00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  قطار الممتاز يصل اليوم المحطة النهائية بإقامة آخر ثلاث مباريات

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

المطلوب مراجعة حقيقية للمسابقة لتدارك الأخطاء المتكرّرة

قطار الممتاز يصل اليوم المحطة النهائية بإقامة آخر ثلاث مباريات

الناصرية – باسم ألركابي

يسدل اليوم الأربعاء الرابع والعشرين من تموز الجاري الستار على دوري الكرة الممتاز بكرة وذلك بإقامة اخر ثلاث مباريات للدوري الذي كان قد افتتح في الرابع عشر من ايلول من العام الماضي على ان يطوى ملف الموسم الجمعة القادمة بإقامة نهائي لقاء الكاس بين الزوراء والكهرباء. ومر الدوري بفترة طويلة خلافا  لما وعدته لجنة المسابقات في انهاء الموسم بوقت مناسب قبل ان تخرج الامور من السيطرة وسط  احتجاج كل الإطراف المعنية بسبب الأجواء التي  مرت بها اخر الجولات حيث  عزوف الجمهور من متابعة المباريات  والعدد القليل  الذي حضر لقاء الزوراء واربيل   الاقل  حضورا حتى من الوحدات التدريبية  للفريق الابيض  الذي  اختتم الموسم في اجواء  غير معتاد عليها الزوراء والحال لبقية مباريات الجولتين  الأخير اين ما يضع لجنة المسابقة امام حالة المراجعة الحقيقية للأمور واهمية تجاوز الحالة التنظيمية المرفوضة من الفرق واللاعبين  والعمل على اقامة الدوري القادم بشكل افضل  من حيث موعد الافتتاح والحفاظ على مواعيد المباريات  ومراعاة ظروف الفرق والجمهور من خلال الابتعاد عن  التأجيلات واهمية اخذ الامور على محمل الجد  والاستفادة من درس الدوري الحالي الذي واجه انتقادات حادة من الكل  في تكرار نفس المدة بعيدا عما تحدثت عنه لجنة المسابقات التي لم تستطيع على ادارة الامور كما يجب  بل قدمت عملا تقليدي تسبب بمشاكل   للفرق التي تعاني من ازمة مالية خانقة اضافة الى  نفص الملاعب  والكثير من المشاكل  والاهم هو تحديد وقت افتتاح وانتهاء الدوري  ووضعه تحت عمل واضح ومفهوم  كما هو الحال  في الدوريات المحلية  الاخرى  وما علي الفرق الا انتظار الموسم المقبل وعسى ان تنجح المسابقات في النهوض بأهم مرتكزات  الكرة  المحلية.

مباريات اليوم

ويستقبل النفط في الموقع الرابع 60  صاحب الموقع الثالث عشر 44 الديوانية  ويخطط للفوز لأنهاء الموسم بمكانه الحالي الذي يعد مقبولا امام  مشاركة شهدت تباين في  النتائج والمستوى قبل ان يحقق باسم قاسم التحول في اخر فترة  في ظل النتائج الجيدة التي تواصل معها الفريق بشكل واضح وهدد اقرانه وكسب اكثر من رهان وسيكون امام لقاء قوي حيث الديوانية الاخر الذي نجح  في اخر الجولات بشكل لافت  وهو القادم من أفضل نتائج الارض  بالفوز على الزوراء بثلاثة أهداف لهدفين  ما يضع النفط امام تحد  يتطلب  العمل بكل الجهود للدفع بالأمور التي تتطلب الخروج بنقطة لتامين المكان الحالي  لكنه يريد خطف كامل النقاط  وتحقيق اخر النتائج واللاعبين يدركون فوائدها ولان الكل يريد اختتام الموسم بأفضل طريقة  عبر  التشكيل الذي سيعتمده المدرب الذي زادت  معرفته بهم وتعاون الاثنين ما اثمر عن التقدم للموقع المذكور.

الكرخ والامانة

ويأمل الكرخ في  إنهاء حالة التداعي والتأخر في الجولات الأخيرة والخروج والفشل في كسر عقدة النتائج المخيبة والسلبية  وفي وضع غير متوقع إطلاقا بعد مدة عمل يشهد لها بفضل دور المدير الفني كريم سلمان الذي قدم الفريق بأفضل حالة فنية  بعد عودة الفريق للدوري وقدم عمر  كبيرا ولا يمكن التقليل  من شانه بعدما اعتمد على مجموعة لاعبين واعدين وذهب المدرب للتعاقد مع أربعة لاعبين من فريق سوق الشيوخ  ومع النتائج السلبية  التي ظهرت في الآونة الأخيرة في أحرج فترة عمل   ما تسبب بفقدان موقعه الرابع والتراجع سادسا بعدان بقي ثالثا  لفترة طويلة تجرا فيها على اقرأنه بما فيهم الكبار بهزيمته  الزوراء  ونجح بشكل  كبير بقيادة جهازه  الفني  في الحاق  الهزائم ببقية الفرق قبل ان يصطدم  بالجوية  والخسارة التي تسببت في  فقدانه مباشرة مكانه الثالث ولاحقته النتائج السلبية  من جولة لأخرى وأخرها خسارة الشرطة قيل ان  يكون اليوم امام مهمة ليست سهله عندما يضيف الامانة ويتحين فرصة اللعب في ارضه لأنهاء الموسم  بنتيجتها على امل ان  يتعثر نفط ميسان امام الصناعات  لكي يتقدم خامسا   وبإمكان الفريق  تحقيق  ذلك  والعمل بالخروج بنقاطها وفوائدها لكن هذا غير كاف في ان يتقدم موقع   بانتظار خدمة  الصناعات في تأخير ميسان الذي اكثر ما يعاني في مباريات الذهاب  خصوصا في ملاعب العاصمة    ولو انه حقق الفوز  على الجنوب في البصرة  من جانبه يسعى الأمانة اختتام الموسم بأفضل طريقة في تحقيق النتيجة التي يخطط لها  عصام حمد الذي نجح في ادارة الامور على افضل   شكل  كما تشير النتائج والتقدم  بسرعة للمواقع التي  لم يصلها الفريق.

الصناعات وميسان

ويأمل  الصناعات  في تحقيق النتيجة المهمة   واضافة كامل النقاط عندما يواجه نفط ميسان للتقدم  لموقع الميناء الذي خسر لقاءه الاخير من النجف بثلاثة أهداف دون رد  في لقاء لا يظهر سهلا امام رغبة الضيوف في تحقيق النتيجة الأبرز  من اجل البقاء في الموقع الحالي وربما التقدم لمواقع النفط اذا ما تعثروا امام الديوانية في  مباراة قوية ومهمة  تشكل حافز للفريقين في  تحسين موقعيهما  وتوديع الموسم بالنتيجة الايجابية عندما نجح  ميسان في تحقيق واحدة  من اهم نتائج الذهاب بعدما تغلب نفط الجنوب بالبصرة بأربعة اهداف لهدفين  ما رفع من معنويات اللاعبين  والاندفاع لتحقيق  الفوز الاخر وانهاء الموسم خامسا وربما رابع في افضل مواسم الفريق منذ ان صعد في القطار الممتاز 2004 قبل ان يبدأ  مشواره الحالي بشكل   واضح وبقي في المقدمة لفترة  وتواجد في الوصافة والموقع الثالث ثم الرابع لفترة مهمة  واليوم خامس  ولولا تعثره في المرحلة الحالية لكان له شان اخر ومؤثر  ولو الخروج في المكان الحالي ليس بالشيء الهين ويأمل  الخروج من بوابة الصناعات التي تحسنت الاخر اذي  يأمل الخروج من الموسم  بفوز على احد  فرق المقدمة في سلم الترتيب والعمل ما بوسع اللاعبين في  حسم لقاء اليوم والحصول على  كامل النقاط التي ستخدم المشاركة التي تعدلت في الايام الاخيرة في صحوة متأخرة خدمة الفريق الذي كان قد ضمن البقاء الامر  الاهم في الموسم الثاني  الذي تمكن اللاعبين في تقديم ما عليهم وأهمية الخروج من الاختبار  الأخير بإضافة كامل العلامات للتقدم بأريحية لمواقع الميناء لان السادس عشر أفضل من الذي يليه.

نتائج

واخفق الزوراء في الثأر لخسارته الثقيلة من قبل ضيفه اربيل  في نهاية المرحلة الاولى التي أثارت التساؤلات في حينها  ودقت ناقوس الخطر في وقتها قبل ان تتدهور الأمور  حيث فقدان لقب الدوري   والخروج ثالثا مع فارق كبير مع المتصدر والوصيف  وتقدم لموقعه الحالي بصعوبات بالغة بعدما  خدمه فوز الجوية على الكرخ  لكن الفريق تعرض لأكثر من نتيجة مخيبة امام الكرخ  الكهرباء والديوانية والجوية  قبل ان يتعادل مع اربيل وسط عجز اللاعبين في تدارك نتيجة التعادل   التي طغت على سير اللعب تحت أنظار اقل حضور جماهيري للزوراء  ليس في الموسم الحالي  بل في  جميعها وكانوا يمنون النفس في الثأر للخسارة السابقة  والخروج بالنتيجة  لدعم معنويات اللاعبين  قبل خوض  نهائي الكاس بعد غد الجمعة في وقت تعد نتيجة التعادل مهمة لأربيل في تجاوز  قوة الزوراء  وإضافة نقطة لرصيده  وفي كل الأحوال هي أفضل من الخسارة وإيقاف مسلسل نتائج الذهاب السلبية التي لن يقدر على إيقافها اكرم محمد سلمان  كن الرجل قدم الفريق بشك  مقبول من خلال الاعتماد على نتائج الارض   التي اسعفت   الموقف بإنهاء الموسم حادي عشر السلم الذي خرج به  الزوراء ثالثا.

وجهز فريق الكهرباء نفسه على أفضل ما يرام عندما تخطى عقبة السماوة بهدفين دون رد لتقدم للموقع العاشر مستفيدا من النتيجة المتوقعة للفريق الذي واصل نجاحاته بشكل واضح بعدما تألق اللاعبين بشكل واضح وتمكنوا من تحقيق النتائج من جولة لأخرى قبل ان ينتقل لنهائي الكاس والتطلع  لأول لقب في تاريخ مشاركاته بالاعتماد على مجموعة وجوه شبابية  تبحث عن  إثبات وجودها الاكبر  في حسم لقب الكاس من جانبه يكون السماوة قد لعب اللقاء بعيدا عن الضغوطات بعدما ضمن البقاء الاهم في المشاركة التي أنقذها سمير كاظم ليبقى لفريق في مكانه  ويأمل جمهوره ان يهتم بالمشاركة المقبلة بعدما تعذب في الأخيرة تغلب النجف على الميناء.

عدد المشـاهدات 817   تاريخ الإضافـة 23/07/2019   رقم المحتوى 31109
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2019/12/12   توقيـت بغداد
تابعنا على