدة بانتظام لأعاصير قوية، وفي عام 2017  بات "هارفي" أقوى إعصار يضرب اليابسة الأميركية في ال12 عاما الأخيرة.

بيان متأخر

الى ذلك  حظرت إيران "مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات" المركز الفكري الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له ومديره مارك دوبويتز، بتهمة بممارسة "الإرهاب الاقتصادي" ضد الجمهورية الإسلامية. وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان في ساعة متأخرة السبت "إدراج المعهد الأميركي الذي يحمل عنوان +مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات+ ... ومديره مارك دوبوفيتز على لائحة الحظر للجمهورية الإسلامية"، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا). وأضافت أن المعهد "الذي يحمل عنوان +معهد الدفاع عن الديموقراطيات+ المزيف" ومديره دوبويتز "شارك ومازال وبصورة متعمدة، في تصميم وتنفيذ وتشديد تداعيات الإرهاب الاقتصادي ضد بلادنا". واتهمت المعهد ودوبويتز بأنهما "ساهما وما زالا بصورة جادة وفاعلة في سياق المساس بالأمن والمصالح الحيوية للشعب الإيراني" بحسب الموقع الالكتروني للوزارة. واتهمت الوزارة المعهد ومديره بالقيام بذلك عبر "إنتاج ونشر الأكاذيب، والتحريض والمساومة على بث الدعايات السلبية" ضد إيران، بحسب ما نقلت الوكالة. ونتيجة لذلك "سيواجهان عواقب قانونية"، بحسب الوزارة التي أضوحت أن الإجراء سيطبق "من دون المس بأي تدابير قانونية أخرى قد تتخذها المؤسسات والمنظمات الإدارية أو القضائية أو الأمنية "ضدهما وضد المتواطئين والمتآمرين معهما"، وفق الوزارة.

عدد المشـاهدات 57   تاريخ الإضافـة 26/08/2019   رقم المحتوى 31907
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/9/17   توقيـت بغداد
تابعنا على