00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  القيثارة تحصد النجمة الخامسة قبل جولتين والنفط رابعاً

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

القاسم يقترب من الممتاز وإشتداد الصرع بين زاخو والصناعة وبرايتي

القيثارة تحصد النجمة الخامسة قبل جولتين والنفط رابعاً

 

الناصرية - باسم الركابي

خطف فريق الشرطة لقب بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم قبل جولتين على اختتام الموسم الذي غطى على خسارته امام الميناء البصري التي شعر بها الفريق بالحزن الشديد لانها اتت بغير وقتها والفريق يخطط للمرور بالخسارة الوحيدة من الجوية لكن المفارقة ان الجوية هو من امن اللقب للشرطة بعدما سقط امام النفط لتحسم الامور في الوقت المناسب ليضيف الشرطة اللقب الخامس في خزانة النادي وسط سعادة الأنصار لتحسم الامور بشكل نهائي وكسر النحس بعد اخر لقب حصل عليه الفريق الذي بقي ضمن دائرة المرشحين بقوة للحصول على لقب الموسم الحالي خلال مجموعة أسماء ضمت بين الخبرة والواعدين تمتد الى دكة الاحتياط حيث وجود البدلاء في دوري طويل كرست فيه جهود اللاعبين كما يجب والكل خدم الكل من البداية والسيطرة على اجواء الدوري بقيادة المدرب الصربي نبو تشيا

خطورة حقيقة

وشكل الفريق خطورة حقيقية داخل دائرة السباق من دون كل او ملل وتعب واستخدم اللاعبين على افضل ما يرام في اغلب مبارياته عندما تمكن من تحقيق الفوز في 26 مباراة والتعادل في 8 مباريات قبل ان يسقط تحت أنظار جمهوره امام الجوية والاخرى في البصرة وفي افضل قوة هجومية سجلت 71 واقوى دفاع تلقى 19 في وقت حصل اللاعب علاء عبد الزهرة على لقب هداف الدوري 28 ونجحت ادارة النادي في انتداب العدد المهم من اللاعبين على مستوى التشكيل والاحتياط فضلا عن وجود لاعبي الخبرة الذين دعموا المهمة على افضل ما يرام في موسم مختلف عن سابقاته الأخيرة عندما كان الفريق يتقدم الى مسافة مهمة لكن سرعان ما يتراجع لاسباب مختلفة لكن هذه المرة تمكنت الادارة من ضبط الامور منذ فترة الإعداد في انتداب افضل اللاعبين وتواصلت مع هذا الامر في إضافة المحترفين كرار جاسم وضرغام اسماعيل.

 وواصل الفريق مبارياته تحت انظار جمهوره الذي منحه الدعم الكبير قبل تلقي خبر الحصول على اللقب وتحقيق هدف واحدة من افضل المشاركات لاحداقطاب الكرة العراقية المهم ان يحافظ على مجموعة اللاعبين وتعزيزها امام الاستحقاقات القادمة حيث دوري ابطال اسيا والأندية العربية والدوري المحلي ومهم ان يبقى الفريق قويا في جميع الأوقات وكما يقولون ان الفوز في البطولة ممكن لكن الحفاظ عليه المهمة الأصعب

دعم اللقب

 ويامل ان يدعم الحصول على لقب الدوري ادارة النادي والمعنيين في وزارة الداخلية في انجاز مدينة النادي الرياضية لاننا احوج ما نكون الى نادم متكامل من جميع الجوانب في المقدمة البنى التحتية لانه من غير المعقول ان بطل الدوري لايمتلك ساحة بالمعنى وليس ملعب في وقت يفترض ان تكون لديه منشات رياضية متكاملة ولايمكن بعد قبول أي عذر او تبريرات لهذا الامر وان تشعر الجهات المعنية في النادي والوزارة بهذا الامر والدخول بتفاصيله على اتم وجه وان يستغل هذا التطور بالاتجاه الصحيح عبر تطوير العمل الذي فقط نطلق عليه عملا تقليديا امام التطور الذي تشهده اندية المنطقة ولان ادارات انديتنا تؤدي عملا تقليديا مع مرور الوقت الذي يشهد قفزات نوعية وتطور مذهل طبعا على مستوى أندية المنطقة الا عندنا حيث استمرار العمل كما هو فقط يحصل الحراك وتبيت الامور وعقد التحالفات والصفقات عند انتخابات الادارات التي فتحت الطريق امام بعض الطارئين على الرياضة واحتلال مواقع غير جديرين بها ما تسبب في تعثر العمل واستمراره متأخرا كما يجري الان

محفز اللقب

ونامل ان يكون الحصول على لقب الدوري للشرطة امر ليس بالسهل ما يدعو الى تطوير العمل في احد اهم أندية العراق حيث الجماهيرية التي هي اليوم مجرد أسماء وتعمل ليومها من دون تخطيط وإستراتيجية

النتيجة الجيدة

من جانبه يكون الميناء قد حقق النتيجة الجيدة الثانية بعد الفوز على الزوراء في المرحلة الاولى بنفس الملعب الذي شهد فرحة كبيرة لجمهوره بعدما تغلب على الشرطة بهدف وكادان يرجىء من مهمة خطف اللقب لولا تعثر الجوية لكن ما قدمه النفط امر مهم في يقدم الاداء المقنع مع نهاية الموسم الذي خضع للنتائج المخيبة سواء في البصرة وخارجها لكن ان ياتي الفوز على البطل هو المهم بفضل اداء اللاعبين والحفاظ على تقدمهم المبكر للنهاية وإفشال محاولات الشرطة في الشوط الثاني بعدما تالق الحارس البصري بشكل واضح ومنع الشرطة من هز شباكه ليخرج مع زملاءه بنتيجة المرحلة الثانية والموسم القاسي للفريق وادارته التي عليها ان تعيد النظر في الامور وان تغير من نهج العمل التقليدي للغاية بسبب الخلافات الشخصية المصلحية والكل لم يعكس مصالح النادي والفريق في الموقع السابع عشر وكان مهددا بالهبوط لوقت متاخر في مشاركة لاتليق باحد اهم فرق الدوري

خسارة الجوية

 اكثر ما ازعج جمهور الجوية خسارته امام النفط التي منحت اللقب للغريم الشرطة وانهاء امال الازرق الذي كادان يبقى منافسا لغاية الجولة القادمة على الاقل قبل ان يسهل من مهمة العدو اللدود في اهم واخطر اوقات الدوري ومازاد من حسرة جمهور الجوية خسارة الشرطة من الميناء وإضاعة فرصة تأجيل حصوله على اللقب وربما تقلب الامور لمصلحة فريقهم الذي يبدو تاثر كثيرا بخسارة الزوراء قبل ان تاتي الاخرى من النفط تواليا لتزيد الطين بله بعد تلقي خسارتين في غضون أسبوع لفريق منافس على الدوري قبل ان يخرج من الباب الضيق وسط رفض جمهوره على الذي جرى امامه في ان يخسر مرتين حيث نتيجة النفط ومن ثم خدمة الشرطة المشكلة والعمل الغير مقبول بالمرة الذي قتل طموحات الفريق الذي كان يمني النفس ان يبقى متماسكا للأخير قبل ان يفرط بفرصة المنافسة على اللقب قبل ان ينتهي كل شيء في موسم اخر فاشل محليا

والدعوة لادارة النادي الذي لايختلف عن الشرطة من حيث المنشات الرياضية المعدومة واهمية تغير مسار العمل التقليدي فقط وجود ادارة تدير الفريق اليتيم لكرة القدم والنادي لايمتلك حتى ساحة شعبية وهو تابع لواحدة من مؤسسات الدولة الكبيرة حيث وزارة الدفاع لكن العمل في النادي يبدو للواجهة بسبب طبيعة الانتخابات التقليدية الغير مستندة لضوابط الهيئة العامة التي تشكل قبل الانتخابات بأيام هذا ليس في الجوية بل في عموم الأندية ومنها شهدت انتخايات مع وجود الادارة الحقيقة كما حصل في النجف والميناء والأمور مرتبة ولاتخرج عن المبايعة

النفط رابعا

من جانبه حقق النفط واحدة من افضل نتائجه وخرج بالفوائد الكبيرة عندما تقدم للموقع الرابع في افضل مكان ينتقل اليه بفضل النتيجة الجيدة على حساب الجوية بهدفين لواحد وهو ما كان يبحث عنه باسم قاسم ليعاقب الجوية بعدما ابعدته وهو الذي دعم المهمة من يوم تسلمها والتقدم مع النفط جولة لاخرى في تحول جيدفي النتائج وتوازن مهم في وضع مختلف كما نجح مع اللاعبين حيث التقدم للموقع الحالي 57 بفضل نتائجه الجيدة وبسبب تعثر الكرخ الذي لم يعد قادرا على العودة الى مستواه قبل تلقي الضربات القوية من يوم ما خسر من الجوية ليتجه للوراء وعجز من البقاء بمكانه واليوم مهدد من نفط ميسان في ترك مكانه الخامس لان ميسان افضل منه ولان الكرخ خالف كل التوقعات

ان ما يقدمه النفط شيء جيد ويعكس الدور التدريبي لقاسم في حضور مهم ويستحق الاحترام بعدما نجح نجاحا كبيرا مع القوة الجوية وهاهو يقود النفط بشكل جيد

ادارة النفط

وما يقال عن الشرطة والحوبة من حيث العمل فهو ينطبق على ادارة النفط التي هي الاخرى تواصل عملا تقليديا ولم تستغل أموال الوزارة في بناء ملعب نظامي او ناد متكامل رغم وجود السلطان لاكثر من أربعة عقود في الادارة لكن ان يبقى النادي لاغنى وزارة امر بالمحير ويعكس واقع العمل الرتيب جدا هنا في النفط وأهمية النظر لهذا الامر امام التطور الذي تشهده الاندية المختلفة الا عندنا فهنالك من غير القادرين على تطوير أنفسهم فكيف يمكنهم من تطوير أنديتهم التي تعود لثلاثينيات القرن الماضي ولم تسغل أي ظرف حكومي ورياضي ومن لديه خلاف ذلك ليقدمه.

تعادل الامانة والنجف

وحافظ الامانة على نظافة سجله بعد فترة انجازات مهمة تقدم بها للموقع السابع قبل ان يتعادل للمرة الثانية امام النجف امس الاول بهدف ليرفع رصيده الى 48 بنفس موقعه فيما رفع النجف الى 40 في الموقع الخامس عشر في ثالث نتيجة تعادل مع الزوراء والشرطة والأمانة وهي من العاصمة ليتدارك الامورفي اخر الجولات لكنه في موقع خارج رغبة الأنصار.

وكانت نتائج مباريات الجولة 36 قد اسفرت عن تغلب نفط ميسان على الطلاب بهدفين لواحد في نتيجة تحسب للفائز فيما تعادل نفط الوسط والديوانية من دون أهداف كما تعادل السماوة والصناعات بهدف ومن بين الغانمين في الدور نفسه اربيل بالفوز على البحري بثلاثة اهداف لواحد ليتقدم خمسة مواقع وحقق الزوراء فوزا مهما على فريق الحسين بأربعة أهداف لواحد فيما تلفى الكرخ خسارة جديدة على يد الحدود في الوقت الذي تعادل نفط الجنوب والكهرباء.

الدور التاهيلي

ووسط اعتراضات مختلفة استمرت مباريات الدور التاهيلي حيث نجح القاسم في تحقيق الفوز الثالث وهذه المرة على الجنسية بأربعة أهداف دون رد ليرفع من اماله في التاهل للممتاز 10 نقاط وفارق سبعة اهداف عن سامراء وفي أفضـــــــل احوال الكل وسيلعب بأكثر من خيــــار اللقاء الاخير بما في ذلك الخسارة ويحتاج الى نقطة من مباراته الأخــــيرة يوم غد الاربعاء امام كربلاء الذي فقد امال المنافسة بعدما تجرع الهزيمة الـــــــــثالثة برباعية نظيفة من ميسان في وقت توقفت نتائج سامراء بعد بداية جيدة عندما تعادل في المرة الرابعة مع غاز الشمال الاخر الذي انتهت أماله في المنافسات.

المجموعة الثانية

وتصاعدت المنافسات في المجموعة الثانية التي يتصدرها زاخو 9 نقاط وبأفضلية هدفين عن الصناعة الوصيف بنفس النقاط بعدما تمكن الاول من الفوز أمس الاول على الكوفة بهدفين لواحد في نفس الوقت تغلب الصناعة على سوق الشيوخ بنفس النتيجة ودخل برايــتي المنــــافسات 8 اثر فوزه على الرمادي بهدفين لواحد ويامل ان يتعثر الصناعة وهو يتكفل بالفوز على زاخو في مهمة صعبة جدا.

مباريات الغد

وتختتم المباريات يوم غد بإقامة ست مباريات وعلى ضوء نتائجها سيتأهل فريقان للممتاز الموسم القادم وفيها يلعب سامراء وميسان والقاسم وكربلاء والجنسية وغاز الشمال فيما يلعب في المجموعة الثانية التي زادت تعقيدا وفيها يلتقي زاخو وبرايتي في اهم المواجهات ويأمل الصناعة ان تنتهي بالتعادل امام تحقيق أنتيجة المطلوبة في مباراته مع الكوفة ألسهله فيما يلعب الرمادي وسوق الشيوخ.

 

عدد المشـاهدات 840   تاريخ الإضافـة 15/07/2019   رقم المحتوى 30862
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2019/12/16   توقيـت بغداد
تابعنا على