00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  (الزمان) تجوب شوارع أسطنبول وتصل مناطقها المترامية بوسائط نقل مختلفة

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

(الزمان) تجوب شوارع أسطنبول وتصل مناطقها المترامية بوسائط مختلفة

أجور النقل الحكومي في تركيا مجانية بحلول الأعياد الدينية والمناسبات الوطنية

  خطوط النقل والمواصلات هي الأولى على صعيد المنطقة    

 

 

صلاح الربيعي

 

 

تعد مدينةُ اسطنبول من أكبر المدن التركية وثاني أكبر مدينة عالميا من حيث الكثافة السكانية كما تعد المركز الاقتصادي والسياحي والتجاري والاجتماعي لتركيا كونها تتميز بمرفأ بحري خاص بها والذي يربطُ ما بين جانبيها في قارتي آسيا وأوروبا من خلال جسر البوسفور الشهير ويطلق على القسم الأوروبي من إسطنبول مسمى تراقيا أما القسم الآسيوي فيعرف باسم الأناضول وتقع المدينة في الجهة الشمالية الغربية من إقليم مرمره التركي ومع مساحتها الواسعة المعروفة  فان إسطنبول تتميز بتنوعِ تضاريسها ما يجعلها من أهم المدن السياحية في العالم اما التركيبة السكانية لهذه المدينة فهي تضم أكثر من 39 منطقة سكنية  وبمختلف الفئات والطبقات الاجتماعية وهذا ماأسهم في كثافة أعداد سكانها الذي وصل الى نحو ثمانيةَ عشر مليون نسمة الأغلبية منهم  من أصول تركية مع وجود أعداد أخرى من المهاجرين بمختلف الجنسيات من الدول العربية والأوربية والآسيوية بهدف العمل والتعليم والاستقرار الدائم في المدينة كما تشهد إسطنبول تنوعا دينيا واسعا ويعتبر الإسلام هو الدين الأكثر انتشارا بين سكان المدينة ومن ثم الديانتين المسيحية واليهودية وتعتبر اللغةُ التركية هي اللغة الرسميةُ اضافة الى التعامل في بعض اللغات الأخرى ومنها اللغة العربية وبعض اللغات الأخرى التي يتعامل بها الأجانب أحيانا لكون اللغة التركية لايمكن اجادتها بسهولة الا بمضي وقت طويل من التعلم أو التعايش مع السكان الذي من خلاله يتعلم الأجنبي بعض المفردات التي تساعده على فهم الناس الذين يتعامل معهم يوميا وان هذا التنوع الكبير والزحام الشديد في الشوارع وتشعب تفاصيل عيش الناس وصخب الحياة اليومية في تلك المدينة لفت نظرنا حركة المواصلات المنتظمة الدءوبة وبكل أنواعها سيما وسائط النقل الداخلي والخارجي من القطارات وخطوط المترو والباصات والتاكسيات وعربات النقل الخاص التي لها نمط منظم ويسير في نقل الملايين من الركاب وايصالهم الى أقرب نقطة يقصدونها وبتعرفة نقدية مناسبة قياسا الى أجرة التاكسيات التي لايتمكن الجميع على دفعها قياسا لأجور وسائط المواصلات الأخرى وتكون حركة النقل داخل مدينة اسطنبول عبر الشوارع الممتدة بآلاف الكيلومترات وكذلك عبر الأنفاق تحت الأرض اضافة الى الجسور المعلقة التي تمر عليها تلك المركبات وعربات المترو والتي يستقلها الآلاف من الركاب وعلى مدار الساعة حيث يسعى جميع القائمين عليها بتقديم أفضل الخدمات لملايين القاصدين تلك المدينة أو المتنقلين بين مدنها ومناطقها الواسعة المختلفة والمغادرين منها بكل انسيابية وسلامة وأمان  وان مايرسم مشهد الزحامات الخانقة هو وقت الذروة مع بداية الدوام الرسمي للموظفين والطلبة في ساعات الصباح الأولى وكذلك عند عودتهم في المساء ويتضاعف هذا الزحام  مع وجود الملايين الذي يتواجدون في معظم مناطق اسطنبول كل حسب غايته فمنهم جاء للسياحة ومنهم للتجارة أو للدراسة أوللعلاج ولوكنت أحد المتواجدين في هذه المدينة الصاخبة بالحركة فسيكون السر في وصولك إلى وجهتك المنشودة في الوقت المحدد يكمن في اختيارك لساعة الانطلاق المبكرة وبغض النظر عن المسافة التي ستقطعها سواء كانت قريبة أم بعيدة فربما يواجهك مايعطلك ويخرب منهاج حركتك وعملك أو ربما يحدث أي شيء قد يعيق وصولك الى مبتغاك كإغلاق للطريق أو تحويلة تحرفك عن المسار المطلوب لذا من الحكمة أن تنطلق في وقت مبكر قدر المستطاع لتتجنب تلك المعرقلات التي تسبب الضجر والتذمر لدى الكثير من الناس الذين  يتندرون أحيانا بكلام قريب الى النكتة الحزينة ولتخفيف وطأة الزحام اذ يقول البعض منهم يجب علينا شراء  طائرة هيلكوبتر لنصل الى أعمالنا بالوقت المحدد وآخر يقول ليتني أملك منطادا طائرا لكي احلق به بعيدا عن هذا العذاب وأخر يقول ليتني أمتلك جناحا طير لأصل الى أهلي دون عناء ورغم كل هذا فان مواصلات اسطنبول تمتاز بشبكة نقل برية وبحرية وجوية حديثة ومتنوعة وممتازة قياسا لبعض الدول الأخرى مما يجعلها في مصاف الدول السياحية الكبرى حيث تضم هذه المدينة  وسائل المواصلات التي تسهم في انتقال السكان المحليين والأجانب بسهولة ومرونة عاليتين  كما تمتلك إسطنبول اثنين من المطارات الكبرى في المنطقة وأولها مطار أتاتورك الدولي الذي يعد أكبر مطارات تركيا ويقع في الجانب الأوروبي من المدينة ويمكن الوصول اليه عن طريق المترو بوقت مقبول ومطار صبيحة كوكجن الواقع في الجانب الآسيوي بالقرب من حلبة سباق إسطنبول.

نقل خاص

وتخدم سيارات الأجرة والنقل العام  كلا المطارين كما توجد وسائل نقل خاصة يمكن تأجيرها عن طريق المكاتب الأهلية يفضلها بعض المسافرين باعتبارها خدمة ممتازة أكثر راحة وثقة من سيارات الأجرة المنتشرة في عموم شوارع المدينة ولكنها أكثر تكلفة اما باصات النقل  الداخلي في إسطنبول تبقى الوسيلة الأفضل لزيارة بعض المعالم السياحية الرئيسية في المدينة على الرغم من سرعتها البطيئة وعدم قدرتها على تجاوز الزحام في ساعات الذروة  والى جانب الحافلات التي تديرها حكومة المدينة فان إسطنبول تمتلك حافلات خاصة ويشغلها الأفراد والشركات وفقا لأنظمة وقوانين المدينة السائدة  الا انها تستحصل الأجرة من الراكب نقدا بدلا من الاعتماد على البطاقة الذكية المسماة استانبول كارت وهي مشابهة للبطاقات المستخدمة في لندن وأوربا يتم تعبئتها مسبقا بأي مبلغ وحسب رغبة المستخدم ومنها بطاقات لفئات مختلفة منها المخفضة للطلبة وبعض الموظفين ومنها بطاقات تعرفة مجانية لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن ممن تعدت أعمارهم الـ 65 عاما في عموم تركيا حيث يستقبلها جهاز الكتروني مثبت قرب مقود السائق بعد ان يضعها الراكب على الجهاز فيتم استقطاع الأجرة الكترونيا مع تخفيض بسيط للأجرة لو استقل الراكب الباص الحكومي أو المترو مرة أخرى قبل مضي 70 دقيقة على استخدامه الأول لتلك البطاقة تشجعا للمواطنين على استخدام الباصات الحكومية والمترو مع مجانية النقل الحكومي للجميع في الأعياد والمناسبات الوطنية  وتعتبر القطارات من إسطنبول الى أزمير وأنقرة الى أزمير من أفضل القطارات في هذه المدينة  كما يتوفر قطار ينطلق من إسطنبول الى العديد من البلدان الأوربية كما تشتهر إسطنبول بسيارات الأجرة ذات اللون الأصفر والتي يعاب عليها بسبب سائقيها فالبعض منهم متهور والبعض الأخر يخرق قوانين العداد الرسمي مع الأجانب ويطلب منهم أجرة أعلى من استحقاقه وبالرغم من أن جميع سيارات الأجرة في تركيا لديها عدادات ولكنهم يتظاهرون بأنها لا تعمل لإجبار الزبون على دفع أجرة عالية دون حق كما يوجد نوع آخر من وسائط النقل في عموم المدن التركية تسمى الدولموش وهي سيارات ميني باص صفراء وزرقاء  مثل سيارات الأجرة وتعمل منذ الصباح الباكر حتى وقت متأخر من الليل بما في ذلك يوم الأحد الذي هو عطلة اسبوعية رسمية في تركيا وغالبا ما تكون هذه الوسيلة  أكثر استخداما من باصات النقل الداخلي وتتيح للراكب وقت إضافي لاستكشاف المدينة بالمقارنة مع الحافلة أو الترام وانها أرخص من سيارات الأجرة الأخرى أما الترام فهو يبدأ العمل عند الساعة السادسة صباحا وحتى منتصف الليل ويعتبر الوسيلة الأكثر فائدة للسياح من مواصلات اسطنبول باعتباره يمر بجميع مناطق الجذب السياحية الرئيسية في المدينة القديمة مثل المسجد الأزرق ومتحف آيا صوفيا وقصر توبكابي والبازار الكبير وسوق التوابل المسمى بالبازار المصري ويذهب الى منطقة بايزيد والسلطان أحمد وسيركيجي ومنطقة امينونو و جسر غلطة وصولا الى القرن الذهبي كما يمكن استخدامه للوصول الى مطار أتاتورك ولمعرفة مسار وتوقيتات وصول وانطلاق ومحطات وقوف الباصات الحكومية فهنالك تطبيق خاص يسمى ايكوسيبت يمكن تحميله على أجهزة الهواتف الذكية حيث توجد خريطة وجدول دقيق لتتبع المسارات وأوقات وصول الباص الى المنطقة التي يقف عندها الراكب كما توجد لوحة تكتب فيها هذه المعلومات وفي بعض المواقف الرئيسية تجد شاشة إلكترونية يظهر فيها جدولًا لأرقام الباصات والوقت المتبقي لوصولها وتتواجد محطات الباصات في كل حي من أحياء المدينة  وتصل الباصات إلى كافة المناطق وبين وصول باص وآخر يأتي بعده وقت لايزيد على 15 دقيقة ويكون انطلاق الباص وخط سيره بشكل مستمر يبدأ من الساعة 6 صباحا وحتى الساعة 11 ليلا علما بأن الباصات الحكومية لا يمكنك الركوب فيها  إلا بوجود بطاقة المواصلات الخاصة معك اذ لا يمكنك الدفع نقدا وفي حال أنك لا تملك  بطاقة أو رصيدك لايكفي يمكنك استعارة البطاقة من أحد الركاب لتدفع بها وتعطيه ثمن الأجرة نقدا ويكون لكل باص رقم خاص به يظهر على شكل شريط ضوئي متحرك على شاشة في أعلى مقدمة الباص وجانبه من الخارج كل حسب وجهة سيره الى المدن المختلفة اضافة الى شاشة تلفزيونية ناطقة تدلك على المناطق التي يصلها الباص تباعا واذاعة الكترونية صوتية مع الشاشة ليسمع من خلالها الراكب البصير أو الراكب الذي لايجيد القراءة يسمع من خلالها المنطقة التي يريد الوصول اليها بدقة وقبلها يتم الضغط على زر ينقل اشارة حمراء للسائق بأن لديه راكب يروم النزول في المنطقة القادمة دون كلام وتزود جميع الباصات بأجهزة حديثة لصعود ذوي الاحتياجات الخاصة دون عناء يتبنى تشغيلها سائق الباص بنفسه تسهيلا لأمر هذا الراكب وانزاله من الحافلة بعد ذلك بأمان وفي المكان الذي يريده .

مواصلات عامة

أما شبكة المتروفهي أشهر وأسرع وسيلة مواصلات عامة باسطنبول وعموم المحافظات التركية الأخرى وهي عبارة عن سكك حديدية سريعة منخفضة التكلفة تصل بين مناطق المدينة ومدنها المختلفة وتتكون من عشرات المحطات كلها تدار من قبل بلدية اسطنبول وهى المسؤولة عنها وعن إنشاء المحطات وتوسعتها ولقد تم افتتاح أول خط مترو فى مدينة اسطنبول عام 1989 م بعدها توالت مشاريع الخطوط حتى وصلت الى ماعليه اليوم من حداثة وازدهار ويذكر بأن التخطيط لإنشاء أول مترو أنفاق فى اسطنبول كان عام 1912 م وان أول خطة للإنشاء وضعها المهندس الفرنسى لي غويربى التى تضمنت إنشاء أكثر 24 محطة بين منطقتى الفاتح وشيشلى واحتوت على معبر فى القرن الذهبى باسطنبول وفى عام  1936 م خطط المهندس هنرى بلاست شبكة لمترو الأنفــــــــاق بين منطقتى تقسيم و بايازيد ولكنها لم تنفذ حتى بدأت الحكومة التركية فى البناء الفعلى لأول نظام ســــــــكك حديدية عام 1989 م  وفى الوقت الحاضر تخطط بلدية اسطنبول لتــــــــــوسعة شبـــــــــكة السكك الحديدية فى المدينة لتستوعب الازدحام الـــــــــــشديد الذي أصبح يؤرق الجميع وخلال العام الجاري 2019 م فـــــــــقد تم افتتاح 5 خطــــــــــوط مترو جديدة لتضاف الى الخطوط العاملة الأخرى واكمال توسعة 3 خطوط أخرى وتحديثها وفقا لمتطلبات الحاجة لها مع وجود مخطط طموح لافتتاح 3 خطوط حديثة للمترو مع توسعة وتطوير 6 خطوط أخرى عام 2023 م وجاء الاهتمام الحكومي بهذه المشاريع الخدمية الكبرى في مجال النقل والمواصلات بهدف استيعاب تزايد الأعداد المتوقعة من الركاب التي ستشهدها مدينة اسطنبول خـــلال الأعوام القليلة القادمة .   

 

عدد المشـاهدات 2466   تاريخ الإضافـة 03/07/2019   رقم المحتوى 30573
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2019/10/17   توقيـت بغداد
تابعنا على