الشارع الرياضي ينتظر تفاصيل العقد بعد الإبقاء على كاتانيتش
أضيف بواسـطة admin

شمخي:  المطلوب تضميد الجراح قبل مواجهة البحرين

 

الشارع الرياضي ينتظر تفاصيل العقد بعد الإبقاء على كاتانيتش

 

الناصرية - باسم الركابي

غطت عملية تجديد بقاء  مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم كاتانيتش على  الإحداث الرياضية المحلية بعدما اثارت جدلا سعيا لإصلاح الأمور التي شابها  الخوف والقلق وواجهت انتقادات واسعة بعد السقوط المدو امام منتخب البحرين التي أماطت اللثام للحديث باعلى الأصوات عن مهمة المدرب والعلاقة ما بينه والاتحاد لكن مهم ان تنتهي  بالإبقاء على نفس المدرب الى ما قبل  دخول المنتخب مباريات  تصفيات كاس العالم في الخامس من الشهر القادم  رغم  اكتناف الامور شيء من السرية ومنع أي طرف كان عن الحديث عما اتفق عليه مع المدرب  كما أعلن ذلك عضو الاتحاد يحيى زغير ذلك  قوبل  بالشكوك من المراقبين والمتابعين لا بل الشارع الرياضي في ان يكون  الكل امام الحقيقة طالما ارادوا ذلك  وكان حريا بالاتحاد  الإعلان عن الاتفاق وللتعرف على تفاصيل العقد وسط  مطالبة في ان  تكون سياسة التعاقد مع المدربين الأجانب صريحة  ورفع القيود عن  التصريح عنها  تحت أي مسوغ كان والرد على الجماهير التي تبحث عن الحقيقة   مباشرة بعد انتهاء اجتماع اربيل  الذي شكل   صدمة اخرى امام  الامور التي لاتحتاج الى تعليق  وكان على الاتحاد ان يكون واضحا  امام مطالبات الجميع الذين لم تكن لهم فكرة  في تحديد  اسم المدرب في تحد جديد لم يعبر عنه الاتحاد الذي اكد انقسامه مجددا عبر تناقض التصريحات  في وضع لايحتمل  في تامين أجواء فترة الإعداد  التي تحتاج الى  مفردات عمل امام اخطر وأصعب مهمة  علينا ان نستغلها كما يجب المهمة التي تحتاج الى دعم الجميع واعادة بناء المنتخب بشكل متكامل عقب الابقاء على المدرب  السلوفيني   وهو المطلوب  بعدما كانت هنالك أصوات معارضة لبقائه  والتخلص منه في  تصرف متسرع  من الاتحاد   لتعم الفوضى والمنتخب في حيرة من امره وما زاد الطين بله هو سفر فرق الزوراء والشرطة والجوية التي يمثل لاعبيها المرتكز لتشكيل المنتخب وهذه مشكلة تواجه اللاعبين والمدربين  والإعداد على حد السواء خصوصا وما رافق الدوري من فشل واضح بعدما تاخر كثيرا ليذهب اللاعبين مباشرة للعب مع المنتخب  قبل خمسة ايام على افتتاح غرب اسيا  في وقت  تتطلب المهمة  المعالجات النفسية  لتغير ملامح المنتخب   وبما يؤدي الى خوض اللقاء المقبل برغبة وحالة وصولا الى افضل مستوياته في ظل تواجد جميع اللاعبين والفكرة التي تكون عند المدرب من خلال زج عدد من الوجوه الواعدة في مباريات غرب اسيا لتقديم الدعم للفريق  والوصول الى حالة  مستقرة بالاعتماد على اللاعبين المحترفين عسى ان يكون الكل  جاهزين للمواجهة الأهم التي تغيرت بعد فوز البحرين  ويجب التحلي  بالصبر  والتركيز والقوة  وهذا ما يريده الجمهور الذي يامل بعودة المنتخب الى مستواه  في ان يقدم  مباراته  القادمة  من حيث الأداء والنتيجة   بعيدا عن الضغوط التي ستواجه اللاعبين امام تحقيق المهمة في المباراة الاولى لاعتبارات  فنية.

افضل مستوياته

علينا ان نعترف ان منتخبنا وصل في بعض المباريات لأفضل مستوياته والكل يولي أهمية لتصفيات كاس العالم الحدث الكروي الأبرز ولايمكن ان ننسى اننا لدينا لاعبين قادرين على أداء ادوارهم بالشكل المطلوب إمام مهمة مختلفة بجميع تفاصيلها  من خلال تطبيق واجبات طريقة المدرب الذي يدرك اهمية المنافسات  في هذه الأوقات  من خلال تغير مجريات اللعب وان يثبت جدارته بعيدا عن  كل الذي واجهه  ولو للان يعكس شخصية قوية واثقة  كما جرت الإحداث من دون ان يهتز او  يتنازل  امام  الكثير من الحالات   ومحاولة الحد من تغير نهجه الفني الذي يؤمن به  معتمدا على نفسه في إدارة الأمور بعد فشل تجربة المدرب المساعد متاثرا بتجربته الإماراتية ولان الكل يريد النتائج التي هي من تساعد وتدعم المدربين مقابل انهاء مهامهم تحت أي نتيجة سلبية لكن علينا ان ندعم تجربة كاتانيتش الذي يبدو انه مدرب حازم ومدرك لعمله رغم حملات الهجوم التي تعرض لها منذ يوم تسلم مهمة  المنتخب  الذي حاول البعض إفشالها  ونحن هنا نعيش حلم الصعود لنهائيات كاس العالم التي لاتقبل التقاطع مع  المدرب  حاليا ولان الوقت لايقبل الا بدعم  المهمة بمشاركة وجدانية من الاتحاد والإعلام واللاعبين الذين يشعرون بالفوارق الفنية  ما بين عملها تحت المدرب المذكور والمدربين المحلين  ضمن فرق أنديتهم عندما راح البعض منهم يطالب  بالإبقاء على  كاتانيتش الذي دعا الى جمع اللاعبين في مدينة كربلاء  الخميس المقبل  تحضيرا للسفر للبحرين بكامل الأسلحة وان تبذل جهود مضاعفة  لتحقيق الفوز في مباراة تغيرت في كل شيء بعدما  توقف فريقنا في المحطة الأخيرة  من بطولة غرب أسيا وأهمية خوض اللقاء الأول من خلال اللاعبين المحترفين والمحليين والاستعانة  بأصحاب الخبرة  لمحاولة السيطرة على ملعب المنامة والخروج بفوائد اللقاء الأول ومهم ان يستهل بالفوز  وعلى الفريق ان  يتعامل بفطنة وذكاء مع الفرص لان خسارتنا  من البحرين جاءت ببطولة تجريبية  لكن علينا التعامل مع الامور الرسمية  التي تحتاج الى بذل كل الجهود من المعنيين وحتى الجمهور وأهمية  مرافقة الفريق عدد منهم لمساندته هناك عبر تامين السفر من الجهات الحكومية  لتعزيز ثقة الفريق ودور اللاعبين في تقديم المستوى  الفني   لوضع المهمة بالاتجاه الصحيح من خلال  الحصول على كامل العلامات الي ستؤمن الطريق لخوض اولى مبارياته في البصرة في العاشر من تشرين الاول.

توخي الحذر

علينا توخي الحذر عند خوض اللقاء الأول  لاكثر من سبب بعد الفوز الذي حققته البحرين الذي سيكون خصما صعبا  والمنتخبات الأخرى التي تهتم كثيرا  في هذا الامر في طموحات كبيرة للتأهل  وقد تكون أفضل منا  من حيث الاستقرار الفني والتوجه بثقة اكبر لخوض مباريات التصفيات وفي المجموعة نشعر كبقية المنتخبات  اذا ما قدمنا الأداء العالي  وعملنا  بالطريقة الصحيحة سنتمكن من  تحقيق هدف المشاركة الذي طال  انتظاره قبل ان ينفذ صبر  الناس هنا في ظل التخبط من قبل المعنيين  عن المنتخب  الذي  ينتظر الكل ان تفرج الأمور بسرعة   والتوجه بقوة نحو دعمه  وهو القادر على تقديم العمل المطلوب  ويمتلك حظوظا في تجاوز  مبارياته الثمان التي سيلعبها داخل ميدانه لاول  مرة  وعلينا ان نواجه المنتخبات  باهتمام لانها تمتلك مقومات اللعب عبر  عناصر من شانها ان تتحكم في  مسار المجموعة  التي عليها  ان  تدير زمام الأمور من  لقاء الخامس من الشهر المقــــــــــبل  والسعي جديا وصــــــــولا لتحقيق كامل النــــــــــقاط وتحديد ملامح الطريق  نحو  الانتقال للتصفيات الأخرى والتي ستكون محفزا لخوض  اللقاء التــــــــــالي مع هونك كونك اللحظة المهمة امام لاعبينا في البصرة.

ويقول عضو الاتحاد المركزي لكرة القدم السابق ورئيس ممثلية ذي قار قادر شمخي مهم جدا ان يتوصل  الاتحاد الى اتفاق مع المدرب  والاستمرار عليه  لكن علينا لملمة الأمور وتضميد جراحنا  بأقصى سرعة امام الوقت المتبقي على مباراتنا مع البحرين التي تمثل التحدي  بعينه  وسط رغبة الكل في ان يتمكن   منتخبنا في تجاوز حاجز البحرين الصعب والذي ارتفعت معنويات عناصره بعد النتيجة التي عاد بها من كربلاء   الى المنامة  ومستعد لخوض اللقاء القادم  الذي يتوجب علينا اخذ الأمور بجدية لتحقيق  النتيجة  وكامل النقاط ولان  منتخب البحرين  على مستوى واضح ويمتلك لاعبين  منسجمين بعدما شاهدنا  أدائهم في نقل الكرة  بشكل صحيح والوصول بسرعة لمرمانا كما  يؤدون الدور الدفاعي بايجاب عندما تصدوا لهجماتنا وحرماننا  من التهديف المشكلة التي  ربما تحل من خلال  حضور اللاعبين المحترفين  وتشكيل فريق متكامل قادر على حسم المهمة كما يــــــــــجب وهو المطلوب  وعلينا ان نلعب بتركيز وحماس ومن دون أخطاء وان فريقنا قادر على تحقيق الانتصار رغم  الظروف التي يمر بها لكن متوقع ان تحدث أشياء  مهمة عند تواجد جميع اللاعبين المحترفين فضلا عن المحلين   والكل قادر على إحداث النتيجة الايجابية وتمكن المدرب من خلال اختيار التشكيل المناسب من خلال دور اللاعبين في  تقديم العمل الأفضل  من حيث تطبيق طريقة اللعب وعكس مهاراتهم  الفردية  ولازالت ارجحية منتخبنا في عبور حاجز البحرين  مع التغير الذي  عليه مع المدرب البرتغالي  واجد ان الفوارق الفنية تميل لنا  كثيرا بعيدا عن خسارتنا نهائي غرب اسيا.

 

عدد المشـاهدات 486   تاريخ الإضافـة 25/08/2019 - 17:56   آخـر تحديـث 24/10/2019 - 05:35   رقم المحتوى 31858
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016