00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الديوانية تسعى لمتابعة صحوتها في مواجهة البحري بالممتاز

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أولاد العاصمة يدعمون بقاء السماوة وتقدّم الطلاب وأربيل والصناعات

الديوانية تسعى لمتابعة صحوتها في مواجهة البحري بالممتاز

الناصرية – باسم ألركابي

تتواصل اليوم الاثنين  مباريات الجولة 35  من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم حيث تقام مباراتين الأولى بين الديوانية  والبحري   والأخرى بين فريقي  الحسين ونفط الوسط. يسعى الديوانية الذي انتقل للموقع الثالث عشر40 اثر فوزه  المهم على الكرخ وقبلها على الميناء  لمواصلة صحوته وانطلاقته الاخيرة  بعد أربعة  ادوارجمع منها 8 نقاط الى  تحقيق النتيجة المفضلة لدى جمهوره المؤكد سيتابع اللقاء باهتمام   لدعم المهمة التي يكون حضر لها جهازه الفني الذي حقق نقلة كبيرة وواضحة  وفي تحول كبير لم يتوقعه اشد المتفائلين بالفريق الذي تغير منذ  تسلمه من قبل رزاق فرحان وتغير  كثيرا وابتعد عن مواقع الخطر عندما تواجدفي  في  موقع مناسب رغم  ظروف المشاركة التي واجهته منذ البداية  التي اثارت القلق بين كل اهل الديوانية  الذين يعشون اليوم وضعا مختلفا مع الفريق الذي يحث الخطى لانهاء الموسم في مكان افضل  امام  اخر اربع مباريات  ويظهر الأقرب لحسم مهمة اليوم وإضافة النقاط كاملة  امام ظروف اللعب حيث الارض والجمهور وحالة الاستقرار  التي عليها  اللاعبين  والكل يشعر بالسعادة بعد الذي تحقق خلال فترة قصيرة  وحرصهم على اللعب بتركيز  لدعم الموقف و استغلال حالة الضيوف  حيث الموقع الاخير 23   والسعي للبقاء امام   المهمة التي لاتظهر سهلة في كل المقاييس  ولايمكن تجاوز اصحاب الارض   الا من خلال تنظيم الصفوف والاستحواذ على الكرة وطريقة اللعب المطلوبة   بعدما تلقى  الفريق جرعة متأخرة بالفوز على فريق الحسين وخرج بثلاث نقاط  غالية رفعت من معنويات اللاعبين  في التوجه برغبة الفوز في مهمة لاتبدو سهله بالمرة  لان غير ذلك  سيزيد من معاناته بعداكثر  وليس امامه بعد ما يخسره بعدما أكلته النتائج  وفريق الحسين ولان الامور  لاتتيح التعويض الكبير لتلك النقاط والتراجع للمركز الاخير الذي يشكل حملا ثقيلا امام الصراع النفسي والبدني  مع اللاعبين والمدرب ومن يقدر على انقاذ الموسم  بعد الحالة التي وضع الفريق نفسه فيها والتي لاتحتاج الى تعليق  لكن مهم ان تاتي النتيجة اليوم وستكون في افضل اوقاتها لابل افضل ما يقدمه اللاعبين للفريق  الذي  عاد بشق الانفس  بعد فترة اللعب الطويلة في الدرجة الاولى والعودة يعني النهاية  امام متغيرات  الدوري ممثلة بتقليص عدد الفرق المفترح  بان تصبح ستة عشر فريقا.  ويستقبل فريق الحسين ما قبل الاخير 23  التاسع نفط الوسط44 وكلاهما  تعرضا للنتائج المخيبة داخل وخارج ملعبهما بعدما سقط  اصحاب الارض اخر مرة امام البحري في وقت تلقى الاخر ضربة الجوية  الخسارة الثالثة تواليا بعد الكهرباء وميسان ليتجمد رصيده  المذكور بسبب واقع النتائج المتدنية وتواصل الفشل في عدم القدرة على تحقيق اية نتيجة ايجابية كانت منذ بداية المرحلة الثانية التي شهدت  قبل التوجه للعاصمة في مهمة  اخرى لاتبدو  سهله رغم المركز الذي يحتله المضيف  ولان الوسط لم يتمكن من   العودة  بكامل  نقاط من  جميع مبارياته الخارجية التي  زادت من مشاكله الفنية  ولولا  ما جمعه من نقاط قبل المرحلة الحالية لتراجع الى موفع متاخر.

اختتام الجولة

وتختتم مباريات الجولة نفسها غد الثلاثاء  باقامة اهم مباراتين عندما يخرج الشرطة لملعب النجف في مهمة  صعبة جدا امام  رغبة تحقيق اهم نتائجه وحصد النقاط كاملة  التي خرج بها للان  التي ستقربه بعد اكثر من حسم اللقب وربما حسمه  في الملعب المذكور مباشرة  اذا  ما نجح في قهر اصحاب الارض وتمكن الزوراء من الفوز على الجوية  وعندها سينتهي كل شيء  وليحتفل بطريقته الخاصة في وقت يامل النجف في نداوة جراحه  في تحقيق النتيجة المهمة والابرز بعدما تمكن من التعادل مع الزوراء  الجمعة في لقاء مؤجل.

نتائج السبت

وحقق السماوة اهم فوز له في الموسم  جاء بوقته ومحله  عندما تمكن من  التفوق على فريق الامانة بهدفين لواحد ليرفع رصيده الى 31  وبات بوضع مناسب وسط متابعاته من اجل البقاء الذي اقترب منه كثيرا  بعدما عزز من نقاطه في نتيجة تبقى عالقة في الاذهان وقد تكون المنقذة  لموسم السماوة  المتعثر كثيرا  بعد فقدان السيطرة على مباريات الارض قبل ان يعود باول ثلاث نقاط ذهابا  31   نقطة التحول لايقاف معاناته  وجمهوره المرحب بالنتيجة كثيرا لانه يدرك أهميتها وطبيعتها وتأثيرها   ولانها في غاية الاهمية امام صعوبة اخر المباريات  خلافا عن بقية الفرق امام تهديد البقاء  من فترة توالت فيها النتائج السلبية قبل ان يتمكن  سمير كاظم من ايقاف نزف النقاط في ثالث مباراة صعبة حيث خسارة الشرطة والتعادل مع نفط الجنوب  قبل ان يخرج من باب الامانة  العريض بفرحة كبيرة  واقناع جمهوره    السعيد امام انفراج الامور التي تعقدت كثيرا  لكن مهم ان ياتي الانجاز والفوز الذي لايوازيه ثمن  وبانتظار حسم الامور نهائيا   عندما يضيف الصناعات  الدور القادم في مهمة مناسبة  حيث النقطة الوحيدة ستكفل البقاء  وحسم الموسم  من جانبه يبدو الأمانة لم ياخذ الامور على محمل الجد  بسبب الوضع المرتبك والخوف الذي يلف السماوة قبل ان يقلب كل التوقعات ويقهر اولادالعاصمة  والزامهم على ترك كل الفوائد  للسماوة  الذي  صحى في الوقت المطلوب وهو المهم  والاهم ان يستفيد من درس المشاركة الحالية التي  انقذها اللاعبين ومن خلفهم المدرب سمير كاظم الذي سيترك بصمة اخرى  لكن هذه المرة مع فريق السماوة بعدما نجح الموسم الماضي  في انقاذ موسم الديوانية. واستعاد اربيل توازنه في ملعبه وبين جمهوره بعد اربعة ادوار من دون انتصار قبل ان ياتي على حساب الكرخ  في نتيجة مهمة  بتقدمه للموقع العاشر ويامل ان ينهي به الموسم  ومهم ان يستعيد دوره  وعكس نفسه في عقر داره لمعالجة انحداره    الذي سببه مباريات الذهاب التي نالت منه الكثير من النقاط وشيء مقبول عند جمهوره  الذي  مر بفترات متباينة  منها من جرته للوراء واخرى دعمت مهمة  اكرم سلمان  والامل في ان يستمر  للموسم المقبل    واضاف الصناعات ثلاث نقاط مهمة اخرى على التوالي فبعد الفوز على الطلاب الأسبوع الماضي عادوا ليتقدموا  على الجنوب  بهدف  ليتقدم مباشرة للمركز الخامس عشر  الافضل في مشاركة  مرتبكة وصعبة ومختلفة  عن الاولى  لكن مهم ان تظهر قدرات اللاعبين  في احرج اوقات المنافسات ورغبة الفريق الكبيرة في تحسين الموقع  امام اخر ثلاث مباريات وكانه يكرر سيناريو الموسم الماضي  في ظهور واضح عكس روحية اللاعبين  في  اهم اوقات المنافسات ويضمن البقاء بتفوق قبل ان   يزيد من مشاكل الجنوب الذي خيمت عليه النتائج المخيبة  والزامه البقاء ثاني عشر الموقف  بعدما فشل اللاعبين في ايقاف مد النتائج السلبية   المتوالية سواء في البصرة قبل ان  ينحني  امام فرق العاصمة من جولة لاخرى  قبل ان تترك تأثيراتها  على المهمة التي خرجت عن مسارها بشكل غير متوقع   في ظل تزايد النتائج السلبية.  وانتهى لقاء النفط وميسان بتعادلهما بهدف لبرفع  الاول رصيده الى 54 في الموقع الخامس قبل ان تتوقف نتائجه الايجابية الأخيرة لتحرمه من التقدم لمواقع الكرخ  في وقت رفع ميسان رصيده الى 52 موسعا الفارق مع الأمانة الى خمس نقاط  مواصلا نتائجه بشكل مقبول بعد الفوز على الوسط والتعادل مع الزوراء   قبل ان يعود بنقطة من مواقع النفط في مهمة لم تكن سهله وهو الاخر الذي لازال يزاجه صعوبات مباريات خارج العمارة.

عدد المشـاهدات 447   تاريخ الإضافـة 07/07/2019   رقم المحتوى 30651
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/8/20   توقيـت بغداد
تابعنا على