00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  (الشرقية نيوز) تحاور رئيس المجلس العسكري الإنتقالي في السودان

حوارات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

(الشرقية نيوز) تحاور رئيس المجلس العسكري الإنتقالي في السودان

البرهان: نسعى لإستيعاب جميع القوى السياسية من دون إقصاء يعوق المرحلة الإنتقالية

مصممون على الوصول الى حكومة مدنية وديمقراطية منتخبة

الخرطوم – الزمان

اجرت موفدة قناة (الشرقية نيوز) جدية عثمان حوارا مع رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان اكد فيه السعي لاستيعاب جميع القوى السياسية السودانية وتحقيق تطلعات الشعب بوصفه الضامن الاساسي الذي صنع التغيير ولاهمية الحوار، تنشر (الزمان) نصه الحرفي:

{ مقدمة الحوار: مشاهدينا الكرام طابت اوقاتكم اينما كنتم نحييكم من السودان في هذا الحوار لالقاء الضوء على المشهد السياسي السوداني ، نرحب بضيفنا سعادة رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان ، اهلا ومرحبا بك سيادة الفريق في هذا اللقاء الخاص على قناة الشرقية نيوز.

– البرهان : اهلا وسهلا

{ مقدمة الحوار : بداية اذا تحدثنا عن مباحثات المجلس العسكري مع قوى الحرية والتغيير والصعوبات التي اعترضتها ؟

– البرهان : في البداية ارحب بكم واشكركم على هذه الضيافة ونرسل التحية لكل ابناء الشعب السوداني والثوار الذين ضحوا من اجل انجاح الثورة ، طريق الثورة سنكمله سوية ونحييهم على تضحياتهم.

{ مقدمة الحوار : هنالك كيانات سياسية لا يشملها الاتفاق الذي جرى توقيعه بين المجلس العسكري وقوى الحــــرية والتغيير ؟

-البرهان : نحن نعمل مع كل القوى الثورية ، نحن شركاء في العمل من اجل الوصول الى عبور المرحلة الانتقالية بسلام من دون اي تقاطاعات او معارضة كبيرة قد تؤثر على المرحلة الانتقالية ، سنسعى مع شركائنا في قوى التغيير من اجل استيعاب كل القوى السياسية والعمل بقدر المستطاع لكي تكون الحلول مرضية للجميع وتحقق تطلعات الشعب السوداني .

{ مقدمة الحوار : ذكرت بانكم تعملون مع جميع القوى السياسية ، ما هي الضمانات لحفظ السلام في السودان ؟

– البرهان : الضامن الاساس هو الشعب الذي صنع التغيير والشارع موجود فمتى ما رأى ان هناك انحرافا في المسار السياسي فمن حقه ان يطالب بالتغيير … نحن مصممون على الوصول الى حكومة مدنية ديمقراطية منتخبة … نريد قيادة البلد مع الاخرين من المرحلة السابقة التي كان يعاني منها المواطن السوداني لمرحلة مقبلة يشعر فيها الجميع بانهم متساوون ولكي يحققوا شعارات الحرية والسلام والعدالة .

{ مقدمة الحوار : الحرية والسلام والعدالة كانت من اساسيات الثورة ، لكن الاتفاق الذي توصلتهم اليه مع قوى الحرية والتغيير لا يشمل كل القوى على الساحة ، وهناك اصوات تنادي بتفكيك سياسة التمكين داخل الدولة العميقة ما هو تعليقكم ؟

– البرهان : منذ بداية التغيير شرعنا في تفكيك بنية تمكين النظام السابق وعلى الاخص المنظمات شبه الرسمية مثل الدفاع الشعبي واذرع الخدمة الوطنية والنقابات والاتحادات الطلابية ، كلها تم تفكيكها ومعظم رموزها الان في المعتقلات وتمت مصادرة ممتلكاتهم ، كل من تم تعيينه بقرار جمهوري تم الاستغناء عن خدماته وكذلك التنظيمات التي كانت موازية للوزارات تم حلها، وفي مقبل الايام سيتم استكمال التفكيك الذي سيشمل الاجهزة الامنية والحكومية ، ونحن مع شركائنا سنعمل سوية للوصول الى جذور الدولة العميقة من اجل تفكيكها ؟

{ مقدمة الحوار : هنالك من يطالب بدمج قوات الدعم السريع بالمؤسسة العسكرية ، كيف ستتعاملون مع هذا المطلب ؟

– البرهان : قوات الدعم السريع هي جزء من القوات المسلحة وقانونها مجاز في البرلمان السابق فهي تتبع للقوات المسلحة وتعمل تحت امرة القائد العام للقوات المسلحة وليست بغريبة لكي يتم دمجها ؟

 { مقدمة الحوار : كانت نقطة خلاف بينكم وبين قوى الحرية والتغيير ؟

– البرهان : معظم الكيانات لا تدرك العلاقة بين الدعم السريع والقوات المسلحة ، وفي مقبل الايام سيظهر للعلن ان هذه القوات ليست بمعزل عن القوات المسلحة .

{ مقدمة الحوار : من اهم مطالب الوثيقة الدستورية التي جرى التوقيع عليها المطالبة بالعدالة ودولة القانون ، هل ستتم محاكمة رموز النظام السابق في محاكمات عالمية ؟

– البرهان : نحن مصرون على ان تشمل المحاكمات الجميع دون استثناء ، كل من اجرم بحق الشعب يجب ان يحاكم سواء اذا كان بالقتل او اي امور اخر ، المحاكمات يجب تعرض امام الرأي العام.

{ مقدمة الحوار : نتحدث اقليميا ، علاقة السودان شبه متوترة عالميا ، وهنالك استقطابات اقليمية …كيف تتعاملون مع هذا الملف ؟

– البرهان : علاقة السودان ليست متوترة الان ، كانت متوترة في السابق اما الان كل العالم ينظر الى السودان بنظرة تفاؤل لان المرحلة المقبلة ستشهد انفراجة في علاقات البلد الخارجية في كل المجالات سواء كانت دولية او اقليمية ، فالعلاقات الثنائية تبنى على مبدأ المصالح المشتركة .

{ مقدمة الحوار : تتحدث الوثيقة الدستورية عن حرية المرأة والحريات الاخرى بشكل عام … هل سيتم الغاء قانون النظام العام ؟

– البرهان : قانون النظام العام هو قانون ولائي ، وكل القوانين هناك اتفاق بان تراجع لكي يلغى ما يلغى منها ويعدل ما يمكن تعديله ، وليس هناك حرج في هذا الموضوع.

{ مقدمة الحوار : كيف سيتم تحقيق السلام في السودان في ظل الشراكة المعلنة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير وبعض القوى السياسية الاخرى؟ كيف ستتم المصالحات مع الحركات المسلحة التي ترفض حتى الان الانضواء تحت مظلة هذا الاتفاق ؟

– البرهان : نحن مع شركائنا متفقون بان من اولويات المرحلة الانتقالية بناء السلام وسيتم بناء السلام مع الحركات المسلحة التي كان لها دور كبير في اسقاط النظام ، فهولاء لديهم حقوق ومطالب مشروعة ، ونحن متفقون بان يكون هولاء جزء اصيل في المرحلة الانتقالية … وتم تخصيص مساحة كافية من مطالبهم في الوثيقة الدستورية ، كما يمكنهم المشاركة في كل مفاصل المؤسساتية من مجلس تشريعي او لجان دستورية او انتخابية .

{ مقدمة الحوار : كيف تنظرون الى الشباب في هذه المرحلة ، خاصة وانهم كانوا يمثلون وقود الثورة ؟

– البرهان : الشباب هم اساس الثورة والمستقبل ، والشعب السوداني يعول عليهم كثيرا وينتظر منهم بنفس الحماس الذي قادوا فيه الثورة ان يقودوا البلاد نحو البناء والتعمير  .

{ مقدمة الحوار : هناك بعض السياسات التي خطها النظام السابق ، كيف ستعالجونها اذا وجدتهم فيها قصورا ؟

– البرهان : ستتم مراجعة كل الاتفاقيات التي وقعها النظام السابق مع دول العالم، ومتى ما وجدنا اي استغلال للدولة او مواردها او اتفاقيات غير منصفة للشعب السوداني ستتم مراجعتها .

{ مقدمة الحوار : مشاركة الجيش السوداني في اليمن ، هنالك اصوات تطالب بوقف هذه المشاركة ، ما هو تعليقكم

– البرهان : المشاركة تهدف لحماية الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية واستعادة الشرعية لليمن وتمت عبر اتفاقيات اقليمية ودولية .

{ مقدمة الحوار : الشعب السوداني يعيش في ظروف اقتصادية سيئة وحالة لا يحسد عليها … ما هي برامجكم لانعاش الوضع الاقتصادي ؟

– البرهان : الوضع الاقتصادي فعلا مأزوم والشعب السوداني صبر كثيرا في تحمل المعاناة ، الوضع فيه مشاكل كثيرة وننتظر في مقبل الايام من المجتمع الدولي ان يقف الى جانبنا .. وكذلك السودان غني بثراوته وعقوله  وموارده تكفيه اذا ما توفرت الادارة الوطنية والادارة السليمة .

{ مقدمة الحوار : هنالك اتهامات للمجلس العــــــسكري بانه اخفق في حفظ دماء المواطــــــــنين ، كيف ترد ؟

– البرهان : المسؤولية جماعية لان هنالك عنف متبادل من قبل كل الاطراف بالرغم من ان الثورة يشهد لها بالسلمية ، الحكومة المقبلة ستحاسب كل الذين تسببوا بقتل المواطنين .

{ مقدمة الحوار :  البعض يرى ان هناك استحواذا من المجلس العسكري على الاتفاق للفترة الانتقالية بدليل تعيين وزيري الدفاع والداخلية من المجلس العسكري ؟

– البرهان : وزيرا الدفاع والداخلية ليسا من المجلس العسكري وانما يتم ترشيحهما من قبل المجلس وقوى الحرية التغيير ترشح 18 وزيرا ، فكيف يكون هناك استحواذ ؟

الكل مطروح للنقاش ومجلس السيادة سيكون اغلب اعضائه من المدنيين لذلك لا توجد محاصصة بين المجلس وقوى الحرية والتغيير والرأي سيكون توافقيا بين الجانبين اللذين سيشكلان مجلس السيادة

{ مقدمة الحوار: مجلس السيادة سيتكون من 5 عسكريين ، وانتم الان 7 اعضاء ولا بد ان يتنازل المجلس عن اثنين ، من هما ؟

-البرهان : كل اعضاء المجلس العسكري مستعدون للتنازل والامور متروكة  للتصويت الداخلي للمجلس ولمناسبة كل شخص للمهمة التي سيؤديها

{ مقدمة الحوار: اذن لماذا لم تتم هيكلة جهاز الامن والمخابرات ؟

– البرهان : تمت هيكلة جهاز المخابرات وقد انجز تعديل قانونه وتصفية قوى العمليات المسلحة ، نستيطع ان نقول ان جهاز الامن تمت هيكلته بنسبة 90%.

{ مقدمة الحوار : التوقيع بالاحرف الاولى يسمح بالغاء او اضافة بنود او ملاحق … هل تدرسون اضافة شيء منذ الان وحتى 17 من اب /اغسطس

– البرهان : لا اظن ذلك ، الشريكان وكل القوى الثورية موجودة والمصلحة العامة اذا اقتضت ذلك فلا مانع من اضافة ملاحق على ما تم الاتفاق عليه .

{ مقدمة الحوار:كيف تنظرون الى الوساطة الاثيوبية – الافريقية ؟

– البرهان : الوساطة قدمت مجهودا كبيرا والكل تعاون بشكل منقطع النظير من اجل الوصول الى هذا الاتفاق ولهم منا كل الشكر والتحية ؟

{ مقدمـــــــة الحوار : كيف تنظرون الى علاقات السودان الاقليمية ؟

– البرهان :علاقــــــــــاتنا متميزة مع كل دول الجوار الافريقي والعربي وهذه فرصة لنشكر المملكة العربية السعودية والامارات والبــــــــحرين ومصر وكل الدول الــــــــتي سانـــــــــــدتنا فعلاقتنا مع الجميع متميـــــــــــزة ولديــــــنا علاقات ممتدة مع معــــــــــظم الدول على سبيل المـــــــــثال العلاقات مع العراق وكـــــذلك سوريا ولبنان .

مقدمة الحوار : ختــــــــــاما شكرا جزيلا لك ســـــــــيادة الفريق عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتــــــــــقالي في السودان.

عدد المشـاهدات 4694   تاريخ الإضافـة 17/08/2019   رقم المحتوى 31593
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2019/9/23   توقيـت بغداد
تابعنا على